الشريط الإخباري
هذه الجرائم لن تُشمل بالعفو العام  تخفیضات كبیرة على أسعار كافة رحلات الملكیة الأردنیة إعتباراً من (الیوم)  بذكرى شهادة الزهراء نرفع التعازي لآل الرسول وحفيدهم المحقق الأستاذ الصرخي  إتلاف مواد تجميل منتهية الصلاحية بالزرقاء  حملة أمنية على تضليل زجاج المركبات  عباس النوري: «تنكة المازوت» الآن أهم بالنسبة لي من كل باب الحارة  100 الف دينار من البوتاس لانشاء ملاعب في اربد  أجواء باردة حتى الاربعاء  سلب "محمص" في المنارة  سورية تعلن تصدي دفاعاتها لـ”عدوان إسرائيلي”  زين تُطلق منصتها للألعاب الإلكترونية  زين تهدي النشامى أغنية «الرقم الأصعب»  الأردن يعترض على إقامة مطار إسرائيلي قرب الحدود  سامسونج مع مصرف عجمان لتقديم خدمة الجيل الجديد  الديانات التي تعبد البقر والفئران وغيرها.. الفكر المارق يشرعها ويعدها توحيداً  المحقق الصرخي إن ابن تيمية يصف الصحابة الأجلاء ويتهمهم بكثرة الأخطاء  100 الف دينار من البوتاس لانشاء ملاعب في اربد  انحسار المنخفض مساء اليوم وترقب آخر أقوى الأربعاء  فلسطيني متأثرا بحراحه في غزة  التكاملات الفكرية والتربوية والإنسانية في فكر المحقق الأستاذ 
طباعة مع التعليقات
طباعة بدون تعليقات
التاريخ : 2018-05-16
الوقت : 07:46 am

« الصناعة والتجارة » : المملكة تتمتع بمخزون إستراتيجي كاف من مختلف أنواع السلع الاستهلاكية

الديوان - اعدت وزارة الصناعة والتجارة والتموين  خطة رقابية خلال شهر رمضان المبارك تركز على توفير السلع الاستهلاكية بكميات كافية وخيارات متعددة وبأسعار مناسبة تلبي حاجات المواطنين، وتركز الخطة على نوعية السلع وجودتها من حيث مطابقتها للمواصفات بالتنسيق مع مؤسسة المواصفات والمقاييس والمؤسسة العامة للرقابة على الغذاء والدواء.
وبحسب الخطة الرقابية، سيتم مراقبة المخزون الاستراتيجي للمواد الغذائية والرمضانية من خلال عقد الاجتماعات الدورية مع ممثلي قطاعات المواد الغذائية واللحوم والدواجن والألبان وأصحاب المولات والمحال التجارية الكبرى، وبكميات كافية تتناسب مع حجم الطلب عليها وبشكل يضمن عدم رفع اسعارها.
وتتضمن الخطة تكثيف الرقابة على الأسواق من خلال التركيز على قطاع المخابز، ومراقبة محال بيع الحلويات والسكاكر من حيث التقيد بالأسعار المعلنة ومطابقة الوزن المثبت على العبوات لوزن العبوة الفعلي والتشديد على محلات بيع الخضار والفواكه لوضع الأسعار على جميع الاصناف المعروضة والتقيد بالبيع حسب الأسعار المعلنة كحد أعلى ومحال بيع اللحوم من حيث اعلان الاسعار حسب درجة التصنيف والتقيد بها كحد اعلى.
وتشمل كذلك العروض الخاصة والترويج والتنزيلات من حيث التقيد بالتعليمات الناظمة لها، اضافة الى المطاعم الشعبية من حيث الالتزام بقائمة الأسعار المصدقة من دائرة ضريبة الدخل والمبيعات ومحال الألبسة والمفروشات والهدايا من حيث إعلان الأسعار والالتزام بتعليمات التنزيلات والترويج.
وتشمل الاجراءات تعزيز المخزون الاستراتيجي لدى المؤسستين العسكرية والمدنية بتوفير كميات مناسبة من المواد الغذائية والسلع الرمضانية وبأسعار مناسبة ومخاطبة المؤسستين لعرض السلع الرمضانية للبيع في الأسواق قبل حلول الشهر الفضيل لتمكين المواطنين من شرائها بسهولة ويسر.
هذا واكدت الوزارة توفر جميع السلع الغذائية خلال شهر رمضان المبارك وباسعار مقبولة، حيث ان المملكة تتمتع بمخزون استراتيجي كاف من مختلف أنواع السلع الاستهلاكية  التي يزيد عليها الطلب خلال شهر رمضان تمتد من 3 اشهر الى 13 شهرا لبعض الأصناف خصوصا السكر والأرز والبقوليات والزيوت والدواجن.
واتخذت الوزارة  كافة الاجراءات اللازمة بالتعاون مع القطاع الخاص لضمان توفر المواد التموينية والسلع الاستهلاكية الرمضانية بأصناف متعددة وبجودة عالية وبأسعار مناسبة لمختلف شرائح المجتمع.
واكدت ان الوزارة لن تتهاون في اتخاذ كافة الاجراءات القانونية بحق المخالفين من التجار خلال شهر رمضان المبارك والذي يشهد اقبالا كبيرا من قبل المستهلكين على شراء المواد التموينية واللحوم والمواد الرمضانية.
 هذا وأصدرت وزارة الصناعة والتجارة والتموين تقريرها الربعي حول مؤشرات أسعار السلع الذي تقوم برصده بصورة دورية ويشمل (71) صنفا من قطاعات الحبوب واللحوم والخضار والبقوليات والزيوت النباتية والالبان والحليب المجفف والإسمنت والحديد بالإضافة الى بعض أصناف السلع الغذائية المصنعة كالشاي وجبنة المثلثات وذلك للربع الأول من العام الحالي 2018 مقارنة مع مثيلاتها من تلك السلع للربع الأول من العام 2017.
 وقد أظهرت الدراسة انخفاض مؤشرات أسعار 34 سلعة من أصل 71 بنسبة مئوية اجمالية بلغت 48% وبنسب مختلفة للسلع تراوحت بين 1% كما هي الحال في مادة الفاصوليا الجافة الى ان تصل نسبة الانخفاض لبعض السلع الى 46% كما هي الحال في مادة الاسمنت.
وقد أظهرت الدراسة استقرار مؤشرات أسعار 28 سلعة من أصل 71 سلعة بنسبة مئوية مختلفة بلغت 39 % أبرزها قطاع الزيوت النباتية وقطاع اللحوم ومواد الفريكه، الحمص، خروف دبي، الشاي، وبعض أصناف الأرز، والعجل البلدي.
 كما وأظهرت الدراسة ارتفاع مؤشرات أسعار 9 أصناف بنسبة اجمالية بلغت 13% من مجموع السلع قيد الدراسة وبنسب مختلفة للسلع تراوحت بين 6% لمادة الحليب الجاف و34% لمادة حديد التسليح.
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق