الشريط الإخباري
الاشغال المؤقتة 15 عاما لمتهم بالسطو على البنك  ‘‘صندوق النقد‘‘ يخفض توقعات النمو الاقتصادي الأردني إلى 2.3 %  الأمير علي يستعرض رؤيته حول البرنامج العالمي للتطوير الكروي  الأردنيون يحيون ذكرى الراحل الكبير الحسين اليوم  ‘‘زين‘‘ تستعرض خريطة الطريق لمبادرة ‘‘تمكين المرأة‘‘  أجهزة الدولة تستنفر لاستقبال المنخفض الجوي  اصابة رجلي امن باطلاق نار خلال مداهمة في اربد  حجب المواقع الأباحية ودفع المنكر في فكر المحقق الصرخي  الرزاز: ملف الدخان لن يتم إغلاقه حتى نهايته  دراسة: الكاكاو يحتوي على فيتامين D2 للوقاية من الأمراض  غزة: 5 شهداء بقصف الاحتلال منذ مساء الاثنين  "العمل الاسلامي" يدين العدوان الصهيوني ويطالب الحكومة بإجراءات عاجلة  مركز الملكة رانيا للريادة في جامعة الاميرة سمية للتكنولوجيا يعلن انطلاق فعاليات أسبوع الريادة العالمي في الأردن  تمرين وهمي في مطار الملكة علياء اليوم  انتحار موقوف في مركز أمن الجويدة  تساقط الأمطار اعتباراً من ظهر اليوم  الملكية الأردنية تؤكد حرصها على مواصلة التعاون مع وكلاء السياحة الأردنيين  وزارة التربية توقف التعيينات  الملكية الأردنية : وقف العمليات التشغيلية "للأجنحة الملكية" نهاية الشهر الجاري وحلول مرنة عديدة أمام موظفيها  الملتقى المصرفي للشرق الأوسط يقدم منصة استثنائية لاستعراض مستقبل القطاع المصرفي بعد 10 سنوات من الآن 
طباعة مع التعليقات
طباعة بدون تعليقات
التاريخ : 2017-12-07
الوقت : 12:50 pm

أوهمها بأنه يريد تنظيف بيته واغتصبها!

الديوان _ قضت محكمة جنايات عجمان الشرعية بدولةالإمارات العربية المتحدة مقيم عربي الجنسية بالحبس 6 سنوات والإبعاد عن الدولة، بتهمة الاعتداء على عاملة نظافة فلبينية الجنسية كانت تعمل لديه في المنزل وتعويضها بمبلغ 21 ألف درهم.

المحكمة قالت في قرارها إن "الجاني استخدم الإكراه في مواقعة المجني عليها مواقعة الأزواج، واستدرجها إلى الشقة التي يقطنها، وخلع عنها ملابسها بالقوة، وواقعها؛ إذ إن المجني عليها كانت تعمل عاملة نظافة لدى إحدى الشركات وأرسلتها مديرتها مع السائق لتنظيف شقة في إحدى شقق أبراج الخور في إمارة عجمان”.

وتابعت أنه "عندما وصلت إلى موقع الأبراج، اقترب منها الجاني وطلب منها مرافقته لتنظيف شقته، فركبت السيارة فأدخلها إلى شقته وقام بتقبيلها بالقوة وتعريتها من ملابسها ومن ثم هتك عرضها، وهو ما ثبت بالفحص الطبي الذي عثر من خلاله على الحمض النووي الخاص بالجاني”.

وأضاف القرار أن "الجاني أنكر أنه اغتصبها، وادعى أنها طلبت منه ألف درهم، وأنه أعطاها 200 درهم فقط، لذلك اشتكت عليه”، في حين قالت مديرة الشركة عندما استدعيت للشهادة إن "العاملة الفلبينية متزوجة وملتزمة وإنها هي من أرسلتها من أجل تنظيف شقة في أبراج الخور بناء على اتصال من شخص طلب الخدمة”.

وبحسب التقرير الطبي، الذي استندت إليه المحكمة، فإن "عموم جسد المجني عليها خال من الإصابات، وإن ما عثر عليه هو فقط الحمض النووي الخاص بالجاني”، كما قررت المحكمة كذلك تفتيش منزل الجاني الذي عثر فيه على وسادة ومحارم تفيد بارتكابه لجريمته.

وقالت المحكمة إنها "اطمأنت إلى ثبوت الواقعة وصحة إسنادها إلى المتهم، لذلك فإن ما استقر في ضمير المحكمة قيام الجاني بهتك عرض المجني عليها ما اقتضى معاقبته”، كما قررت إلزام الجاني بالتعويض عن الادعاء المدني الذي تقدمت به المجني عليها لما لحق بها من ضرر، استنادا إلى قانون المعاملات المدنية الإماراتي، الذي ينص على أن "كل إضرار بالغير يلزم فاعله ولو غير مميز بضمان الضرر” بمبلغ 21 ألف درهم تعويضا مؤقتا مع حقها في استكماله أمام القضاء المدني.


   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق