الشريط الإخباري
الأمن يستخدم (الغاز المسيل للدموع) لفتح طريق البقعة  الاخوان يهتفون من أمام المسجد الحسيني: يا نظام افتح الحدود  مندوبا عــن الملك.. رئيس الــوزراء يوقـــد شـعــلــة مهــرجــان جــــرش  الاردن يواصـل ضغوطـه علـى اسـرائيل لازالــة البوابات الالكترونية وفتح الأقصى أمام المصلين فورا  الحويطات والتداعيات  أبن العلقمي الوزير المفترى عليه  معارك وعودة أ[و تايه  هكذا كان موقف الامام الصادق من دعاوى الانحراف  جنازة جماعية في ذكرى مجزرة برييدور الربع قرنية  كيكـــة اللــــوتس  لحـــــــم بــالكــــاري  اكتشفي خيار كيندال جينر لأبرز صيحة حقائب لربيع وصيف 2017  حتى الزيادة المتواضعة بالوزن تزيد خطر الأمراض المزمنة  «جنوبي جرش» يجمع نجوم الطرب المحليين والعرب من الشباب والرواد  المباراة الكروية بين رابطة جماهير الوحدات واللاعبين القدامى اليوم  الفيصلي في كامل جاهزيته لمواجهة الأهلي المصري غداً السبت  فاخوري: الفقر والبطالة أهم أهداف التنمية  انخفاض الرقم القياسي لاسعار الاسهم  بدء إنتاج الكهرباء من الخلايا الشمسية في «البلقاء التطبيقية»  الدفاع المدني يتعامل مع 173 حادثا مختلفا 
طباعة مع التعليقات
طباعة بدون تعليقات
التاريخ : 2017-05-18
الوقت :

بعد ان تراجع فكرهم في العراق التيمية يرسلون كتبهم سراً للعراق وقواتنا الامنية تقبض عليها وتصادرها

خاص/البصرة/متابعات
كشف مصدر مطلع من القوات الامنية في البصرة،ا ليوم الخميس، عن دخول مجموعة كبيرة من الكتب الدينية والتي تحمل بعضها سموم الفكر التكفيري التيمي مخفية بسيارات كويتية الى العراق عبر منفذ سفوان الحدودي.
وذكر مدير المنفذ عباس كاظم في بيان لوسائل الاعلام المحلية، ان "القوات الامنية في منفذ سفوان الحدودي، ضبطت عجلة تحمل كتب دين وهابية تحمل الفكر التيمي التكفيري ومن لف لفه من ائمة التكفير بسيارة حمل تحمل لوحات كويتية". واشار كاظم الى ان "السيارة كانت تحتوي على اكثر من 50 كارتون لهذه الكتب".
وبين ان " دائرة مركز كمرك منفذ صفوان ضبطت، اليوم، مجموعة كبيرة من الكتب الدينية للفكر التيمي والتي تحمل الفكر التكفيري عبر سيارة قادمة للمنفذ تحمل عفش المعتمرين العراقيين".
وبدوره اكد مصدر امني في البصرة رفض الكشف عن اسمه بان "الاعترافات الاولى للأشخاص الذين ادخلوا الكتب اكدت بانها جاءت لرغبة كبيرة عند اتباع الفكر التيمي الذين بدأوا يفقدون اتباعهم في العراق وينهزمون فكريا بعد سلسلة المحاضرات العلمية للمرجع العراقي محمود الصرخي الذي هدم الفكر التيمي بطروحاته الفكرية الاسبوعية التي يلقيها عبر الانترنت".
جدير بالذكر ان البصرة تشهد بين فترة واخرى دخول مواد غير مصرح بها مثل المخدرات والافيون ومواد محظورة وممنوعة وسط غياب الرقابة الحدودية والامنية.
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق