الشريط الإخباري
غزة.. دعوات للمشاركة في مسيرات "الوفاء للجرحى"  الفايـز يدعـو ألمانيـا إلـى تعـزيـز دعـمـهــــا ومـسانـدتـهــــا للأردن  لندن.. إخلاء محطة للقطارات واعتقال رجل ادعى حمل قنبلة  الملك ترافقه الملكة يغادر للولايات المتحدة في زيارة عمل  الملك يغادر إلى الولايات المتحدة في زيارة عمل  المستشارة الألمانية تختتم زيارة رسمية إلى المملكة  أوقاف القدس تحذر من اعتداء متطرفين يهود على حارسات الاقصى  العثور على الفتاة المتغيبة عن منزل ذويها في حي نزال  ألمانيا: المخابرات تحذر من هجمات إلكترونية من روسيا والصين وإيران  5ر13مليون دينار حجم التداول الاسبوعي لبورصة عمان  فرنسا تعبر إلى الدور الثاني بهدف مبابي على حساب البيرو  وثيقة بقرار الحجز على أموال مدير الضريبة السابق وموظفين في الدائرة ومالك شركة صناعية  الحكومة تعلن استقالة جميع الوزراء من عضويّة الشركات  صدور الإرادة الملكية السامية بتعين رؤساء واعضاء مجالس أمناء الجامعات الرسمية  مجلس الوزراء يوافق على اعتبار جميع مرضى السرطان مؤمنين صحيا وتغطية نفقات معالجتهم  7ر26 دينار سعر غرام الذهب محليا  شحادة يدعو الشركات الالمانية للاستفادة من الكفاءات الهندسية الأردنية  اجواء صيفية معتدلة الحرارة حتى السبت  ميركل تعلن عن قرض ألماني ميسر للأردن بقيمة 100 مليون دولار  اجواء صيفية معتدلة الحرارة حتى السبت 
طباعة مع التعليقات
طباعة بدون تعليقات
التاريخ : 2018-01-11
الوقت : 12:55 pm

هل تستطيع المرأة الاستغناء عن المكياج ؟؟

الديوان- قال مصمم الأزياء الأمريكي كالفين كلاين « الإطلالة الطبيعية هي الأفضل. ولكن أنتِ بحاجة للمكياج لتظهري بشكل طبيعي».
عزيزتي.. حوّاء المرأة الجميلة، تستيقظين قبل ساعات من موعد خروجك المحدد لتضعي المكياج صباحاً وساعة أخرى لإزالته مساء باستخدام منظّف البشرة المزود بالتقشير والتنظيف العميق وأيضاً استخدام القطن، وساعة للإهتمام بأظفارك التي تكسرت من سوء العناية بها، وساعات لاختيار اللون الذي يروق له مزاجك وتنسيق ( اللبسة ) في اختيار حقيبة يد طويلة أو قصيرة والاكسسورات بين سلسلة أو كردان، ثم تتنهدين عند إرتداء ملابس أوشكت على انتهاء موضتها ولا تلائم صيحات الموضة وتتأملين بها، ثم ساعات أمام المرآة تتكلمين مع بشرتك التي أصابها الجفاف وشعرك المتقصف، هل يستحق هذا اليوم المعاناة وكل هذا الألم ؟؟
كثير من السيدات والشابات يرين أن وضع المكياج شيء هام وأساسي لتجميل مظهرهن ولإخفاء عيوب البشرة أو حتى عمرهن الحقيقي كي يظهرن كالجميلات.
ونصدم عندما نجد أن البعض من الفتيات تبدو وجوههن دون المكياج وكأنها مصابة بمرض خطير جداً، وبعضهن إذا قمت بزيارتهن فجأة ودون سابق إنذار تتخوف من أن يراها أحد من دون مكياج.
هل فكرت المرأة يوماً أنها تستطيع أن تكون جميلة وتستغني عن المكياج نهائياً وتستخدم المواد الطبيعية لوجه نضر ومشرق. نجد أن مكياج أيام زمان حيث جداتنا وأمهاتنا اهتممن بجمالهن منذ القِدم وابتكرن الأدوات والمواد التجميلية التي تتوفر في بيوتهن وحولها مثل ( كريم العرايس، الحومرة السحرية، الكحلة، كريم مكي ) وغيرها من مواد تجميلية وأخرى طبيعية تزينت بها المرأة وساهمت في منحها الجمال والرونق الطبيعي ليزيدها شباباً ونضارة.
وفي حديث مع أخصائية المكياج جودي سيمر تقول : « لكل فتاة جمالها الخاص؛ لكن هناك فتيات لا يعرفن كيف يظهرن جمالهن بالمكياج، لكن تكمن المشكلة بكيفية تعامل الفتيات مع وضع المكياج وليس بالضرورة أن تعود وجهها على المكياج».
وأضافت : « الموضوع الأساسي والمهم والتي تجهله الكثير من السيدات والفتيات أن المكياج متنوع ومختلف فهناك مكياج السهرات والحفلات يستخدم فيه مستحضرات خاصة ذات تغطية عالية وهي لا تناسب الاستخدام اليومي، وآخر يومي مختلف وهناك الطبيعي والذي يكون في وضع لمسات خفيفة، أما ميك اب السهرات والحفلات يتم استخدام كريم الأساس ومنهن من يستخدمن مكياج السهرات بشكل دائم دون دراية وهذا يؤثر سلباً على الوجه والبشرة واذا تعودت عليه السيدة يصبح الفرق واضحا إذا لم تقم بعملية المكياج «.
يخفي العيوب 
وأوضحت سمير : « الميك اب بامكانه إخفاء العيوب لكن الميك اب وحده ليس كافياً، بل يجب العناية بالبشرة بشكل دوري والانتباه إلى استخدام مستحضرات جيدة وعدم النوم بالمكياج لمنع حدوث اضرار في البشرة».
وأضافت : « الاهتمام بالبشرة هو الأساس من حيث الغذاء وشرب الماء وعلاج مشاكل البشرة وبالتالي ستكون البشرة بحاجة فقط إلى بعض اللمسات الخفيفة والطبيعية التي تظهر الجمال الطبيعي دون مبالغة».
أقنعة طبيعية 
وبينت سمير :  « أفضل استخدام المواد الطبيعية لبشرة صحية ونضرة ولا تفقد رونقها بعيداً عن المكياج، ويجب الإهتمام بنظافة البشرة خصوصاً قبل النوم والعناية بها بالمواد الطبيعية وهي متوفرة بكل منزل ولا تتطلب الكثير من الأموال، ومواد التقشير والكيماويات ممكن أن تؤثر على البشرة على المدى الطويل».
الثقة بالنفس 
وأضافت : « لا ننكر أن المكياج يزيد من ثقة الفتاة أو المرأة بنفسها، لكن أؤمن بالمكياج الحقيقي والطبيعي الجميل، ومهم جداً  لأي فتاة أن تهتم بنفسها وجمالها وبشرتها ومظهرها؛ لكن ليس بالشكل المبالغ فيه لتكون واثقة من نفسها دائماً، والشباب اليوم يسخرون من الفتيات اللواتي يقمن بتقليد الممثلات بالشكل سواء بالمكياج أو عمليات التجميل، ومع الوقت سنجد أن الفتيات جميعهن يشبهن بعضهن البعض، والأجمل أن يكون لكل فتاة طابع جمالي خاص بها وحدها وأن لا يشبهها أحد».
دراسة أمريكية 
وجدت دراسة أمريكية أن حوالي ما يقرب من نصف جميع النساء بالعالم، لديهن الكثير من المشاعر السلبية عن صورتهن عند عدم وضع المكياج على الوجه وظهور الوجه عاريا وغير جذاب. وتشير الدارسة أن حوالي ربع النساء الموجودات بالعالم يضعن الماكياج بسن الثالثة عشرة، أو في وقت سابق عن ذلك، لذلك فمع مرور الوقت يشعرن بالقلق من الخروج دون وضع الماكياج.
 تقول هناء أمير : « أي فتاة تريد أن تستقطب أنظار الجميع إليها وخاصة زوجها وتكون كالنجمة التي تضيء المكان بنورها ولتعمل لتضيف لها الجمال والبهاء، وأنا أهتم بجمالي ونفسي ولا أحب أن يراني أحد دون مكياج أو أقلها حومرة، ودائماً تحتوي حقيبتي على مكياج، وبذلك أزيد ثقتي بنفسي وأستمد شعور الأمان نحو زوجي، فهو يهتم بي كي لا ينظر لامرأة أخرى، وأحياناً عندما نتشاجر أنا وزوجي يقول لي أنني مبذرة بسبب مستحضرات التجميل، وعندما نتصالح يدرك أنني أتجمل لأجل نفسي وله».
مثالية 
يقول أحمد حسين : « المرأة دائماً تحب وترغب بأن يكون كل شيء مثالياً وعلى الوجه الأكمل، فتجدها حريصة على الاهتمام بنفسها وببشرتها ومظهرها وعلى أن يظهر كل شيء على الوجه الأكمل، خاصة من مظهرها الخارجي حتى أثناء وجودها بالبيت لرعاية أطفالها وتنظيف البيت وأيضا تحضير الطعام، فالمرأة تعتقد دائماً انها  لا بد أن تكون على ( سنجة عشرة ) المقولة المشهورة في مجتمعنا فهي تحب أن تتجمل ولا نستطيع منعها حقها».
مهرج
تقول السيدة الخمسينية فاطمة سليم : « في هذا الزمن الإفراط والمبالغة في استخدام مواد التجميل وبألوان صارخة يحول الفتيات إلى «مهرج»، تجدهن يضعن «أحمر الشفاه» الغامق ورسم الحواجب العريضة وتفقد طبيعتها، وهو ما قد يعكس الكثير من السلبيات لشخصية الفتاة والتي ببعض الأحيان تقلد الممثلات والمغنيات، وأهم السلبيات فقدان الفتاة الثقة بنفسها وبمظهرها وبجمالها، لأن لكل مكان وزمان مكياجه الخاص فيه والمناسب له، وكانوا يقولون على أيامنا ( لولا مكي لكان الحال ببكي ) كنا نستخدم المواد الطبيعية ونتزين بها وكنا جميلات وطبيعيات أكثر من هذه الأيام، والفتيات الآن متشابهات بالمكياج والشكل واللباس، وكثرة المكياج يخفي ملامح الفتاة الجميلة الحقيقية، ويظهر قناعاً مخيفاً كثيفاً من الألوان يعرّض الفتاة  لملاحقة الأنظار، وتصبح محط سخرية من قبل الناس والشباب».
خداع
نضال مشارقه يقول : « بصراحة دون وضع المكياج أجمل، وممكن أن يكون الكحل مقبولا أما باقي أنواع المكياج هو نوع من الخداع وإذا كان يصنع ثقة للمرأة فهي ثقة مؤقتة ومخلوطة بالخوف من اكتشاف الواقع، وتحتاجه بعض الفتيات كساتر للعيوب ،لكن مهما كان فالفتاة دون مكياج أجمل وأكثر هيبة».
ليس أساسيا 
تقول فداء عواد : « المكياج ليس شيئاً أساسياً بحياتي وليس مهما، والأجمل أن أكون طبيعية، وأستعمله بالمناسبات فقط وأكتفي بوضع كحل وحومرة، وأستغرب من الفتيات اللواتي يعودن وجهوهن على الميك اب في عمر صغيرة، وهذا يضر بها وهي لا تعلم، فإحدى صديقاتي دائماً تضع المكياج، وعندما أزورها وأراها دون مكياج أشعر أن شكلها مخيف ومثل المريضة «.
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق