الشريط الإخباري
النبـر: خلوة للأندية النسوية بــ«البحـر الميت» .. والموسم ينطلق في نيسان  منتخب التايكواندو يفتتح مشاركته بالجائزة الكبرى اليوم  5896 وظيفة يحتاجها القطاع السياحي نهاية 2019  زعيم حزب بريطاني يسيء للنبي محمد في مسيرة مناهضة للمسلمين  واشنطن: سنستقبل 310 آلاف لاجئ العام المقبل  «مراقبة الشركات» تسجل استثمارات جديدة بـــ 78.3 مليون دينار  زين أفضل علامة تجارية بالشرق الأوسط 2018  الأجهزة العسكرية والأمنية تؤكد دعمها للجمارك  قائمة القبول الموحد الأحد والتجسير نهاية الأسبوع القادم  الصفـدي: لا بـد من سـد عـجــز «الأونـروا» المالـي  26 متـهمـاً إلـى «الجـنـايـات» بقضية شركة طبية  وفــد كـويـتــي فـي عـمـان لبـحــث تعـهـدات ومسـاعـدات الكويـت الاقـتـصـاديــة فــي «قـمـــة مـكــة»  قعوار ترعى تخرج 90 موظفًا من القطاع العام  وزارة التخطيط تطلق مشروع بناء السيناريوهات التخطيطية المستقبلية للأردن  سهم البوتاس يقود ارتفاعات بورصة عمان  «30 %» نسبة الإنجاز في مستشفى الطفيلة  «صـبـرا وشـاتـيـلا» الـمـؤلـمـة شـاهـدة على المجازر بـحـق الـشـعـب الـفـلـسـطـيـنـي  المعشر: قرارات منتظرة لمجلس الوزراء اليوم بإعفاء مدخلات الإنتاج الزراعي من الضريبة  بــدء تقديــم طلبـات التجسيــر غـدًا  الملك: تنمية الموارد البشرية خيار استراتيجي وأولوية للأردن 
طباعة مع التعليقات
طباعة بدون تعليقات
التاريخ : 2018-03-11
الوقت :

الشهداء الأبرياء ....ضحية أرهاصات وكلاء المرجعية الفسقة.........

الشهداء الأبرياء ....ضحية أرهاصات وكلاء المرجعية الفسقة.........
محمد الصالح
أن ما جرى وحصل في العراق خلال تسلط ساسة الفساد الذين لا ينكر دور المرجعية ووكلاءها بان يدعموهم بكل قو ة ويوصلوهم الى عروشهم لينشروا الفساد والفوضى والدمار ونشر الفتن والنعرات الطائفية التي راح ضحيتها أبناء العراق بين مقتول ومهجر ونازح وأبناء الساسة وعوائلهم متنعمين في بلاد الشرق والغرب وبسب سياسة هؤلاء الساسة نولد عدو غاشم اشر وأشرس وأكثر عدائية حيث دمر مدن بكاملها والنتيجة ان يكون أبناء العراق الذين حطب لهذه النار الجديدة الذين أساسها المرجعية ومن اتت بهم فكان ما على العراقيين الا أن يتصدوا لهذا العدو الغاشم بكل ما اوتوا من قوة والمرجعية وكلائها فقط عليهم الفتوى والتنظير والرواح تحصد وقوافل الشهداء متتالية ولم يقف هؤلاء المتمرسين على الموبقات عند حدهم بل انفسهم المريضة بان تستغل عوائل الشهداء بأمور تافهة ويجعلوا من أرمل الشهداء وأمهات الايتام نصب أعينهم فلا يقدموا لهن العون والمساعدة الا قبال أن يجعلوهن ازواج لهم زواج منقطع (زواج المتعة) مستغلين العوز والفقر وعدم وجود المعيل ليشبعوا رغباتهم ونزواتهم فهذا ما قدمته المرجعية ووكلاها الى الارمل والايتام وهذه هي مكافئة من رد الدواعش وحرر الارض والعرض بروجه ودمه وهؤلاء يستغلون تلك التضحيات بان يملوا الجيوب ويصعدوا ارفه السيارات ويسافرون الى بلدان الشرق والغرب وادى الزيارات والحج والعمرة تاركين عوائل الشهداء والمفقودين يعانون صعوبة العيش والعوز والفقر......
ونشيد بالموقف البطولي لهذا الشاعر الذي فضحهم وكشف عورتهم ..
goo.gl/BbUb9S
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق