الشريط الإخباري
الحجاج يبدأون رمي الجمرات في أول أيام العيد  100 ألف فلسطيني يؤدون صلاة العيد في المسجد الأقصى  ولي العهد يتفقد بزيارة مفاجئة أحوال أسرة عفيفة في وادي عربة  الملك يلتقي أسر الشهداء  قطان يتوج بالميدالية البرونزية في منافسات التايكواندو بدورة الألعاب الآسيوية  جامعة الدول العربية تدين إنتهاكات قوات الإحتلال بحق دور العبادة  الحواتمة يشارك في تشييع الشهيد الزعبي  الملك: شجاعة الأردنيين ووعيهم ركيزة أساسية في مواجهة التطرف  وفاة ثالثة بين الحجاج الاردنيين بمكة المكرمة  الحجاج الاردنيين في عرفة بخير.. ونجاح تجربة الـ "واتس اب"  إطلاق نار على السفارة الأمريكية في أنقرة  حالة الطقس المتوقعة خلال فترة عيد الاضحى  الملك يستقبل رئيس أركان الجيش الألماني  الطاقة: انخفاض النفط في الأسبوع الثالث من شهر آب بنسبة 1.8%  خلل كهربائي يعطل بث قنوات "ام بي سي" والعربية والحدث  بعثة الحج الاردنية تعلن وفاة حاجة عصر اليوم في مكة المكرمة  انباء عن تأجيل تفويج الحجاج الأردنيين لصعيد عرفة بسبب الأحوال الجوية (فيديو)  زلزال جديد يضرب لومبوك الاندونيسية  إيران تكشف النقاب عن طائرة مقاتلة جديدة  لا زيادة ضريبية على القطاعات التي تعكس الزيادة على الأفراد كالبنوك 
طباعة مع التعليقات
طباعة بدون تعليقات
التاريخ : 2018-06-07
الوقت :

حبُّ عليٍ هو السيْرُعلى نَهْجهِ القويم.. نَهجُ النُّبوَّةِ، المُحقّقُ الصرخيّ مصداقًا..

حبُّ عليٍ هو السيْرُعلى نَهْجهِ القويم.. نَهجُ النُّبوَّةِ، المُحقّقُ الصرخيّ مصداقًا..
بقلم ضياء الراضي
عليُّ هو الكمالُ، هو الإيمانُ، هو الحقّ بعد النبيّ المصطفى، وهو خازن سره وخليفته الذي أشار اليه يوم الغدير، وهو قالِع الاصنام وقاتل المشركين وأهل النفاق، بيده المباركة قلع الحصون، حصون اليهود ونكس رايتهم هزم الأحزاب وحده وبه كفى الله المؤمنين القتال أبو السبطين وزوج البتول، فعليُّ نهجُ النبوة، وقطبُ رَحى الأسلام.. شارك النبي في جميع غزواته الّا تبوك.
فسلام الله عليه عندما تولى الخلافة وقيادة الامة رغم ما قام به اهل النفاق والغدر والمارقة الا انه احيا معالم الدين واسترجع الحقوق المسلوبة وكان سلام الله عليه عونًا للمظلوم، خصمًا للظالم، وملاذًا للأيتام والفقراء والمساكين...
فلِذا على الذي يتبع عليًّا يَجب أنْ يتخلَّق بأخلاقه بأنَّ يُحي ما فعله من عدلٍ ومساواةٍ؛ لأن أتباعه فيه الخلاص فيه النجاة من العذاب الابدي لانه هو القسيم بين الحق والباطل بين الجنة والنار وهنا أشار سماحة المرجع المحقق الصرخي الحسني خلال المحاضرة {الثامنة } من بحثه الموسوم : "ما قبل المهد إلى ما بعد اللحد "بحوث : تحليل موضوعي في العقائد والتاريخ الإسلامي قوله:
(حبُّ عليٍّ هو الاتباع لنهجهِ وأخلاقهِ وعدالتهِ..
يا من تتبعون التكفيريين الخوارج النواصب الدواعش، حبُّ علي المقرون بالعمل الصالح والتقوى هو المنجي، حبُّ علي هو الاتّباع لعلي ونهج علي وأخلاق علي ورحمة علي ولطف علي وعدالة علي وأبوَّة علي (عليه السلام)، علي لم ينتقم من قاتله فكيف تفجِّرون أنفسكم بين الأبرياء؟!! كيف تقتلون الأطفال والنساء؟!! من يُبرر لكم هذا العمل؟ التفتوا إلى أنفسكم حبّ علي هو المنجي، لا يُخدع أحدكم بكلمات يُراد بها التغرير، يُراد بها الانحراف، يُراد بها الضلال.) انتهى كلام المرجع المحقق الصرخي.
مقتبس من المحاضرة {الثامنة } من بحث : "ما قبل المهد إلى ما بعد اللحد "بحوث : تحليل موضوعي في العقائد والتاريخ الإسلامي للمرجع المحقق
8 ذي القعدة 1437هـ - 12 / 8 / 2016م
https://e.top4top.net/p_8839vf8m1.jpg
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق