الشريط الإخباري
زيدان يتحدث عن بيل وبنزيمة.. ويغازل صلاح "العظيم  الدوري الفرنسي: موناكو يدك شباك سانت إتيان برباعية  «فـروة الاجداد» ..لمواجهة بــرد الشتاء  11 نوعًا من الأطعمة لا يجب حفظها في الثلاجة  بائع الفستق العماني الشهير.. من يتذكر..!  "ضريبة الدخل" تحدث إقراراتها وتوفرها على الموقع الإلكتروني  الذهب يسجل أول مكاسب أسبوعية في 4 أسابيع  "الملكية" تمدد حملة تخفيض الأسعار بمناسبة عيدها  الشياب : 6 إصابات بانفلونزا الخنازير H1N1 في مستشفى معان الحكومي وحالتهم جيدة  الملك يلتقي بابا الفاتيكان والرئيس الفرنسي الثلاثاء  تيريزا ماي تستعيد أنفاسها قبل معارك جديدة  تسمية شارع بالطفيلة باسم «القدس العربية»  4 شهداء وعشرات الإصابات بمواجهات مع الاحتلال نصرة للقدس  الملكة رانيا تنعى شهداء القدس  وفيات السبت 16-12-2017  سرقة جهود الآخرين جريمة لا تغتفر  بين كذب الكاهن ووهن الخرافة  محاربة الفساد ورقة انتخابية و لعبة سياسية ؟  ارتفاع الحرارة اليوم وغدا  خطباء المساجد ينتفضون بصوت واحد "الله اكبر القدس عروبتنا" 
طباعة مع التعليقات
طباعة بدون تعليقات
التاريخ : 2017-12-04
الوقت : 08:42 am

الأردن يطوي 2017 بأوضاع صعبة ويترقب عاماً ثقيلاً في 2018

الديوان _ يودع الأردنيون عام 2017 الذي كان صعبا على مستويات المعيشة، برفع أسعار عديد السلع والخدمات الأساسية، ويستقبلون عاما يبدو أنه يحمل ارتفاعات جديدة في الأسعار.

قرارات من المرتقب أن تقرها الحكومة مع حلول العام القادم، ستطال الواقع المعيشي في الأردن، لا سيما وأنها ستركز على رفع الدعم للسلع والخدمات وتوسيع القواعد الضريبة، وتوجيه الدعم النقدي مباشرة لمستحقيه.

اقتصاديون قالوا إن العام 2018 لن يقل صعوبة عن العام الحالي على ضوء ما ورد في مشروع الموازنة الجديدة، وقد يزيد الاعباء على الأردنيين، محذرين من التبعات الاجتماعية التي قد تلحق بهذه القرارات.

موازنة العام المقبل تضمنت بندا جديدا تحت مسمى شبكة الأمان الاجتماعي (الدعم النقدي لمستحقيه) بقيمة 171 مليون دينار (241 مليون دولار).

الدعم النقدي سيوجه لجميع الأسر الأردنية، التي يقل دخلها عن 12 ألف دينار سنويا (16.9 ألف دولار)، وستة آلاف دينار (8.5 آلاف دولار) بالنسبة للفرد، على ألا تمتلك أي من الأسر سيارتين خصوصي أو أكثر، أو عقارات تزيد قيمتها عن 300 ألف دينار (423 ألف دولار).

ورفعت الحكومة الرسوم المقطوعة على المحروقات اعتبارا من فبراير/شباط الماضي، على كل لتر بنزين (90 أوكتان) مقدارها 3 قروش (4.2 سنتات)، أضافت لها لاحقا قرشين اثنين (2.8 سنت)، و7 قروش (10 سنتات) على كل لتر بنزين (95 أوكتان).

ويتوقع أن يقابل البند الجديد، رفع الدعم عن عديد السلع الأساسية أهمها الخبز، ورفع أسعار السلع وزيادة جديدة في الضرائب على المحروقات.
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق