الشريط الإخباري
«الخيم الرمضانية» روادها من بعد الفطور وحتى السحور  كريستيانو يعتذر عن تلميحه بالرحيل  راموس الذي أخرج محمد صلاح من المباراة يظهر ضاحكا شامتا  البرغوثي: قرار الاحتلال بهدم تجمع الخان الأحمر تشريع للتطهير العرقي  البرق يعطل حركة الطيران بمطار ستانستيد في لندن  3.9% نمو الاقتصاد العالمي المتوقع العام الحالي  أسعار الخضار والفواكه في السوق المركزي اليوم  البورصة تغلق تداولاتها بـ 8ر93مليون دينار  700 ألف متابع لنشرة مستشفى "الملك المؤسس" الإخبارية منذ انطلاقتها  "اطباء الاسنان" خطوات تصعيدية في حال عدم استجابة الحكومة لمطالب النقابات  وزير الشباب يطلق برنامج تأهيل الصف الثاني ضمن منهجية "الإحلال والتعاقب  محمد صلاح سيشارك في كأس العالم  مقتل 4 جنود روس بنيران مسلحين في سوريا  813 مخالفة وانذار واغلاق 7 محلات تجارية في رمضان  إغلاق الطريق الصحراوي بسبب الغبار الكثيف  وفاتان واصابتان بحادث سير في الكرك  بالفيديو .. تصادم مروّع بين دورية نجدة وتكسي في عمّان  لأول مرة.. دبابات المارينز تبلغ الحدود الروسية  الأردن وروسيا يدرسان بناء مفاعل نووي صغير  افتتاح المرحلة الأولى من مشروع تقاطع الصحابة 
طباعة مع التعليقات
طباعة بدون تعليقات
التاريخ : 2017-12-04
الوقت : 08:42 am

الأردن يطوي 2017 بأوضاع صعبة ويترقب عاماً ثقيلاً في 2018

الديوان _ يودع الأردنيون عام 2017 الذي كان صعبا على مستويات المعيشة، برفع أسعار عديد السلع والخدمات الأساسية، ويستقبلون عاما يبدو أنه يحمل ارتفاعات جديدة في الأسعار.

قرارات من المرتقب أن تقرها الحكومة مع حلول العام القادم، ستطال الواقع المعيشي في الأردن، لا سيما وأنها ستركز على رفع الدعم للسلع والخدمات وتوسيع القواعد الضريبة، وتوجيه الدعم النقدي مباشرة لمستحقيه.

اقتصاديون قالوا إن العام 2018 لن يقل صعوبة عن العام الحالي على ضوء ما ورد في مشروع الموازنة الجديدة، وقد يزيد الاعباء على الأردنيين، محذرين من التبعات الاجتماعية التي قد تلحق بهذه القرارات.

موازنة العام المقبل تضمنت بندا جديدا تحت مسمى شبكة الأمان الاجتماعي (الدعم النقدي لمستحقيه) بقيمة 171 مليون دينار (241 مليون دولار).

الدعم النقدي سيوجه لجميع الأسر الأردنية، التي يقل دخلها عن 12 ألف دينار سنويا (16.9 ألف دولار)، وستة آلاف دينار (8.5 آلاف دولار) بالنسبة للفرد، على ألا تمتلك أي من الأسر سيارتين خصوصي أو أكثر، أو عقارات تزيد قيمتها عن 300 ألف دينار (423 ألف دولار).

ورفعت الحكومة الرسوم المقطوعة على المحروقات اعتبارا من فبراير/شباط الماضي، على كل لتر بنزين (90 أوكتان) مقدارها 3 قروش (4.2 سنتات)، أضافت لها لاحقا قرشين اثنين (2.8 سنت)، و7 قروش (10 سنتات) على كل لتر بنزين (95 أوكتان).

ويتوقع أن يقابل البند الجديد، رفع الدعم عن عديد السلع الأساسية أهمها الخبز، ورفع أسعار السلع وزيادة جديدة في الضرائب على المحروقات.
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق