الشريط الإخباري
للمسنات.. أكثرن من هذه الأطعمة لتجنب هشاشة العظام  فيسبوك تشتري تطبيقاً جديداً للمراهقين لا يكشف الهوية  واتساب توفر ميزة «مشاركة الموقع لحظياً».. وهكذا تُلغى  ارتفاع الرقم القياسي لأسعار أسهم بورصة عمان  جو مشمس ودافئ والرياح شمالية غربية  وفاة طفل غرقا واصابة اخر في لواء بني كنانة  مؤتمر صحافي للرزاز والطويسي  قرض اوروبي للاردن بقيمة 100 مليون يورو  القوات العراقية تستعيد آخر بلدات الأكراد في كركوك  فرار 100 ألف كردي من كركوك  المومني: الإجراءات الاقتصادية مطلع 2018  إغلاقات جزئية اليوم في شوارع بالعاصمـة لأغراض الصيـانـــة  "قانونية النواب" ترد على "الوطني لحقوق الانسان" : خلاصاتكم مغلوطة  تأويل القرآن مهنة العلماء ،لا مهنة الجهّال يا دواعش  حكومة اقليم كردستان توافق على دعوة العبادي للتفاوض  تعديل وزاري موسع في الحكومة الإماراتية  راشفورد يقود "الشياطين الحُمر" لـ3 نقاط غالية  الاعدام لـ"محامٍ " قتل شخصاً اشتبه بعلاقته في زوجته  120 مليون دينار صادرات المملكة للاتحاد الأوروبي عام 2015  "كراون بلازا" يحصد 3 من جوائز الفنادق الدولية 
طباعة مع التعليقات
طباعة بدون تعليقات
التاريخ : 2017-08-12
الوقت :

التيمية المدلِّسة ينقلون الأكذوبة التي يشيعها سلاطينهم ‏‎الانهزاميون‎!!!‎

التيمية المدلِّسة ينقلون الأكذوبة التي يشيعها سلاطينهم ‏‎الانهزاميون‎!!!‎
احمد ياسين الهلالي
لم يكن العيب والخزي والعار فقط في تسلط الفسقة والفجرة وعشاق الخمر ومجالس الطرب على مقدرات المسلمين وحياتهم ومستقبلهم بل الافحش والاقذر والاخطر من ذلك هو ان يأتي من بعدهم ممن يكتب التاريخ فيجعل من أولئك الفسقة والخونة قادة وامراء وخلفاء محنكين ومؤمنين وخدمة للدين والمسلمين فيرفعونهم في الكثير من المواقف ويضعوا لهم الاعذار والمخارج عند وقوع الكوارث والقتل والسبي والدمار في المسلمين والبلدان الاسلامية , لذلك فان التبرير لخوارزم شاه وهروبه من مواجهة التتر في سمرقند وبخارى لم يكن في محله , ))فإذا كان ليس عنده القدرة للقتال والعساكر غير كافية وقد نصحه ممن كان معه أن يبقى في مكانه وينتظر إذا هجموا عليه التتار فهم قد سلكوا الطريق الطويل والطرق الوعرة والمنحدرة والخطرة والطرق التي لا يعرفون وجهتها فيأتون منهكين متعبين فيسهل الانقضاض عليهم، لماذا لم يسمع هذا النصح؟ لماذا ذهب إلى بلاد التتار وسار لأشهر بالعساكر الإسلامية وفتك بالأطفال والنساء والآن ينهزم أمام عساكر التتار، يهرب بحجة وعنوان وتبرير جمع العساكر(( وَأَمَّا الْكُفَّارُ فَإِنَّهُمْ رَحَلُوا بَعْدَ أَنِ اسْتَعَدُّوا يَطْلُبُونَ مَا وَرَاءَ النَّهْرِ، فَوَصَلُوا إِلَى بُخَارَى بَعْدَ خَمْسَةِ أَشْهُرٍ مِنْ وُصُولِ خُوَارَزْم شَاهْ، وَحَصَرُوهَا، وَقَاتَلُوهَا ثَلَاثَةَ أَيَّامٍ قِتَالًا شَدِيدًا مُتَتَابِعًا فَلَمْ يَكُنْ لِلْعَسْكَرِ الْخُوَارَزْمِيِّ بِهِمْ قُوَّةٌ فَفَارَقُوا الْبَلَدَ عَائِدِينَ إِلَى خُرَاسَانَ، ((هربوا وانهزم لأن تدريبهم تدريب لصوص، كما يفعل الدواعش الآن)) وقد جاء في المحاضرة الخامسة والاربعون من بحث ( وقفات مع ..توحيد التيمية الجسمي الاسطوري ) للمحقق الاستاذ الصرخي الحسني مايشير الى هذا الامر , حيث قال : في النقطة 12 فيما نقله عن ابن الاثير وهو يكمل كلامَه: {{أـ ثُمَّ رَحَلُوا نَحْوَ سَمَرْقَنْدَ وَقَدْ تَحَقَّقُوا عَجْزَ خُوَارَزْم شَاهْ عَنْهُمْ،
[[تنبيه: كما أخبرتكم سابقا إنه هرب وترك المسلمين وبلدانهم لمصيرهم المشؤوم وهذا أثبَتَه واقع الحال، بينما ابن أثير نقل الأكذوبة التي أشاعها خوارَزم بأنه ذاهب لكي يَجمع المقاتلين والعَوْدة بهم لقتال التتر، وقد تحقّق التّتار وتيقّنوا عجزَ خُوارَزم عن مهاجَمَتهم!!]]
ب ـ وَاسْتَصْحَبُوا مَعَهُمْ مَنْ سَلِمَ مِنْ أَهْلِ بُخَارَى اُسَارَى، فَسَارُوا بِهِمْ مُشَاةً عَلَى أَقْبَحِ صُورَةٍ، فَكُلُّ مَنْ أَعْيَا وَعَجَزَ عَنِ الْمَشْيِ قَتَلُوهُ،
جـ ـ فَلَمَّا قَارَبُوا سَمَرْقَنْدَ قَدَّمُوا الْخَيَّالَةَ، وَتَرَكُوا الرَّجَّالَةَ وَالْأَسَارَى وَالْأَثْقَالَ وَرَاءَهُمْ، حَتَّى تَقَدَّمُوا شَيْئًا فَشَيْئًا لِيَكُونَ أَرْعَبَ لِقُلُوبِ الْمُسْلِمِينَ، فَلَمَّا رَأَى أَهْلُ الْبَلَدِ(سمرقند) سَوَادَهُمُ اسْتَعْظَمُوهُ.
د ـ فَلَمَّا كَانَ الْيَوْمُ الثَّانِي وَصَلَ الْأَسَارَى وَالرَّجَّالَةُ وَالْأَثْقَالُ، وَمَعَ كُلِّ عَشَرَةٍ مِنَ الْأَسَارَى عَلَمٌ، فَظَنَّ أَهْلُ الْبَلَدِ أَنَّ الْجَمِيعَ عَسَاكِرُ مُقَاتِلَةٌ، وَأَحَاطُوا بِالْبَلَدِ وَفِيهِ خَمْسُونَ أَلْفَ مُقَاتِلٍ مِنَ الْخُوَارَزْمِيَّةِ، وَأَمَّا عَامَّةُ الْبَلَدِ فَلَا يُحْصَوْنَ كَثْرَةً،
هـ ـ فَخَرَجَ إِلَيْهِمْ شُجْعَانُ أَهْلِهِ، وَأَهْلُ الْجَلَدِ وَالْقُوَّةِ رَجَّالَةً، وَلَمْ يَخْرُجْ مَعَهُمْ مِنَ الْعَسْكَرِ الْخُوَارَزْمِيُّ أَحَدٌ لِمَا فِي قُلُوبِهِمْ مِنْ خَوْفِ هَؤُلَاءِ الْمَلَاعِينِ، فَقَاتَلَهُمُ الرَّجَّالَةُ بِظَاهِرِ الْبَلَدِ فَلَمْ يَزَلِ التَّتَرُ}}
[[تنبيه: جُندُ خُوارَزْم لا عقيدة لهم إلا عقيدة السلب والنهب والتخريب والسبايا والنساء، فإذا فقدوا هذه المكاسب فإنهم لا يقاتلون بل يهربون كما هرب سلطانهم الإمام خُوارَزم بعد أن غدروا غدرتهم بتجار التّتار فَوَرَّطوا المسلمين وأوقعوهم في مُضِلّات الفتن في قتل وسبيٍ وهلاك واِبادة ودمار، وكما يفعل المارقة الدواعش الآن فتسببوا في تدمير البلدان وقتل وتهجير العباد]] لذلك لابد ان يكتب التاريخ وينقل بامانة وانصاف دون تدليس او تغييراو تحريف في الاحداث ومجريات الامور كي يتسنى للمسلمين من معرفة الحقائق وما جرى على اسلافهم من جرائم والوقوف على الاسباب الحقيقية ومن ورائها والتي الى اليوم يدفع ثمنها الكثير من المسلمين وفي مختلف بلدان العالم ,

https://www.youtube.com/watch?v=iu5QHDKPxPE
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق