الشريط الإخباري
النبـر: خلوة للأندية النسوية بــ«البحـر الميت» .. والموسم ينطلق في نيسان  منتخب التايكواندو يفتتح مشاركته بالجائزة الكبرى اليوم  5896 وظيفة يحتاجها القطاع السياحي نهاية 2019  زعيم حزب بريطاني يسيء للنبي محمد في مسيرة مناهضة للمسلمين  واشنطن: سنستقبل 310 آلاف لاجئ العام المقبل  «مراقبة الشركات» تسجل استثمارات جديدة بـــ 78.3 مليون دينار  زين أفضل علامة تجارية بالشرق الأوسط 2018  الأجهزة العسكرية والأمنية تؤكد دعمها للجمارك  قائمة القبول الموحد الأحد والتجسير نهاية الأسبوع القادم  الصفـدي: لا بـد من سـد عـجــز «الأونـروا» المالـي  26 متـهمـاً إلـى «الجـنـايـات» بقضية شركة طبية  وفــد كـويـتــي فـي عـمـان لبـحــث تعـهـدات ومسـاعـدات الكويـت الاقـتـصـاديــة فــي «قـمـــة مـكــة»  قعوار ترعى تخرج 90 موظفًا من القطاع العام  وزارة التخطيط تطلق مشروع بناء السيناريوهات التخطيطية المستقبلية للأردن  سهم البوتاس يقود ارتفاعات بورصة عمان  «30 %» نسبة الإنجاز في مستشفى الطفيلة  «صـبـرا وشـاتـيـلا» الـمـؤلـمـة شـاهـدة على المجازر بـحـق الـشـعـب الـفـلـسـطـيـنـي  المعشر: قرارات منتظرة لمجلس الوزراء اليوم بإعفاء مدخلات الإنتاج الزراعي من الضريبة  بــدء تقديــم طلبـات التجسيــر غـدًا  الملك: تنمية الموارد البشرية خيار استراتيجي وأولوية للأردن 
طباعة مع التعليقات
طباعة بدون تعليقات
التاريخ : 2018-02-21
الوقت : 01:56 pm

وفاة المصري «علي» أشهر بائع صحف في العقبة

الديوان - افتقد العديد من اهالي محافظة العقبة اشهر و اقدم بائع صحف فيها، و هو رجل مصري الجنسية من محافظة المنصورة، و يدعى علي محمد، والذي يعرفه كل اهالي العقبة و كل مهتم بالقراءة منذ ثلاثة عقود.
فقد رحل «علي»، وسط زُحام صحف يومية، رحل بعد (35) عاما تواجد فيها بالأردن، قادما من مسقط رأسه «مصر»، واتخذ من «ثغر الأردن الباسم»، العقبة، مكانا يبيع من خلاله الصحف الأردنية المحلية.
الحاج علي محمد علي خليل «أبو محمد»، عرفته أركان العقبة حيث قدم في عام 1983، وصاحب الرصيف، برفقة الصحف، وبصحبة ابتسامته التي عرفها «العقباويون»، اليوم يغادر الحياة، وقد افتقده الكثيرون ممن عرفوه وكانوا بالقرب دائما منه.
الحاج «أبو محمد»، وإن كان بسيطا، إلا أنه كان غنيا بمحبة الآخرين، وإن كانت تجاعيد الزمن غالبة على محيّاه، إلا أن بسمته أزاحت ثقل الزمن عنه، وإن كان يبيع الصحف، إلا أنه كان مصاحبا لفئات المجتمع على اختلاف أعمارهم، وطبقاتهم .
ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي كتبوا عن «علي» واستذكروا وجوده في مدينة العقبة، ومما كتب « كنا نناديه يا عم علي بدنا جرائد المجد والبلاد والشاهد وشيحان والمحور والاخبارية ومجله العربي»، وكتب آخر: « اليوم مررت من امام مكانه ووجدت المكان يبكي صاحبه، الله يرحمك عم علي ويسكنك فسيح جناته»، وكانت العبارات الابرز الترحم على «عم علي» وكتابة « تعازينا لكل اهلك ومحبيك و»انا لله وانا اليه راجعون».
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق