الشريط الإخباري
أجواء خريفية معتدلة الحرارة في أغلب مناطق المملكة  ‘‘البنك الدولي‘‘ يتوقع انتعاشا طفيفا للاقتصاد الأردني  "الأمانة" تعتزم فتح ملف المشاريع غير المكتملة  فندق بابل ورويك في بغداد يقدم خصماً بقيمة 15% لجميع ضيوفه على علاجات المنتجع الصحي  وفد صحفي يزور SAE قسم وسائل الإعلام الإبداعية في LTUC  المحقق الصرخي: الإمام السجاد يقدم النصح والإرشاد للزهري  المحقق الصرخي: الشعائر الحسينية هي منهج لإعلان البراءة ممن خذل نصرة الحق ....  الإعلان عن موعد انطلاق تجمّع الأزياء الأكبر في الأردن Dead Sea Fashion Week  جلالة الملك ركز على .......  فيرست سنترال هوتيل سويتس في دبي يطرح باقات عروض استثنائية للاجتماعات  شباب المسلم الواعد ينهض بأعباء رسالة التقوى والوسطية والأخلاق  هواوي تقفز للمرتبة 68 فى قائمة إنتربراند لأفضل علامة تجارية عالمية فى 2018  عطاءات صادرة عن شركة البوتاس  توقيف 3 موظفين في الصحة على ذمة التحقيق بقضية "فلاتر الكلى  10 إصابات بحادثي سير في اربد والمفرق  الأجواء خريفية معتدلة الحرارة في اغلب مناطق المملكة  مشروعية زيارة قبر الحُسين في فكر المحقق الأستاذ  لولا المعلم والمعلمة .......  ختام مميز للنسخة العاشرة من سامسونج ماراثون عمّان  في خطوة تهدف إلى تعزيز خطط توسعها في الشرق الأوسط وأفريقيا هايبرديست تفتتح أحدث مرافقها في دبي 
طباعة مع التعليقات
طباعة بدون تعليقات
التاريخ : 2018-02-14
الوقت :

إعراض إبن تيمية عن الزواج عاهة أم عبادة !!؟

بقلم : حيدر الراجح
إعراض إبن تيمية عن الزواج عاهة أم عبادة !!؟
حيدر الراجح
ان احد العوامل المهمة في التربية والتي لايمكن الاستعاضة عنها بشيء اخر هو الزواج الذي جعله الاسلام امرا مقدسا وعبادة مع انه من مقولة اللذة والشهوة، حيث ان الزواج اول قدم يضعه الانسان خارج الانا الفردية والانانية وحب الذات، فقبل الزواج لم يكن سوى الانا الفردية ويكون الهدف من كل عمل يقوم به الشخص هو هذا العنوان، واول مرحلة لكسر هذا الحصار هو ايجاد انا اخرى الى جنب هذه الانا الفردية والعمل لمصلحتهما معا، وهو الزواج، ثم تتوسع الانا عندما يرزق الاطفال ايضا،وهكذا تقع الانا الفردية السابقة في زاوية النسيان،والتجربة اثبتت ان الافراد وحتى الحكماء والفلاسفة الذين بقوا الى اخر عمرهم ولم يتزوجوا فانه يغلب عليهم طابع الطفولة وروحية الشباب الساذج، وهذا يعني ان الحنكة لاتكون الا بالزواج وتشكيل العائلة، فلا يحصل الانسان في المدارس او بجهاد النفس او بصلاة الليل او بمحبة الاولياء، ولهذا لايمكن ان يكون القسيس او الكاردينال انسانا كاملا حتى لو كان صالحا وصادقا، اذا الزواج وتشكيل العائلة يعد عاملا اخلاقيا لايقبل البدل، وهذا هو احد الاسباب في ان الزواج مقدس في الاسلام. بعد هذا سترد تساؤلات جمة حول عدم زواج ابن تيمية بالرغم من انه يعد الرجل الاول في طائفته بل يعتبره اتباعه انه المتشرع والمرشد الاول بعد رسول الله صلى الله عليه واله وسلم ان لم يكن افضل من الرسول! فكيف كان انسانا كاملا وهو لم يكمل نصف دينه الثاني مع افتراض ان نصفه الاول لايشوبه الغموض فانه لايصلح ان يكون في مقدمة المفتين هذا ان كان العارض مرضا فهل هو مرض نفسي ام مرض جنسي ففيكلتا الحالتين لايعتبر رجلا كاملا .هذا من جانب اما من جانب اخر وحسب مايقول اتباعه انه لم يتزوج لكي يتفرغ لنشر الرسالة الاسلامية فمتى كان الزواج عائقا اما التبليغ والا لما كلف محمدا صلى الله عليه واله بالرسالة وهو متزوج بل على العكس كانت الزوجة هي السند والمعين والمواسي للانبياء والاوصياء عليهم السلام كما هي خديجة ام المؤمنين وفاطمة الزهراء زوجة علي بن ابي طالب خليفة رسول الله ام ان جميع هؤلاء على خطأ ووحده ابن تيمية على صح؟ فلم يبق خيار امام اتباع ابن تيميه الا الاقرار بان امامهم ابن تيمية لم يتزوج تماشيا واقتدائا بائمته القساوسه والرهبان من النصارى خصوصا وانه حراني صابئي دخل اجداده الاسلام مكرهين فاراد ابن تيمية ان يصنع لنا اكبر بدعة وهي العزوبية ضاربا عرض الحائط كل التعاليم الاسلامية والسير النبوية العطرة التي تحث على الزواج وتكوين الاسرة متبعا سنة ماعمل بها لاعيسى ولاموسى ولا محمد ولا اي نبي بل ابتدعها القساوسة ومن شاء فليبحث عن تاريخ القساوسة وشذوذهم الجنسي بارتكابهم ابشع جرائم الاغتصاب في اماكن العبادة والتاريخ يعيد نفسه لو القينا نظرة على داعش لتجلت صورة القساوسة وشذوذهم امام اعيننا فما فعلوه بالابرياء يشيب له الصغير وتترفع منه القذارة والخسة.
http://www8.0zz0.com/2018/02/13/20/534324508.jpg
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق