الشريط الإخباري
جماعية لعمال الكهرباء والشركة تنهي التوتر  مطلوبون خطيرون يسلمون أنفسهم  كلمة الملك في القمة العربية  ابرز ما جاء في القمة العربية  اخلاء مبنى قديم بالهاشمي الشمالي لانهيار جزء منه  تقديرات إسرائيلية: الرد الإيراني على قصف مطار التيفور محدود لكنه قادم  البنتاغون: الأسد ما زال يحتفظ ببنية تحتية للأسلحة الكيميائية  افضل قناع للبشرة  نظام لمعادلة الشهادات من مدارس عربية في غير بلدانها الاصلية  وفیات السبت 2018-4-14  اجواء ربيعية معتدلة حتى الاثنين  شهيدٌ و إصابة المئات في جمعة «العودة» الثالثة  الأردن يشارك الأمتين العربية والإسلامية الاحتفال بذكرى الإسراء والمعراج الشريفين  صواريخ وقطع عسكرية من 3 دول.. تعرف على ترسانة ضربة سوريا  البنتاغون يكشف تفاصيل "ضربة سوريا"  الأمن یكشف لغز اختفاء مواطن منذ 2004  إحباط مشروعين أميركي وروسي بـ"مجلس الأمن" بشأن سورية  استمرار الأجواء باردة اليوم.. وارتفاع الحرارة غدا  لماذا لا يخرج السيستاني إلى العلن ؟  كلمات ذات معنى ومدلول .... 
طباعة مع التعليقات
طباعة بدون تعليقات
التاريخ : 2018-03-30
الوقت : 01:05 pm

واخيرا.. فيس بوك يبدأ بالتحقيق في الصور ومقاطع الفيديو الكاذبة

الديوان -  قالت شركة فيس بوك الخميس، إنها بدأت عملية "لتقصي الحقائق" فيما يخص الصور ومقاطع الفيديو للحد من الأخبار الملفقة والكاذبة التي انتشرت في أكبر شبكة للتواصل الاجتماعي في العالم.

ويواجه موقع فيس بوك منذ أشهر انتقادات حادة من مستخدمين شكوا من أمور متعددة بدءاً بانتشار أخبار كاذبة مروراً باستخدام الشبكة للتأثير على الانتخابات وصولاً لجمع شركة كمبردج أناليتيكا للاستشارات السياسية بيانات 50 مليون مستخدم.

والتلاعب بالصور وتسجيلات الفيديو مشكلة أخرى متنامية على شبكة التواصل الاجتماعي.

وقالت تيسا ليونز وهي مديرة في فيس بوك في إفادة للصحافيين، إن عملية تقصي الحقائق بدأت الأربعاء في فرنسا بمساعدة وكالة الأنباء الفرنسية وسيتسع نطاقها سريعاً ليشمل المزيد من الدول والشركاء.

ولم تفصح ليونز عن المعايير التي ستستخدمها فيس بوك ولا وكالة الأنباء الفرنسية لتقييم الصور ومقاطع الفيديو أو قدر التعديل المسموح به قبل أن يتم الحكم على المادة بأنها مزيفة.

وقالت إن المشروع يأتي في إطار "جهود لمكافحة الأخبار الكاذبة بشأن الانتخابات".

ولم يتسن الوصول على الفور لممثل لوكالة الأنباء الفرنسية للتعليق.

واختبر فيس بوك من قبل سبلاً أخرى لكبح انتشار الأخبار الكاذبة. واستخدم الموقع طرفاً ثالثاً لتقصي الحقائق للتعرف على الأخبار الكاذبة وأعطاها اهتماماً أقل في التداول على صفحات المستخدمين عندما شاركوا وصلات لها.

وكالات

   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق