الشريط الإخباري
المالكي ابن المرجعية قتل أبنائنا و يريد التسلط على رقابنا !  شركة الأرز للوكالات البحرية تكشف عن نتائج أعمال مجموعة CMA CGM  سلسلة فنادق كامبل غراي تسطر معايير جديدة لتجربة الضيافة مع افتتاح فندق لها في عمّان  المنتدى الزراعي الدولي.. فتح أسواق تصدير وترويج لتكنولوجيا الزراعة  حجب تطبيق شركة كريم  المصري محمد صلاح افضل لاعب في الدوري الانجليزي  استقرار في الأجواء وارتفاع بدرجات الحرارة  عضو "كنيست": كان يجب إطلاق النار على عهد التميمي‎  "هواوي" تعقد مؤتمرا صحفيا للإعلان عن تعاونها مع وجه موسيقي جديد  الملكة تشارك في اجتماع مجلس ادارة الأمم المتحدة  مليشيات السيستاني وراء انعدام الأمن و الأمان في العراق  منظمة التحرير ....وحدانية وشرعية التمثيل  شذرات من كلام المرجع الأستاذ في نصرة وتعظيم الصادق الأمين  تنقلات بين ضباط الامن العام (اسماء)  تضامن : «التزويج المبكر» شكل من أشكال العنف ضد الفتيات والفتيان  عطلة رسمية في الأول من أيار  سعودي يذبح بناته الثلاثة في مكة.. والجريمة تهزّ تويتر!  ‘‘زين‘‘ تعلِن الفائز بالسيارة الأولى من مشتركيها في جرش وعجلون  القبض على مفتعل حوادث سير في عمان  سلسلة فنادق كامبل غراي تسطر معايير جديدة لتجربة الضيافة مع افتتاح فندق لها في عمّان 
طباعة مع التعليقات
طباعة بدون تعليقات
التاريخ : 2018-01-10
الوقت : 06:29 pm

لاجئ سوري يضرم النار في نفسه أمام مكتب أممي شمالي لبنان

hالديوان - أضرم لاجئ سوري، اليوم الأربعاء، النار في نفسه أمام مكتب مساعدات الأمم المتحدة في مدينة طرابلس، شمالي لبنان، ما أدى لإصابته بحروق بالغة نقل على إثرها للمستشفى.

وأفاد مراسل الأناضول، نقلا عن شهود عيان، بأن "موظفي مكتب الأمم المتحدة أبلغوا اللاجئ السوري رياض زيبو (45 عاما) بوقف المساعدات عنه وأن عليه مراجعة الجهات المعنية بعد أيام”.

وأوضح الشهود أن "زيبو” غضب بشدة وبدأ بالصراخ بعد إبلاغه بوقف المساعدات عنه، قبل أن يحضر مادة البنزين ويسكبها على جسده ويشعل النار فيه.

وأشاروا إلى أن اللاجئ السوري تعرض لحروق نقل على إثرها لمستشفى "السلام” في طرابلس.

من جهته، قال مدير المستشفى ومسؤول قسم الجراحة فيها، الطبيب غبريال السبع، لمراسل الأناضول، إن "اللاجئ زيبو أصيب بحروق معظمها من الدرجة الثالثة (بالغة) في مناطق الوجه والأطراف العلوية والبطن والصدر وجزء من الأطراف السفلية، أي بما يقدر بـ35% من مساحة الجسد”.

وأضاف السبع أن "المصاب وصل بوضع سيء جدا لكنه حاليا في حالة مستقرة. يبدو أن الرجل كان يريد تبليغ رسالة للفت النظر إلى وضعه المزري كلاجئ سوري في لبنان”.

وبحسب مراسل الأناضول، فإن إحراق اللاجئ لنفسه تزامن مع زيارة منسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في لبنان فيليب لازاريني، للمركز الأممي للمساعدات في طرابلس، للاطلاع على أوضاع اللاجئين.

وأمس الثلاثاء، حذّرت دراسة مشتركة أجرتها منظمات أممية، من أن 58% من اللاجئين السوريين في لبنان يعيشون في فقر مدقع (على أقل من 2.87 دولار لكل شخص يوميا)، وأن أكثر من 75% منهم يعيشون تحت خط الفقر (أقل من 3.84 دولار يوميًا).

وبحسب المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة، وصل عدد اللاجئين السوريين في لبنان إلى 997 ألف لاجئ، حتى نهاية نوفمبر/ تشرين الثاني 2017، مقابل 1.1 مليون لاجئ في ديسمبر/كانون الأول 2016.(الأناضول).
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق