الشريط الإخباري
أغنية تشعل حرباً في لبنان.. وراغب علامة "طار راسه"  شهرته كلفته 2 مليون دولار .. حبيب الملح التركي خدعنا بحركته الشهيرة  ضوابط الحرية  أول تعليق من “السترات الصفراء” على وعود ماكرون  انخفاض كبير في أسعار المحروقات  اجواء ماطرة نهاية الاسبوع.. تفاصيل  المحقق الأستاذ : التنافس و التآمر و الخداع أبرز سمات سلاطين الدواعش  بيع مواد غير مستعملة - شركة البوتاس  وزير خارجية بريطانيا يحذر من مخاطر رفض اتفاق ماي  تسريب صورة رومانسية لـ هيفاء وهبي ومدير أعمالها تثير التساؤلات! (شاهد  تناول الشاي والقهوة أثناء الحمل يقلّص حجم الجنين  العربية لحماية الطبيعة تدين قطع اشجار "الأردنية"  تعيين زيد الظاهر رئيساُ لقسم الحجوزات في منتجع رمادا البحر الميت  مراكز زين للتدريب على صيانة الأجهزة الخلوية تُخرّج ما يقارب الـ 1000 طالب وطالبة  توجيه تهمة إثارة النعرات للإعلامي الوكيل  اجواء باردة لثلاثة ايام  منع الدروس في المكبرات؟؟؟!!!!.......  الضريبة: لا إلزامية في التسجيل الضريبي لمن بلغ 18 عاماً  استعمال مكبرات الصوت فقط عند الأذان  حقيقة الشرطية الفرنسية التي صرخت: لا تخربوا وطنكم مثل العرب 
طباعة مع التعليقات
طباعة بدون تعليقات
التاريخ : 2018-03-14
الوقت :

عباد الله .... وعبيد الله

عباد الله .... وعبيد الله
بقلم: محمد فؤاد زيد الكيلاني
الكل منا يطمح ويطمع أن يكون عبد من عباد الله الصالحين ، وان شاء الله نكون نحن كذلك ، لان الله يحب عباده ويريدنا أن نكون مؤمنين ومسلمين ولا يحب أن نكون عبيد له ، لكي يغفر لنا ويدخلنا جناته الذي وعدنا بها، ونحن المسلمون المؤمنون بالله عابدي الله بفطرتنا وبإيماننا به ، ومن لا يكون من عابدي الله فهو من الخاسرين في الدنيا والآخرة .
والله يحبنا ويريدنا أن نكون عباد له وليس عبيد كما كنا نعرف سابقاً ، قال تعالى : "وَلَوْ شَاءَ رَبُّكَ لَآمَنَ مَنْ فِي الْأَرْضِ كُلُّهُمْ جَمِيعًا". (يونس : 99) ، ولو فهمنا هذه الآية لكن الإيمان إجباري بالله لكن الله يريدنا عباد له قائمة على علاقة محبه . ولو كان الأمر غير ذلك لاختلفت الآية تماماً .
وهناك آيات كثيرة في القرآن الكريم تبين مخاطبة الله لعباده وليس لعبيده ومن هذه الآيات مثلاً ، قال تعالى: " وَعِبَادُ الرَّحْمَنِ الَّذِينَ يَمْشُونَ عَلَى الْأَرْضِ هَوْنًا". (الفرقان : 63) والآية واضحة تماماً انه يخاطب عباد وليس عبيد . اللهم اجعلنا من عبادك الصالحين.
ولو بحثنا في القرآن الكريم لوجدنا أدلة كثيرة على ذلك وكيف خاطبنا الله بعباده وليس بعبيده . علينا أن نكون سعداء دائماً لان الله يحبنا وخاطبنا بعباده الصالحين .
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق