الشريط الإخباري
شويكة تلتقي عددا من اصحاب المشاريع الريادية  إرادة ملكية بتعيين الدباس مستشارا لجلالة الملك ومديرا لمكتب جلالته  الملك يترأس اجتماعا لمتابعة خطط وبرامج أمانة عمان في عدد من القطاعات الحيوية  هواتف هواوي Mate 10 تجمع بين الحياة الشخصية والعملية  ‘‘الملكية‘‘ تدعو الجمهور لاختيار اسم جديد لبرنامج ‘‘المسافر الدائم‘‘  «البوتاس» تمول شراء مصنع «الفلاتر» لصالح القوات المسلحة  الداخلون والمغادرون لحكومة الملقي .. أسماء  بندرية العزاء وصناعة الوعي الحسيني  الشور والبندرية ودورها في الحفاظ على الشباب من الغزو الثقافي  الحل الأمثل الضوابط الشرعية على طريقة الشور والبندرية  طور الشور والبندرية من الشعائر الحسينية  «سألوني الناس» ذكرى قصة حب وانتظرت فيروز 4 سنوات لتقدم « كيفك انت»  منتخب الناشئين ينهي تحضيراته لملاقاة تونس وديا اليوم  الحسين اربد يتعادل مع شباب الأردن  ميس حمدان في سنة أولى بطولة بالأردن  بعثة «النقد الدولي» تبدأ المراجعة الثانية للأداء الاقتصادي نهاية شباط  الرئيس ترمب يستخدم كلمات اغنية جاز في خطاب ضد الهجرة  القضاة: نسير على النهج التشاوري مع القطاع الخاص الذي يُعتبر أساس تجذير النهج الاقتصادي  ورشة توصي بضرورة احترام تطبيق الأصول القانونية  عاصفة مطرية تسببت بإغلاقات وانهيارات بشوارع في العقبة 
طباعة مع التعليقات
طباعة بدون تعليقات
التاريخ : 2018-02-12
الوقت :

المطر .... الغيث..... الوابل ....

المطر .... الغيث..... الوابل ....
بقلم: محمد فؤاد زيد الكيلاني
المطر والغيث والوابل ثلاثة كلمات ذكروا في القرآن الكريم بمواقع مختلفة ومنا من لا يعرف المعنى لهم بالشكل الصحيح ، والكثير منا يطلب المطر ولا يطلب الغيث أو الوابل ، عندما قمت بالبحث عنهم تبين لي أنهم مختلفات تماماً وكل منهم له خاصية مختلف عن الأخرى ففيهم الأذى وفيهم الرحمة .
المطر : ليس هو فقط الماء الذي ينزل من السماء بل هو أذى ولا يوجد به الاستفادة المرجوة قال تعالى : "إِنْ كَانَ بِكُمْ أَذًى مِنْ مَطَرٍ" (سورة : النساء : 102) ، ومعظمنا يسأل الله المطر وهو لا يعلم معنى مطر أن به أذى والله اعلم .
الغيث : هو الماء الذي ينزل من السماء من عند الله قال تعالى: "إِنَّ اللَّهَ عِنْدَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَيُنَزِّلُ الْغَيْثَ" (سورة لقمان : 34) ، إذا الغيث ينزل من عند الله وبه رحمة واستفادة والله اعلم .
أما الوابل : هو المطر الخفيف الذي يستفيد منه الزرع بشكل كبير ويضاعف الثمار ولا يسبب الفيضانات أو السيول ، قال تعالى : "وَمَثَلُ الَّذِينَ يُنْفِقُونَ أَمْوَالَهُمُ ابْتِغَاءَ مَرْضَاةِ اللَّهِ وَتَثْبِيتًا مِنْ أَنْفُسِهِمْ كَمَثَلِ جَنَّةٍ بِرَبْوَةٍ أَصَابَهَا وَابِلٌ فَآتَتْ أُكُلَهَا ضِعْفَيْنِ فَإِنْ لَمْ يُصِبْهَا وَابِلٌ فَطَلٌّ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ" (البقرة : الآية 265)، إذا الآية واضحة أن الوابل يضاعف الثمار وهو فيه الاستفادة المرجوة سبحان الله .
ونسأل الله عز وجل ان يبعد عنا المطر لما فيه من أضرار على الإنسان والأشجار ويسقينا الغيث ولا يحرمنا الوابل .
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق