الشريط الإخباري
الوحدات وشباب الاردن في إياب نصف نهائي الكأس غدا  فعاليات في عمان وعدة محافظات الخميس والجمعة نصرة للقدس  إيقاف إثنين من الأمن العام لتجاوزهما أصول القبض على مطلوب  مساعدات للمهجرين في مخيمي غفغيليا وتابانوفتسي  الاحتلال يعتقل 10 فلسطينيين ويـتأهب لانطلاقة حماس  أجواء باردة اليوم وانخفاض على الحرارة  مواطن : القيمة المطلوبة في "فاتورة الكهرباء" غير صحيحة - شاهد  من تهمة تنفيذ هجوم لـ"داعش" براءة أردني في ألمانيا  بعد 4 سنوات على زواجها من ممثل السعودي.. اللبنانية ليلى اسكندر: اعتقنت الإسلام  تركيا تدعو لتشجيع البلدان على الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين  النفط يتعافى مع تراجع كبير في مخزون النفط الأميركي  إصدار "عدم المحكومية" إلكترونياً  قرارات مجلس هيئة اعتماد مؤسسات التعليم العالي  إعلان أسماء الفائزين بجوائز الدولة  أردوغان يثمن في القمة الاسلامية مواقف الملك  إنستغرام تفعل "خاصية جديدة"  انطلاق اعمال "قمة القدس" في تركيا  كابتن الملكية الاردنية يخبر الركاب بأن الطائرة فوق القدس عاصمة فلسطين  ضبط طن ونصف حطب مقطوع  انخفاض ملموس على درجات الحرارة 
طباعة مع التعليقات
طباعة بدون تعليقات
التاريخ : 2017-08-10
الوقت : 07:59 am

قراءات وتوقعات في أرقام الفائز برئاسة بلدية إربد الكبرى

الديوان- حين نتحدث عن انتخابات رئاسة بلدية اربد الكبرى فان ما يهم الجميع سواء أكانوا ناخبين او مرشحين هو لغة الارقام، وهنا ندخل في باب القراءات والتوقعات والتحليلات والتكهنات وذلك وفقا لمؤشرات واقعية ومنطقية استنادا للحراك الحاصل في الشارع الانتخابي حاليا مع عدم اغفال النتائج النهائية والرسمية لاخر انتخابات بلدية للاعوام 2007 و2013 والتي هي بمثابة الدخول لعالم الارقام وتعطي نوعا من المؤشرات باعتبارها مرآة لحراك الناخب والتي تعكس النتائج المتوقعة التي ستحصل في الساحة الانتخابية القادمة وفق ما يتحدث به مراقبون للشان الانتخابي.
وعلى ضوء ذلك فان الجميع لديه اهتمام كبير لمعرفة عدد الاصوات التي سيحصدها ومن سيصل لكرسي رئاسة البلدية بالانتخاب، وما هو عدد الناخبين المتوقع ادلاؤهم باصواتهم مقارنة بالعدد الاجمالي الذي يحق له الاقتراع في مناطق بلدية اربد الكبرى.
وتشير القراءات شبه النهائية في الشارع الانتخابي بانحصار المنافسة على رئاسة البلدية بين ثلاثة مرشحين فقط من اصل عشرة مترشحين لمنصب الرئاسة.
وعند الحديث عن جانب الارقام فانه لا يمكن الجزم باي حال من الاحوال او استباق الاحداث لكن هنالك اجتهادات وتوقعات لا اكثر ربما تكون قريبة للواقع ولما سيحصل خلال الفترة المقبلة.
ووفق التحليلات والتوقعات من قبل مراقبين ومطلعين بالشان الانتخابي فانها ذهبت باتجاهين في مناطق بلدية اربد الكبرى، حيث ان الاتجاه الاول رجح حاجة الفائز برئاسة البلدية ل 25 30 الف صوت وذلك حال وصلت نسبة التصويت في المناطق التي تتبع للبلدية ل 50%.
ويرى مؤيدو هذا الاتجاه ان كثرة مرشحي الرئاسة اضافة لكثافة مرشحي المجالس المحلية اذ انه بكل منطقة ترشح اكثر من عشرة مرشحين وفي مناطق وصل لعشرين مرشحا ومرشحة اضافة الى اجراء انتخابات اللامركزية التي تجري كتجربة جديدة سيزيد نسبة الاقبال على التصويت من قبل الناخبين حيث ان هذه المعطيات تعزز هذا الراي اذ يذهب المحللون في هذا الاتجاه ان يصل عدد المقترعين حال حدثت هذه التوقعات الى اكثر من 150 الف ناخب.
اما الاتجاه الثاني بحسب المحللين والمراقبين والمطلعين في مناطق بلدية اربد الكبرى فان الترجيحات ذهبت الى ان الفائز بالرئاسة بحاجة الى ما بين 15 20 الف صوت حال وصلت نسبة التصويت لـ 30 % اذ يرى المحللون في هذا الاتجاه ان يصل عدد المقترعين حال حصلت هذه التوقعات الى فوق 108 الاف صوت.
ويقدر عدد الناخبين في المناطق التابعة لبلدية اربد الكبرى حوالي 325 الف ناخب وناخبة اذ يبلغ عدد المترشحين لرئاسة البلدية عشرة مرشحين والمرشحين للمجالس البلدية التي تتشكل منها البلدية وهي 23 منطقة انتخابية 268 مرشحا ومرشحة ولانتخابات مجلس المحافظة» اللامركزية 65 مرشحا ومرشحة.
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق