الشريط الإخباري
غزة.. دعوات للمشاركة في مسيرات "الوفاء للجرحى"  الفايـز يدعـو ألمانيـا إلـى تعـزيـز دعـمـهــــا ومـسانـدتـهــــا للأردن  لندن.. إخلاء محطة للقطارات واعتقال رجل ادعى حمل قنبلة  الملك ترافقه الملكة يغادر للولايات المتحدة في زيارة عمل  الملك يغادر إلى الولايات المتحدة في زيارة عمل  المستشارة الألمانية تختتم زيارة رسمية إلى المملكة  أوقاف القدس تحذر من اعتداء متطرفين يهود على حارسات الاقصى  العثور على الفتاة المتغيبة عن منزل ذويها في حي نزال  ألمانيا: المخابرات تحذر من هجمات إلكترونية من روسيا والصين وإيران  5ر13مليون دينار حجم التداول الاسبوعي لبورصة عمان  فرنسا تعبر إلى الدور الثاني بهدف مبابي على حساب البيرو  وثيقة بقرار الحجز على أموال مدير الضريبة السابق وموظفين في الدائرة ومالك شركة صناعية  الحكومة تعلن استقالة جميع الوزراء من عضويّة الشركات  صدور الإرادة الملكية السامية بتعين رؤساء واعضاء مجالس أمناء الجامعات الرسمية  مجلس الوزراء يوافق على اعتبار جميع مرضى السرطان مؤمنين صحيا وتغطية نفقات معالجتهم  7ر26 دينار سعر غرام الذهب محليا  شحادة يدعو الشركات الالمانية للاستفادة من الكفاءات الهندسية الأردنية  اجواء صيفية معتدلة الحرارة حتى السبت  ميركل تعلن عن قرض ألماني ميسر للأردن بقيمة 100 مليون دولار  اجواء صيفية معتدلة الحرارة حتى السبت 
طباعة مع التعليقات
طباعة بدون تعليقات
التاريخ : 2017-05-18
الوقت :

بعد ان تراجع فكرهم في العراق التيمية يرسلون كتبهم سراً للعراق وقواتنا الامنية تقبض عليها وتصادرها

خاص/البصرة/متابعات
كشف مصدر مطلع من القوات الامنية في البصرة،ا ليوم الخميس، عن دخول مجموعة كبيرة من الكتب الدينية والتي تحمل بعضها سموم الفكر التكفيري التيمي مخفية بسيارات كويتية الى العراق عبر منفذ سفوان الحدودي.
وذكر مدير المنفذ عباس كاظم في بيان لوسائل الاعلام المحلية، ان "القوات الامنية في منفذ سفوان الحدودي، ضبطت عجلة تحمل كتب دين وهابية تحمل الفكر التيمي التكفيري ومن لف لفه من ائمة التكفير بسيارة حمل تحمل لوحات كويتية". واشار كاظم الى ان "السيارة كانت تحتوي على اكثر من 50 كارتون لهذه الكتب".
وبين ان " دائرة مركز كمرك منفذ صفوان ضبطت، اليوم، مجموعة كبيرة من الكتب الدينية للفكر التيمي والتي تحمل الفكر التكفيري عبر سيارة قادمة للمنفذ تحمل عفش المعتمرين العراقيين".
وبدوره اكد مصدر امني في البصرة رفض الكشف عن اسمه بان "الاعترافات الاولى للأشخاص الذين ادخلوا الكتب اكدت بانها جاءت لرغبة كبيرة عند اتباع الفكر التيمي الذين بدأوا يفقدون اتباعهم في العراق وينهزمون فكريا بعد سلسلة المحاضرات العلمية للمرجع العراقي محمود الصرخي الذي هدم الفكر التيمي بطروحاته الفكرية الاسبوعية التي يلقيها عبر الانترنت".
جدير بالذكر ان البصرة تشهد بين فترة واخرى دخول مواد غير مصرح بها مثل المخدرات والافيون ومواد محظورة وممنوعة وسط غياب الرقابة الحدودية والامنية.
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق