الشريط الإخباري
زيدان يتحدث عن بيل وبنزيمة.. ويغازل صلاح "العظيم  الدوري الفرنسي: موناكو يدك شباك سانت إتيان برباعية  «فـروة الاجداد» ..لمواجهة بــرد الشتاء  11 نوعًا من الأطعمة لا يجب حفظها في الثلاجة  بائع الفستق العماني الشهير.. من يتذكر..!  "ضريبة الدخل" تحدث إقراراتها وتوفرها على الموقع الإلكتروني  الذهب يسجل أول مكاسب أسبوعية في 4 أسابيع  "الملكية" تمدد حملة تخفيض الأسعار بمناسبة عيدها  الشياب : 6 إصابات بانفلونزا الخنازير H1N1 في مستشفى معان الحكومي وحالتهم جيدة  الملك يلتقي بابا الفاتيكان والرئيس الفرنسي الثلاثاء  تيريزا ماي تستعيد أنفاسها قبل معارك جديدة  تسمية شارع بالطفيلة باسم «القدس العربية»  4 شهداء وعشرات الإصابات بمواجهات مع الاحتلال نصرة للقدس  الملكة رانيا تنعى شهداء القدس  وفيات السبت 16-12-2017  سرقة جهود الآخرين جريمة لا تغتفر  بين كذب الكاهن ووهن الخرافة  محاربة الفساد ورقة انتخابية و لعبة سياسية ؟  ارتفاع الحرارة اليوم وغدا  خطباء المساجد ينتفضون بصوت واحد "الله اكبر القدس عروبتنا" 
طباعة مع التعليقات
طباعة بدون تعليقات
التاريخ : 2017-08-12
الوقت : 10:27 am

ورشة تدريبية في اربد بعنوان (ظاهرة التطرف الفكري والديني في المجتمعات الإسلامية )

الديوان- مندوبا عن وزير الشؤون السياسية والبرلمانية المهندس موسى المعايطة افتتح امين عام الوزارة بكر العبادي  فعاليات الورشة التدريبية بعنوان(ظاهرة التطرف الفكري والديني في المجتمعات الاسلامية واثرها على الوحدة والتنمية ) بتنظيم من مركز العالم العربي للتنمية الديمقراطية وحقوق الانسان بالتعاون مع مؤسسة هانز زايدل الالمانية  في الاردن بمشاركة كبيرة من فعاليات المجتمع المحلي في محافظة اربد.

واكد العبادي على اهمية الدور الذي تقوم به مؤسسات المجتمع المدني في التوعية والتثقيف في مجال مجابهة الفكر المتطرف والجهد التنويري والتوعوي في مواجهة التطرف والذي يشكل تحديا عالميا ووطنيا ويعتبر مجابهة التطرف الفكري والديني اولويات الاجندة الحكومية في هذه المرحلة.

اشار الى مؤسسات المجتمع المدني هي شريكا اساسيا مع الحكومات في الوقاية من التطرف وحماية الشباب من الافكار الظلامية وتعزيز قيم التسامح وحقوق الانسان والديمقراطية.

من جانبها قالت مديرة مركز العالم العربي الدكتورة اميرة مصطفى  ان المركز يهدف الى تعزيز تنمية مفاهيم الديمقراطية وحقوق الانسان ادراكا لضرورة بناء مستقبل لبلدنا العظيم في اطار تعزيز الهوية ووحدة الشعب وتكريس مسار التحديث المنفتح على العالم . وتأتي انعقاد هذه الورشة ضمن منهجية الشراكة مع الحكومة ومع المؤسسة الالمانية هانزايدل في مجال التسامح والاعتدال ونبذ الفكر المتطرف والتعصب.

كما تم طرح دور الاسلام في التسامح والتعايش وتعزيز دور الشباب في تعظيم القيم الوطنية والدينية وتأكيد دور الاسرة في التربية الوطنية والاعتدال واعطيت رسالة عمان مثالا من قبل الاستاذ جمال بطاينة /الهيئة العليا لمكافحة التطرف والارهاب  و الاب  سمعان .

ونوقشت عدد من اوراق العمل قدمها الدكتور حسان ابو عرقوب والدكتور محمد ابو رمان ومنها اسباب ومظاهر التطرف الديني والفكري وسبل مكافحته من خلال التعريف بماهيته وسوء الفهم حول الامر بالمعروف والنهي عن المنكر وغيرها.

 

   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق