الشريط الإخباري
زيدان يتحدث عن بيل وبنزيمة.. ويغازل صلاح "العظيم  الدوري الفرنسي: موناكو يدك شباك سانت إتيان برباعية  «فـروة الاجداد» ..لمواجهة بــرد الشتاء  11 نوعًا من الأطعمة لا يجب حفظها في الثلاجة  بائع الفستق العماني الشهير.. من يتذكر..!  "ضريبة الدخل" تحدث إقراراتها وتوفرها على الموقع الإلكتروني  الذهب يسجل أول مكاسب أسبوعية في 4 أسابيع  "الملكية" تمدد حملة تخفيض الأسعار بمناسبة عيدها  الشياب : 6 إصابات بانفلونزا الخنازير H1N1 في مستشفى معان الحكومي وحالتهم جيدة  الملك يلتقي بابا الفاتيكان والرئيس الفرنسي الثلاثاء  تيريزا ماي تستعيد أنفاسها قبل معارك جديدة  تسمية شارع بالطفيلة باسم «القدس العربية»  4 شهداء وعشرات الإصابات بمواجهات مع الاحتلال نصرة للقدس  الملكة رانيا تنعى شهداء القدس  وفيات السبت 16-12-2017  سرقة جهود الآخرين جريمة لا تغتفر  بين كذب الكاهن ووهن الخرافة  محاربة الفساد ورقة انتخابية و لعبة سياسية ؟  ارتفاع الحرارة اليوم وغدا  خطباء المساجد ينتفضون بصوت واحد "الله اكبر القدس عروبتنا" 
طباعة مع التعليقات
طباعة بدون تعليقات
التاريخ : 2017-10-11
الوقت : 02:03 pm

أجواء ايجابية في مباحثات فتح وحماس بالقاهرة

الديوان- تواصل حركتا فتح وحماس اجتماعاتهما التي بدأت أمس بالقاهرة برعاية مصرية.

 

وأكد البيان المشترك الذي صدر عقب انتهاء الجلسة الأولى، ان الحركتين ناقشتا عددا من موضوعات ملف المصالحة، بهدف رفع المعاناة عن كاهل الشعب الفلسطيني وتخفيف الأوضاع المعيشية في قطاع غزة، لافتا الى ان المباحثات سادتها أجواء إيجابية، ويتطلع المشاركون لمواصلة الحوار اليوم الاربعاء بنفس الروح البناءة.

 

من جهته أكد المتحدث باسم حركة فتح وعضو مجلسها الثوري أسامة القواسمي، أن حوار القاهرة مع حماس اشتمل على العمل بشكل كامل في القطاع من جميع النواحي الأمنية والاقتصادية، والذهاب إلى انتخابات رئاسية وتشريعية.

 

وقال القواسمي في تصريح صحفي في القاهرة، إن "حركة فتح تريد أن تصل إلى بسط سلطة القانون في غزة كما الضفة، باعتبارها وحدة جغرافية واحدة وشعب واحد، والوصول إلى سلطة واحدة بقانون واحد وسلاح واحد على أسس وطنية واضحة".

 

واضاف أن حركة فتح وبتعليمات من الرئيس محمود عباس وبإجماع قيادتها بكافة أطرها التنظيمية، ستبذل كل جهد ممكن لإنجاح الحوار وأنه من غير المسموح الفشل أو التراجع للوراء.(بترا)

 

   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق