الشريط الإخباري
القوات المسلحة تغيث اللاجئين السوريين في أم الرصاص  2519 عطلاً كهربائياً في 4 محافظات  الرزاز للتوجيهي: «بعضكم تمنى الثلجة تمسك».. وفتاة تونسية تعلّق  تعلن السبت عن إجراءات تصعيدية.. نقابة الصيادلة: لا ضريبة على المرض  القبض على شخصين ابتزا وهددا مستثمراً عربياً في عمّان  ميسي الأعلى أجراً في العالم.. ورونالدو خارج القائمة  السعودية توقف 289 متهماً بالإرهاب في 4 أشهر  أسعار النفط تهبط أكثر من 1%  امتلاء سد الوالة  تحذير من تشكل الانجماد ليلاً  ائمة التيمية يتباكون على الراقصات  الصفدي يؤكد لتيلرسون ضرورة استمرار تمويل "الأنروا"  وفيات الجمعة 19-01-2018  مياه الأمطار تداهم 31 منزلا في اربد  الأمانة : كافة الطرق في عمان سالكه  رسالة إلى السيستاني . اما ان الأوان بعد إن تنطق ايها الأصم ؟  الوجود والآنية في فكر المحقق الصرخي  الاثار العراقية واشكالية التقييم  أئمة التيمية المتخاذلون يُسارعون لقتال إخوتهم المسلمين !!!  السيسستاني والطماطة والعملية السياسية .. 
طباعة مع التعليقات
طباعة بدون تعليقات
التاريخ : 2018-01-08
الوقت : 07:05 am

سفير فرنسي: واشنطن تخطط لاشعال بؤر توتر طائفي وعرقي في المغرب والجزائر

الديوان- فجر السفير الفرنسي المخضرم، إيف أوبان ميسيريار، الذي عمل سفيراً لفرنسا في العراق وتونس، قنبلة ديبلوماسية، حينما كشف النقاب عن مخطط أمريكي لنقل السيناريو السوري إلى دول مغاربية.
وحسب ما أوردته صحيفة «الصباح» المغربية، فقد كشف، إيف أوبان ميسيريار، عن مخطط أمريكي بدأته واشنطن بإشعال بؤر توتر طائفي، وعرقي في المغرب، والجزائر، قائلاً: «إن الجهات الدولية التي تحرك خيوط مواجهات عسكرية وشيكة في الشرق الأوسط، بدأت تتحرك لرسم حدود داخلية في أكبر دولتين مغاربيتين».
ونقلت الصحيفة عن الدبلوماسي المتخصص في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وصاحب كتاب «العالم العربي.. التغيير الكبير»، قوله إن «المخطط الجهنمي يهدف في مرحلة أولى، إلى نقل النموذجين المصري والسعودي إلى المنطقة، وذلك بالدفع في اتجاه إرساء أنظمة ديكتاتورية عسكرية في الجزائر، ودينية في المغرب لنسف كل معالم الانتقال الديمقراطي».
وتوقع ميسيريار، فشل هذا المخطط تفتيت دول الاتحاد المغاربي، لأن شعوب المنطقة سترفض تكرار ما وقع في سوريا والعراق، وأن بنية الدول المستهدفة تمنحها مناعة ضد ذلك، خاصة المغرب الذي استبق رياح النزعات الانفصالية بإقرار نظام جهوية موسعة تمنح صلاحيات كبيرة لمجالس منتخبة في 12 جهة.
وأشارت الصحيفة، إلى أن تصريحات السفير الفرنسي تزامنت مع تحذيرات من تحركات جهات دولية تريد التدخل من أجل استغلال النزاع الإقليمي المفتعل حول أحقية سيادة المغرب على صحرائه، وتحويله إلى رهان جيو - استراتيجي لإضعاف المملكة، وتوسيع دائرة «الفوضى الخلاقة»، على حد تعبير الإدارة الأمريكية في وصفها لما يقع في الشرق الأوسط.(وكالات)
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق