الشريط الإخباري
القوات المسلحة تغيث اللاجئين السوريين في أم الرصاص  2519 عطلاً كهربائياً في 4 محافظات  الرزاز للتوجيهي: «بعضكم تمنى الثلجة تمسك».. وفتاة تونسية تعلّق  تعلن السبت عن إجراءات تصعيدية.. نقابة الصيادلة: لا ضريبة على المرض  القبض على شخصين ابتزا وهددا مستثمراً عربياً في عمّان  ميسي الأعلى أجراً في العالم.. ورونالدو خارج القائمة  السعودية توقف 289 متهماً بالإرهاب في 4 أشهر  أسعار النفط تهبط أكثر من 1%  امتلاء سد الوالة  تحذير من تشكل الانجماد ليلاً  ائمة التيمية يتباكون على الراقصات  الصفدي يؤكد لتيلرسون ضرورة استمرار تمويل "الأنروا"  وفيات الجمعة 19-01-2018  مياه الأمطار تداهم 31 منزلا في اربد  الأمانة : كافة الطرق في عمان سالكه  رسالة إلى السيستاني . اما ان الأوان بعد إن تنطق ايها الأصم ؟  الوجود والآنية في فكر المحقق الصرخي  الاثار العراقية واشكالية التقييم  أئمة التيمية المتخاذلون يُسارعون لقتال إخوتهم المسلمين !!!  السيسستاني والطماطة والعملية السياسية .. 
طباعة مع التعليقات
طباعة بدون تعليقات
التاريخ : 2018-01-11
الوقت : 03:45 pm

تبرع مالي لبلدية السلط لإكمال جدارية القدس

الديوان- في مبادرة من وحدة شباب السلط سلم رجل الأعمال عبدالله الحسام القطيشات باسم الوحدة رئيس بلدية السلط الكبرى المهندس خالد خشمان الفاعوري مبلغ التبرع2000 دينار، كتبرع مالي منهم لبلدية السلط لإكمال جدارية القدس عربية «شارع الستين سابقاً».
تسمية شارع
وقرر مجلس بلدية السلط الكبرى تسمية شارع الستين بشارع القدس العربية، وذلك خلال جلسة المجلس البلدي التي ترأسها المهندس خالد خشمان الفاعوري.
وجدد المجلس وقوفه خلف القيادة الهاشمية لحماية المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس المحتلة.
بدوره نوه الفاعوري ان البلدية وبكل مديرياتها تعمل بشكل دائم على تقديم الخدمة الافضل لأبناء المدينة ضمن الإمكانات المتاحة، وإن هئيات المجتمع المحلي لها دور كبير في تنظيم العملية التشاركية لخدمة المجتمع المحلي من خلال المبادرات الشبابية الاجتماعية والثقافية.
ولفت رئيس وحدة شباب السلط السيد خالد سليم الحياري إن وحدة شباب السلط تضع كل امكانياتها في خدمة أبناء المدينة بكل ما تستطيع.
وقال رجل الأعمال عبدالله الحسام القطيشات عضو مؤسس في الوحدة إن مدينة السلط الكبرى تحتاج منا جميعاً العمل بروح الفريق الواحد قطاع حكومي أو هيئات مجتمع محلي أو قطاع خاص.
 وشكر أعضاء الوحدة رئيس بلدية السلط الكبرى المهندس خالد خشمان الفاعوري على جهوده الدائمة من أجل أن تبقى مدينة السلط الاولى بكل شيء.
بدوره شكر الفاعوري وحدة شباب السلط على دعمهم المتواصل لأبناء المدينة وعملهم الاجتماعي الذي يصب في مصلحة المدينة وعملهم بروح الفريق الواحد، وشكر الخشمان فريق العمل التطوعي الذين عملوا على رسم الجدارية.
وكان باشر شباب السلط الجمعة الماضية برسم أكبر جدارية للقدس في شارع الستين.
وقال قائمون على الجدارية إنهم يقومون بذلك تضامنا مع القدس العربية واحتجاجا على اعلان الرئيس الامريكي دونالد ترمب القدس عاصمة للاحتلال.
بداية الفكرة
 وبدأت فكرة الجدارية من قبل الرسام محمد العبادي الذي أراد أن يعبر عن مكانة القدس عند أهالي مدينة السلط بموهبته، حيث فكر في عمل شيء يوحد أبناء المنطقة كاملة.
ونوه الفنان العبادي «أفكار فنية كثيرة خطرت ببالي، ولكن وجدت أن الجدارية ستكون أفضل خيار»، وبدأت أول خطوة من خلال تعليق كتبه العبادي على حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» معلنا نيته عن رسم جدارية للقدس، طالبا الدعم والمساعدة من أبناء المنطقة لإتمام المشروع، فيما الموقع الاستراتيجي والمرتفع لشارع القدس العربية (الستين سابقا) وإطلالته المميزة على دولة فلسطين، هو ما دفع العبادي لاختيار هذا الشارع الذي يتميز بجدرانه الكبيرة، الواسعة والمرتفعة، كما ان مشروعا كبيرا كجدارية «القدس عربية»، حتم على العبادي البحث عن رسامين متطوعين لمساعدته على إنهائها بالصورة التي كان يتخيلها، وهو ما تمكن من تحقيقه من خلال التواصل مع مجموعة من الفنانين من داخل مدينة السلط وخارجها، حيث شارك الرسامان محمود العطيات وعامر الحياري، فضلا عن مجموعة من شباب وبنات كلية الفنون الجميلة في الجامعة الأردنية الذين جاؤوا برفقة الرسام العطيات.
ولفت العبادي إلى دعم أهالي المنطقة الذين لم يتأخروا أبدا عنهم، كذلك الأمر رئيس بلدية السلط الذي آمن بفكرتهم ودعمها وجعل من الصعب سهلا، وكل شخص أسهم وتبرع لإنجاز هذا الحدث، مؤكدا أن هذه الجدارية وبعد أيام قليلة ستضاء بالكامل ليتمكن أهالي فلسطين من رؤيتها من جانبهم.
*السلط تكرم.
وأقامت وحدة شباب السلط، وبحضور رئيس بلدية السلط الكبرى، المهندس خالد خشمان الفاعوري، حفل تكريم للفنانين محمد القاسم ومحمود عطيات وشباب مدينة السلط، المصور يزن نذير عربيات، مجحم عربيات وأحمد نهار عربيات، وشباب نزال؛ محمد الاسطورة، ومشرف العمل المهندس مثنى عربيات، الذين قاموا بتصميم أكبر جدارية للمسجد الأقصى وقبة الصخرة المشرفة بين كفين على جدار شارع «القدس عربية» - شارع الستين سابقاً، الجدارية التي تأتي بطول 20 مترا وارتفاع 12 مترا، استمر العمل بها مدة ثلاثة أيام ولياليها.
وتقديرا لجهودهم، قام رئيس بلدية السلط الكبرى، المهندس خالد خشمان الفاعوري، بتكريم الفنانين وفريق العمل وتسليمهم الدروع، وهم الذين أسهموا بإنجاز الجدارية باسم شباب الوحدة.
وقال  «إن هذا العمل يدل على ارتباط أبناء مدينة السلط بقضية المسلمين والعرب القضية الفلسطينية»، وحيا الخشمان الروح الوطنية عند شباب مدينة السلط.
ونوه الفاعوري «إننا نقف خلف قيادتنا الهاشمية الحكيمة في مواقفها تجاه القضية الفلسطينية والوصاية الهاشمية لحماية المقدسات الإسلامية في القدس عاصمة فلسطين»، موجهاً شكره للقائمين على حفل التكريم من وحدة شباب السلط والحضور الكريم.
وقال رئيس وحدة شباب السلط، خالد سليم الحياري «إن ما قام به الفنانون من عمل فني هو ترجمة لما يحمله أبناء مدينة السلط من محبة وارتباط بالقضية الفلسطينية، وهذه الجدارية هي رمز ورسالة لعمق العلاقة التي تربط السلط بالقدس عاصمة فلسطين».
وأضاف الحياري «نشكر ونثمن الدور الذي تقوم به بلدية السلط الكبرى ممثلة برئيسها المهندس خالد خشمان الفاعوري والمتمثلة بإرادة ومواقف أهالي مدينة السلط تجاه مقدساتهم الإسلاميه والعربية والقدس الشريف تحديداً».
وفي نهاية الحفل، كرم الفاعوري فريق عمل الجدارية، وكرم رئيس وحدة شباب السلط رئيس بلدية السلط الكبرى، المهندس خالد خشمان الفاعوري، على جهوده الدائمة على تميز مدينة السلط الكبرى عن باقي المدن الأردنية.
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق