الشريط الإخباري
زيدان يتحدث عن بيل وبنزيمة.. ويغازل صلاح "العظيم  الدوري الفرنسي: موناكو يدك شباك سانت إتيان برباعية  «فـروة الاجداد» ..لمواجهة بــرد الشتاء  11 نوعًا من الأطعمة لا يجب حفظها في الثلاجة  بائع الفستق العماني الشهير.. من يتذكر..!  "ضريبة الدخل" تحدث إقراراتها وتوفرها على الموقع الإلكتروني  الذهب يسجل أول مكاسب أسبوعية في 4 أسابيع  "الملكية" تمدد حملة تخفيض الأسعار بمناسبة عيدها  الشياب : 6 إصابات بانفلونزا الخنازير H1N1 في مستشفى معان الحكومي وحالتهم جيدة  الملك يلتقي بابا الفاتيكان والرئيس الفرنسي الثلاثاء  تيريزا ماي تستعيد أنفاسها قبل معارك جديدة  تسمية شارع بالطفيلة باسم «القدس العربية»  4 شهداء وعشرات الإصابات بمواجهات مع الاحتلال نصرة للقدس  الملكة رانيا تنعى شهداء القدس  وفيات السبت 16-12-2017  سرقة جهود الآخرين جريمة لا تغتفر  بين كذب الكاهن ووهن الخرافة  محاربة الفساد ورقة انتخابية و لعبة سياسية ؟  ارتفاع الحرارة اليوم وغدا  خطباء المساجد ينتفضون بصوت واحد "الله اكبر القدس عروبتنا" 
طباعة مع التعليقات
طباعة بدون تعليقات
التاريخ : 2017-10-10
الوقت :

المرجع الصرخي نهج الحسين وعنوانه

بقلم احمد الجبوري
هذا المقال الموسوم بـ (مدرسة العطاء في الأخلاق, الإمام الحسين أنموذجا ) ومختصر أخلاق سيد الشهداء أبي عبد الله الحسين (عليه السلام ) في الحروب .وقد كتبنا هذا المقال كمشاركة وتبيين لكل العالم أن الإمام الحسين (عليه السلام ) هو رحمةٌ ربانية ودعوةٌ إنسانية).ولابد من هذه الرحمة الربانية والدعوة الإنسانية امتداد طبيعي واقعي قال تعالى (إنما أنت منذر ولكل قوم هاد) آية صريحة واضحة تبين لنا أن لكل جيل هاد ومصلح نبيا" كان أو إمام أو مرجع رباني عامل إن الإمام الحسين عنصر أخلاقي مهم الذي رفض البيعة ليزيد ,ولكل الطغاة (أخلاق الإمام الحسين (عليه السلام) نموذج وعنوان للمؤمنين فقد جسد التاريخ الإسلامي أروع وأكبر موسوعة في أخلاقه وثورته في معركة الطف الخالدة ,(إن الحسين مصباح الهدى وسفينة النجاة ) فلابد من امتداد ولابد من سفينة نجاة هذا الزمان وكما وصفه الرسول الكريم بأشر الأزمان لكثرة الفتن والمؤامرات وهنا نرى نهج الحسين وعنوانه ألا وهو المحقق والمرجع الكبير والعالم الرباني السيد الصرخي الحسني والذي جسد النهج الحقيقي للإمام الحسين (عليه السلام) فقد جسده بالعلم والتصدي لكل الفتن والحركات الباطلة والفاسدة فكان هو السباق في التصدي لكل المؤامرات والفتن ومن خلال بياناته ومحاضراته العلمية والأخلاقية والعقائدية ما من فتنة ومؤامرة إلا وتصدى لها وأعطا لها الحل المناسب ليحقن بها دماء المسلمين فكان أبرزها وأخطرها فتنة الدواعش المارقة الذين انتهجوا الفكر المنحرف من شيخهم الخرف ابن تيمية الحراني فكان الأستاذ المحقق السيد الصرخي المرجع الوحيد الذي تصدى لهذه المؤامرة الخطيرة ومن خلال محاضراته الرصينة والقيمة والتي كانت تبث مرتين في الأسبوع نقل مباشر على الانترنت على قناة المركز الإعلامي لسماحته تحت عنوان (وقفات مع.... توحيد ابن تيمية الجسمي الأسطوري) وسلسلة أخرى من بحوثه في( الدولة ..المارقة ...في عصر الظهور ...منذ عهد الرسول )هذه البحوث أردع وأبطل كل عقائد الدواعش كانت بحوث علمية نادرة من نوعها كانت صيحة من صيحات الحسين كانت عنوان من عناوينه ..هذا هو اليوم المرجع الأستاذ المحقق الصرخي سفينة نجاة من ركبها نجا في الدنيا والآخرة ومن تخلف عنها هلك في الدنيا والآخرة من يريد الحسين ونهجه هذا المرجع الصرخي نهجه هل لنا أن نخذله كما خذلنا جده الحسين ..
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق