الشريط الإخباري
أسعار النفط تتراجع لتوقعات بأن أوبك قد تزيد الإنتاج  أنغولا تقيل ممثلها بإسـرائيل لحضوره نقل السفارة الأمريكية للقدس  مشروع قانون يلغي صلاحية نتنياهو بشن حرب وتخويلها للكابينت الإسرائيلي  كوريا الشمالية تهدد بخروجها من لقاء القمة مع الولايات المتحدة  قطر: البطيخ الأردني مطابق للمواصفات  الإستهلاكية العسكرية تقدم عروضا مميزة في جميع فروعها  إتلاف 1800 كلغم مواد غذائية في مادبا لعدم صلاحيتها للاستهلاك  انقطاع محدود للتيار الكهربائي في مستشفى جرش الحكومي  رئاسة الجمهورية المصرية تهني السفارة الاردنية في القاهرة بعيد الاستقلال  الأردنيون يحتفلون بالعيد الـ72 لاستقلال المملكة غدا  الأمانة توقف مراقبا ظهر في فيديو وهو يسيء لعامل وطن  الإفتاء: زكاة الفطر 180 قرشا وفدية الصيام دينار واحد  خطة إسرائيلية لبناء 2500 وحدة استيطانية بالضفة الغربية المحتلة  العمل" تنهي احتجاجا عمالياً في مدينة الحسن الصناعية  إحباط محاولة سطو على احد البنوك والقبض على المتورط  الأزهر الشريف يستنكر صورة مفبركة للمسجد الاقصى  الملك ينعم على عدد من مؤسسات الوطن ورواد العطاء والإنجاز بأوسمة ملكية  طقس معتدل اليوم وغدا  بطولة خماسيات كرة القدم على كأس نادي الاستقلال  كناكرية يوعز بمتابعة شمول عمّال صوامع العقبة بالضمان 
طباعة مع التعليقات
طباعة بدون تعليقات
التاريخ : 2018-05-12
الوقت :

النساء الرساليات فخر التاريخ في آخر الزمان 

النساء الرساليات فخر التاريخ في آخر الزمان
فلاح الخالدي
الرسالة الإسلامية ومنذ انطلاقها , كانت تمثل الأخلاق والصبر والجهاد الفكري والأخلاقي والاجتماعي وحتى الاقتصادي , والمثابرة والجد والاجتهاد , وكان للمرأة المسلمة الدور الكبير في مساندة الرجل في كل هذا حيث كانت جنب إلى جنب مع الرجل , وفي بعض المواقف كانت رائدة على الرجل من خلال الانقياد لها والخوف من خطابها ووقوفها الصلب في وجه الباطل , وبذل كل ماعندها لمساندة الحق , من مال وثروة ونفس وغيرها , والسيدة خديجة خير مثال لهن , ترى أن الإسلام قام بأموال خديجة وسيف علي (عليهما السلام ) , وفاطمة الزهراء (عليها السلام ) عندما وقفت تنادي بحق زوجها في وقت تخاذل الرجال عن نصرته حيث كانت هي القائدة والرجال تذعن لها ولخطابها , وزينب وأم البنين (عليهما السلام) وو ....من المجاهدات اللاتي سطرن الملاحم و اقتحمن التاريخ بصبرهن .
وها نحن اليوم نرى مجاهدات فاضلات صابرات مستسلمات للحق بكل ما أوتين من قوة , بل فاقن تلك القوة التي لديهن في نصرة الحق , كيف لا وهن أرباب تلك النساء العفيفات فاطمة وزينب فخر الهاشميات (عليهن السلام) , فنساء آخر الزمان ناصرات الحق رغم الفتن والاغراءات قد حون كل تلك المناقب والفضائل وهاهن يسطرنها في اروع صورها في تقديم كل مالديهن من أموال وجهد وارواح ابنائهن واهلهن , فبنات السيد الصرخي خير مثال للأنتصار فلم يجعلن مفاصل من مفاصل النصرة الحقة والا واقتحمنها بكل جدارة وعنفوان بل فاقن الرجال فيها .
فبمن ابدأ هذه ام الشهداء ام ستار التي تصول قائدة صابرة تعنف كل طاغي شيطان فعكازتها كسرت انوف الظلمة ومدعي الدين ومرغتها في الوحل وظل العالم يتناقل فعلها , وهذه البديرية ام كاظم التي انجبت رجال ونساء ليل ونهار ينتصرون وهي معهم لاتكل ولا تمل , وهذه العفلوكية التي قائدة للنساء في كل مفاصل النصرة فمنها تعلمت نساء العراق الأخلاق والترتيب الحسيني الذي صار عنوان مواكبنا , وغيرها الكربلائيات والبصراويات والعمارجيات وبنات بابل الحضارة والتراث , ونساء السماوة العاليات العفيفات , والناصريات المؤمنات المحتسبات , والنجفيات العلويات بنات علي ساحق الاصنام , والبغداديات بنات الامام الكاظم الساجدات والعابدات ونساء الديوانية المثابرات المخلصات في الملمات وو.... من نساء نفتخر وتفتخر الأجيال بهن وانتصارهن .
هنيئا لك سيدي الحسني بتلك الثلة الطاهرة التي ربيتها وعلمتها وخرجتها بتعاليم الإسلام وأخلاقه وجهاده , هنئيأ لك والتاريخ الذي سيكتب ويؤرخ كان هناك ابطال دخلوا التاريخ واقتحموه رغم التعتيم والتهميش وقائدهم الهمام (عليه السلام ) ينظر اليهم ويباهي الأمم بصبرهم وجهادهم وإخلاصهم .
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق