الشريط الإخباري
زيدان يتحدث عن بيل وبنزيمة.. ويغازل صلاح "العظيم  الدوري الفرنسي: موناكو يدك شباك سانت إتيان برباعية  «فـروة الاجداد» ..لمواجهة بــرد الشتاء  11 نوعًا من الأطعمة لا يجب حفظها في الثلاجة  بائع الفستق العماني الشهير.. من يتذكر..!  "ضريبة الدخل" تحدث إقراراتها وتوفرها على الموقع الإلكتروني  الذهب يسجل أول مكاسب أسبوعية في 4 أسابيع  "الملكية" تمدد حملة تخفيض الأسعار بمناسبة عيدها  الشياب : 6 إصابات بانفلونزا الخنازير H1N1 في مستشفى معان الحكومي وحالتهم جيدة  الملك يلتقي بابا الفاتيكان والرئيس الفرنسي الثلاثاء  تيريزا ماي تستعيد أنفاسها قبل معارك جديدة  تسمية شارع بالطفيلة باسم «القدس العربية»  4 شهداء وعشرات الإصابات بمواجهات مع الاحتلال نصرة للقدس  الملكة رانيا تنعى شهداء القدس  وفيات السبت 16-12-2017  سرقة جهود الآخرين جريمة لا تغتفر  بين كذب الكاهن ووهن الخرافة  محاربة الفساد ورقة انتخابية و لعبة سياسية ؟  ارتفاع الحرارة اليوم وغدا  خطباء المساجد ينتفضون بصوت واحد "الله اكبر القدس عروبتنا" 
طباعة مع التعليقات
طباعة بدون تعليقات
التاريخ : 2017-08-12
الوقت : 10:27 am

طالب بـ«الهاشمية» بصدد إطلاق تطبيق تعليمي على الهواتف الذكية

الديوان- سيطلق الطالب قصي أبو شنب الذي يدرس تخصص تربية طفولة مبكرة في كلية الملكة رانيا للطفولة في الجامعة الهاشمية تطبيقا رقميا سيتاح على أجهزة الهواتف الذكية باسم (صديق) .

وأكد الطالب أبوشنب لوكالة الأنباء الأردنية (بترا)  أن التطبيق  يتضمن (1000) نشاط تعليمي تفاعلي يمكن الأهل من تنفيذه دون مساعدة الآخرين، اذ يهدف الى مساعدة الآباء والأمهات للقيام بنشاطات تربوية وتعليمية وترفيهية هادفة لأطفالهم من عمر يوم واحد ولغاية (12) سنة.

وبين ان التطبيق الآن في مرحلة التجريب مع شركة برمجة متخصصة، إذ إن الفكرة من التطبيق تهدف إلى تفعيل دور الأهل في الأنشطة التعليمية والتربوية .

وأوضح انه تم اعداد الأنشطة في التطبيق من خلال محاولة الإجابة على أسئلة محددة مثل عمر الطفل والمكان المتواجد به الطفل (البيت، السيارة، والأسواق..الخ)، والوقت الذي يتوافر لولي أمر الطفل، حيث أنه ضمن هذه المعطيات يمكن عمل نشاط يتناسب مع هذه المعايير.

كما يتضمن التطبيق، من خلال  ثلاثة أعمال رئيسة، تطّوير أنشطة تناسب أعمار الأطفال، وتحويل المواد الدراسية إلى أنشطة تطبيقية ينفذها الأهل مع أطفالهم، وتحويل وظيفة الأهل من الأدوار التقليدية إلى معلمين متخصصين، فالأسرة هي المؤسسة الأولى والأساسية للتربية والتعليم ثم يأتي لاحقا دور المدرسة. (بترا) 

 

   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق