الشريط الإخباري
«الخيم الرمضانية» روادها من بعد الفطور وحتى السحور  كريستيانو يعتذر عن تلميحه بالرحيل  راموس الذي أخرج محمد صلاح من المباراة يظهر ضاحكا شامتا  البرغوثي: قرار الاحتلال بهدم تجمع الخان الأحمر تشريع للتطهير العرقي  البرق يعطل حركة الطيران بمطار ستانستيد في لندن  3.9% نمو الاقتصاد العالمي المتوقع العام الحالي  أسعار الخضار والفواكه في السوق المركزي اليوم  البورصة تغلق تداولاتها بـ 8ر93مليون دينار  700 ألف متابع لنشرة مستشفى "الملك المؤسس" الإخبارية منذ انطلاقتها  "اطباء الاسنان" خطوات تصعيدية في حال عدم استجابة الحكومة لمطالب النقابات  وزير الشباب يطلق برنامج تأهيل الصف الثاني ضمن منهجية "الإحلال والتعاقب  محمد صلاح سيشارك في كأس العالم  مقتل 4 جنود روس بنيران مسلحين في سوريا  813 مخالفة وانذار واغلاق 7 محلات تجارية في رمضان  إغلاق الطريق الصحراوي بسبب الغبار الكثيف  وفاتان واصابتان بحادث سير في الكرك  بالفيديو .. تصادم مروّع بين دورية نجدة وتكسي في عمّان  لأول مرة.. دبابات المارينز تبلغ الحدود الروسية  الأردن وروسيا يدرسان بناء مفاعل نووي صغير  افتتاح المرحلة الأولى من مشروع تقاطع الصحابة 
طباعة مع التعليقات
طباعة بدون تعليقات
التاريخ : 2017-12-03
الوقت : 10:58 am

لا تخفيض لأسعار الكهرباء حتى لو تراجع النفط

الديوان _ في الوقت الذي رفعت فيه الحكومة أسعار الكهرباء يوم الجمعة الماضي بسبب ارتفاع متوسط سعر برميل النفط فوق 55 دولارا قالت الناطق الإعلامي باسم هيئة تنظيم قطاع الطاقة والمعادن تحرير القاق إن "الحكومة لن تخفض أسعار الكهرباء مستقبلا حتى لو تراجعت أسعار النفط دون 55 دولارا".

وأعلنت الحكومة سابقا أنها سوف ترفع أسعار الكهرباء في حال ارتفاع متوسط سعر برميل النفط عن 55 دولارا لكنها لم تعلن أنها لن تخفض الأسعار في حال تراجع السعر عن 55 دولارا.

وأوضحت القاق أن آلية تفعيل فرق أسعار الوقود الوارد في التعرفة الكهربائية المقرة من الهيئة لا تشمل الإنخفاض، مبررة ذلك لما تكبدته شركة الكهرباء الوطنية من خسائر خلال السنوات الماضية. وتقوم الحكومة في نهاية كل شهر باحتساب وتحديد قيمة بند فرق أسعار الوقود واعلام شركات توزيع الكهرباء وشركة الكهرباء الوطنية لتضمينه في فاتورة الكهرباء الشهرية التي تصدر للمستهلكين.

وبحسب الآلية فإن، معدل سعر برميل نفط خام برنت تجاوز 55 دولارا ليصل إلى 58.67 دولار للبرميل متجاوزا المعدل التأشيري الوارد في آلية تفعيل بند فرق أسعار الوقود، ما استدعى إعادة النظر بالتسعيرة وزيادة سعر الكهرباء بمقدار 4 فلسات لكل كيلو واط.

وبخصوص قيمة الرفع على الإستهلاك المنزلي؛ فإن استهلاك 90 % من المنازل بحسب ما افادت الهيئة لا يتجاوز 500 كيلو واط للشريحة الأكثر استهلاكا، أي زيادة 4 دنانير على الفاتورة الشهرية لكل 500 كيلو واط، اما الشريحة المتوسطة الاستهلاك التي تستهلك ما قيمته 300 كيلو واط أي بزيادة 1.20 دينار على الفاتورة الشهرية، والشريحة القليلة الاستهلاك والتي يبلغ معدل استهلاكها شهريا 160 كيلو واط فتقدر الزيادة على فاتورتها الشهرية بـ64 قرشا.

وفي بيان للهيئة، جاء أن مجلس المفوضين وفي اجتماعه الذي عقد يوم الثلاثين من شهر تشرين الثاني (نوفمير) 2017 قد قام بمراجعة حسابات هذا البند، والمقارنة مع مخرجات المنوال التشغيلي للنظام الكهربائي، وفي ضوء ذلك قرر المجلس بأن قيمة بند فرق أسعار الوقود على كافة القطاعات والشرائح في فواتير الكهرباء الصادرة في شهر كانون الأول (ديسمبر) الحالي بمقدار (4) فلسات /ك.و.س ضمن الخانة المخصصة لهذه الغاية في فاتورة الكهرباء التي تصدر للمستهلك.


   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق