الشريط الإخباري
محمد القائد و القدوة  أكثر من خمسة آلاف مقبرة جماعية في البوسنة والهرسك  نبينا نبي الرحمة  الحريري: إقامتي في السعودية للتشاور حول مستقبل لبنان  فيتو روسي للمرة العاشرة بشأن كيماوي سوريا  عملية دهس وطعن قرب مستوطنة «غوش عتصيون»  78 ألف موقع أثري في المملكة بلا حراسة  إقامة صلاة استسقاء في كافة مساجد المملكة  الشهوان: تـوجـه لإصــدار جــوازات سـفـر إلكتـرونيــة  تراجع تصدير ثمار الزيتون للخارج  فاخوري: تمويل خطة الاستجابة الإقليمية للأزمة السورية لم يتجاوز 39%  اتفاقية تعاون بين الأردن وسويسرا في مجال إدارة المياه  البطريرك ثيوفيلوس يشيد بدعم الملك لمسـيحيـي الأراضـي المقدسـة والشـرق  منتخب النشامى يعود من كمبوديا واللاعبون يلتحقون بأنديتهم  2741 طن خضار وفواكه وردت للسوق أمس  هل تهجير الناس وقتل الأبرياء حلال ؟!  الحياة على المريخ ... حقيقة أم وهم ؟؟؟!!!  تهجير الناس وقتلهم هل هو حلال أيها الدواعش المجسمة ؟؟؟  المجسمة المارقة الدواعش .. يعتدون على ذات الله بتجسيمهم ..  نبي الرحمة يجمعنا ورموز التكفير تفرقنا 
طباعة مع التعليقات
طباعة بدون تعليقات
التاريخ : 2017-11-15
الوقت : 07:11 am

«النشامى»يحجز مقعده في نهائيات كأس آسيا

الديوان- 

عاد المنتخب الوطني لكرة القدم، ليزرع الفرح والثقة في قلوب جماهير الكرة الأردنية، بعدما نجح في انجاز مهمة مضيفه الكمبودي وفاز عليه (1-0)، في المباراة التي جمعتهما أمس على استاد اولمبيك في قلب العاصمة بنوم بنيه، ضمن الجولة قبل الأخيرة للمجموعة الثالثة لتصفيات كأس آسيا.
ورفع منتخبنا الوطني رصيده بهذا الفوز إلى (11 نقطة) ليحسم تأهله رسمياً لنهائيات آسيا المقرر اقامتها في الإمارات 2019، وليتصدر وحيداً وبفارق نقطتين عن منتخب فيتنام الذي تعادل مع ضيفه منتخب افغانستان بدون أهداف، ليرفع رصيده إلى (9) نقاط،  ويعلن تأهله هو الآخر برفقة منتخبنا الوطني.
وخرج منتخبا افغانستان وكمبوديا من حسبة المنافسة على بطاقتي التأهل حيث تساويا بالرصيد ولكل منهما (3) نقاط.
وعاش وفد منتخبنا الوطني قمة  الأفراح بعد حسم التأهل لنهائيات آسيا للمرة الرابعة في تاريخه ،  حيث قامت الجالية الأردنية والعربية في كمبوديا بزف الوفد من أرض الملعب إلى مقر الإقامة، معبرة عن سعادتها بهذا الإنجاز الجديد لكرة القدم الأردنية.
ونقل منذر الجنيدي رئيس وفد المنتخب الوطني، تحيات ومباركة اتحاد كرة القدم برئاسة الأمير علي بن الحسين، لكافة أعضاء الوفد، متمنياً له التوفيق في نهائيات كأس آسيا.
 المباراة باختصار
-النتيجة: فوز منتخبنا الوطني على كمبوديا 1-0.
-الأهداف: منذر أبو عمارة بالدقيقة 16.
-مثل المنتخب الوطني: أحمد عبد الستار، طارق خطاب، يزن العرب، فراس شلباية، سالم العجالين، رجائي عايد، أحمد سمير، محمود مرضي (خليل بني عطية)، ياسين البخيت (مصعب اللحام)، منذر أبو عمارة (يزن ثلجي)، بهاء فيصل.
-مثل كمبوديا: سويث ، روس، كرايا، كيو، تولا، فيزك، فيسل، شهاين، سوتي (شان)، سوك شوفان، سوهانا.

 هدف للنشامى
ظهرت الفوارق الفردية واضحة ، وضغط منتخبنا الوطني بثقله نحو المواقع الهجومية لايجاد ثغرات جراء حالة الإنكماش الدفاعي التي كانت سمة أداء المنتخب الكمبودي في المباراة.
واعتمد المنتخب الوطني في  بناء هجماته على انطلاقات رجائي عايد وأحمد سمير ومحمود مرضي ، فيما شغل الأطراف البخيت ومنذر أبو عمارة ، ولعب بهاء كرأس حربة وحيداً في المقدمة.
وعمل منتخبنا الوطني على تكثيف تواجده العددي في مناطق كمبوديا ، وذلك من خلال المساندة الهجومية الفاعلة التي وفرها شلباية والعجالين.
وأعلن النشامى عن مسلسل الفرص، حيث ارتقى بهاء فيصل لكرتين، الأولى من رجائي فأصاب العارضة ، والثانية تلقاها من شلباية فاستقرت بين يدي حارس مرمى كمبوديا سويث.
ولأن لاعبو المنتخب الكمبودي احتشدوا في ملعبهم، فإن لاعبينا وجدوا صعوبة في ايجاد الحلول الناجعة للوصول إلى مرمى الخصم، حيث أعاق الإزدحام حرية التحرك للاعبينا.
وكشف لاعبو كمبوديا عن أطماعهم في التسجيل على بعض فترات المباراة، حيث اعتمد على الإرتداد الهجومي السريع مستفيداً تقدم لاعبينا، وسرعة لاعبيه شهاين وسوتي وسوك وشوفان والمهاجم شوهانا .
ولم تشكل المحاولات الكمبودية أي ازعاجات لدفاع منتخبنا الذي شكله خطاب والعرب وشلباية والعجالين، لينعم مرمى عبد الستار بالأمان.
وفي الدقيقة 16 توج منتخب النشامى الجهود بافتتاح هدف التسجيل من كرة نموذجية أرسلها فراس شلباية وجدت أبو عمارة يدكها بثقة داخل الشباك.
ورغم الهدف، إلا أن منتخب كمبوديا لم يتحرر من مواقعه الدفاعية ، حيث ظهر بأنه همه الأوحد في المباراة، تجنب التعرض لخسارة ثقيلة ، ليواصل اللعب بذات الأسلوب.
وظهر واضحاً مدى تأثر لاعبي المنتخب الوطني من شدة الحرارة والرطوبة العالية، ليشهد أداؤهم تراجعاً في بعض دقائق الشوط.
وشهدت الدقائق الأخيرة خطورة للمنتخب كمبوديا الذي كان قريباً من التعديل ، فنفذ شان كرة من ضربة حرة مباشرة وضع فيها عبد الستار عصارة خبرته لتحويلها لركنية، فانتهى الشوط الأول بتقدم منتخبنا بهدف وحيد.

 تراجع نسبي
واصل المنتخب الوطني في الشوط الثاني تفوقه، لكن دون أن تفلح محاولاته في تعزيز تقدمه، فالتسرع وعدم التركيز لحظة انهاء الهجمة، أدى إلى صعوبة التسجيل.
وتسلم بهاء فيصل كرة داخل منطقة الجزاء ليسدد فوق العارضة، وكذلك فعل رجائي عايد.
وتحكم منتخبنا الوطني بمجريات اللقاء، لكن العشوائية في تحركات اللاعبين والكرات المقطوعة في الخط الأمامي، إلى جانب الميل للحلول الفردية جعل اللاعبين يفتقدون خطورتهم على المرمى.
ودفع أبو عابد بورقة  مصعب اللحام ثم يزن ثلجي بدلاً من أبو عمارة والبخيت، بهدف تنشيط القدرات الهجومية والبحث عن هدف آخر.
وأطلق أحمد سمير كرة قوية من خارج منطقة الجزاء ارتطمت بالعارضة وارتدت إلى داخل الملعب.
وتواصل الأداء السلبي لمنتخبنا دون مؤشرات للتحسن، ليتم الدفع بخليل بني عطية مكان محمود مرضي.
ومضت الدقائق المتبقية، مع استمرار محاولات منتخبنا في تسجيل هدف آخر، لكن دون فائدة، ليخرج في النهاية فائزاً بهدف.

 أبو عابد: مبارك التأهل
بارك جمال أبو عابد المدير الفني لمنتخب النشامى ، لأسرة اتحاد كرة القدم برئاسة الأمير علي بن الحسين، التأهل لنهائيات كأس آسيا.
وقال أبو عابد في المؤتمر الصحفي الذي أعقب نهاية المباراة:» سعيد بالنتيجة والتأهل، لكن الأداء كان منقوصاً وخاصة في الخط الأمامي».
وأكد أبو عابد بأن أجواء الرطوبة العالية أثرت على الأداء العام للمنتخب، لكن الهدف في النهاية كان الفوز والتأهل، وقد تحقق لنا ذلك، والقادم سيكون أفضل بمشيئة الله.
وأضاف أبو عابد:» المنتخب الكمبودي لعب طيلة دقائق المباراة مدافعاً، وتوقعنا بأن يتحرر دفاعياً بعد تقدمنا بهدف إلا أنه كان مصراً للعب بأسلوب دفاعي».
وكشف أبو عابد عن أن المرحلة المقبلة وبعد حسم التأهل، ستكون مرحلة مهمة في مسيرة إعداد المنتخب الوطني لنهائيات آسيا، ابتداء من المواجهة المقبلة أمام فيتنام.
ولفت أبو عابد إلى أن باب المنتخب سيبقى مفتوحا أمام الجميع، مباركاً بالوقت ذاته بالغاء تعميم عقوبات الفيصلي من قبل الإتحاد الآسيوي.
وقال:» كافة اللاعبين بمن فيهم حمزة الدردور وسعيد مرجان والمصابين في حال تشافوا سيكونوا ضمن الخيارات المقبلة في حال أثبتوا أحقيتهم بالإنضمام لصفوف المنتخب».
من جهته أكد مدرب منتخب كمبوديا بارك بأن اللاعبين قدموا أداء مثاليا، ووقفوا ندا قويا أمام منتخب الأردن الذي يمتلك عناصر قوية ومميزة.
ولفت بارك إلى أنه سعى بعد التأخر بهدف إلى التعديل، لكن حارس مرمى منتخب الأردن تألق في الذوذ عن مرماه.

 أبو هنطش: أنجزنا المهمة
بدوره ، قال ماهر أبو هنطش مدرب المنتخب الوطني بأن اللاعبين قدموا ما هو مطلوب منهم داخل الملعب.
وأشار أبو هنطش إلى أن جميع لاعبي المنتخب الكمبودي تمركزا في منطقة جزائهم الأمر الذي لم يسعف لاعبينا على تحقيق فوز كبير.
وأضاف أبو هنطش إلى أن منتخب النشامى حقق الأهم وهو التأهل وبجدارة، لافتاً أن المنتخب يستحق دائماً أن يلعب في استحقاقات تضم منتخبات قوية تساعد في إحداث التطور.
وبارك أبو هنطش لاسرة اتحاد كرة القدم برئاسة الأمير علي ولجماهير الكرة الأردنية هذا التأهل .

 مالوش : عودة لاعبي الفيصلي مهمة
أكد د. بلحسن مالوش المدير الفني لاتحاد كرة القدم، بأن فك عقوبة الحرمان عن لاعبي الفيصلي يعتبر خطوة مهمة ، ونشكر جهود الأمير علي بن الحسين التي أثمرت ، حيث كانت العقوبات قاسية ومبالغ فيها.
وقال مالوش بأن عودة لاعبي الفيصلي فيه فائدة للكرة الأردنية، حيث أن التنافس بين الفرق سيزداد، كما أن الخيارات أمام الجهاز الفني لمنتخب النشامى ستتوسع.
كما هنأ مالوش إتحاد كرة القدم برئاسة الأمير علي، وكل جماهير الكرة الأردنية بمناسبة تأهل النشامى لنهائيات آسيا.

 اللاعبون : مبارك للوطن
وبارك المدافع طارق خطاب تأهل النشامى لنهائيات كأس آسيا بكرة القدم.
وقال خطاب:» تعاملنا مع المباراة بمنتهى الجدية، الحمد لله في النهاية خرجنا بالفوز وهو الأهم، نعترف بأن منتخبات مجموعتنا ضعيفة، ونحن يجب أن نواجه منتخبات قوية ، لكن الحمد لله اجتزنا المرحلة بالجدية والروح، والقادم سيكون أفضل بمشيئة الله».
وأكد اللاعب  أحمد سمير بأن تأهل النشامى يؤكد بأن الكرة الأردنية متطورة، حيث كانت مباراة كمبوديا مهمة ، ونحمد الله بأننا حصدنا النقاط الثلاث وهو الأهم.

 هنا كمبوديا
-الجالية الأردنية والعربية بقيادة علاء ارشيد، ومنذ وصول وفد منتخبنا الوطني إلى كمبوديا وهي تحرص على الإلتفاف حول المنتخب وشحذ هممه، وقامت مشكورة بمساندة اللاعبين خلال المباراة من خلال التشجيع المتواصل.
-يوسف الرواشدة ونتيجة للإصابة حضر المباراة بالمنصة الرئيسة للملعب إلى جانب رئيس الوفد منذر الجنيدي ود. بلحسن مالوش المدير الفني للإتحاد.
-الزميل محمد العياصرة المنسق الإعلامي لمنتخب النشامى، بذل جهوداً كبيرة في عملية تنسيق المقابلات لوفد الإعلام مع الأجهزة الفنية والإدارية واللاعبين، وبسلاسة ودون تعقيد.
-بعثة المنتخب الوطني تعود إلى أرض الوطن ظهر يوم غد الخميس في رحلة طويلة وشاقة يتخللها التوقف لبضع ساعات في دبي، قبل اكمال رحلة العودة إلى عمان.
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق