الشريط الإخباري
كوفي عنان.. رحيل أمين عام الأمم المتحدة السابق  الفايز : المطلوب وضع مشروع قانون جديد للضريبة يستجيب للتوجيهات الملكية السامية  "الاوراق المالية" يستحدث خدمة محفظتك الإلكترونية  أبو رمان: قرار رفع أجور الأطباء مرفوض  إحباط تهريب ربع مليون حبة مخدرة والقبض على مروجين  حلويات العيد...بين الطقوس الاجتماعية والمخاطر الصحية  منذ سنوات ونحن نقلي البيض بشكل خاطئ  ارتفاع التداول عبر" إي فواتيركم " إلى 64ر3 مليار دينار لنهاية تموز  " الأطباء " : لايوجد اي صفقة مع الحكومة ولائحة الأجور مهنية وليست سياسية  المؤسسة الاستهلاكية المدنية تفتح ابوابها يوم عرفة  الرزّاز يتفقّد الأسواق في شارع السّعادة بالزّرقاء قبيل العيد  برشلونة وسان جرمان.. لقاء "سري" يؤكد الصفقة المرتقبة  رد صيني صارم على "ضرب الولايات المتحدة"  أقوى إجراء أميركي حتى الآن لدعم الروهينغا  اختلال في هيكل العبء الضريبي  النفط يغلق مرتفعا لكنه ينهي الأسبوع على خسارة  اقبال متوسط وأسعار معتدلة للأضاحي في جرش  القبض على شخص اعتدى على حافلتين بمجمع في اربد  أجواء صيفية معتدلة الحرارة اليوم وغدا  الوحدات بطلا لكأس «السوبر» 
طباعة مع التعليقات
طباعة بدون تعليقات
التاريخ : 2018-06-09
الوقت : 02:02 pm

الأردنيون يحتفلون بعيد الجلوس الملكي التاسع عشر اليوم

الديوان- تحتفل الأسرة الأردنية الواحدة اليوم، التاسع من حزيران بالعيد التاسع عشر لجلوس جلالة الملك عبدالله الثاني على عرش المملكة الأردنية الهاشمية.
في الوقت الذي يواصل فيه أبناء وبنات الأسرة الأردنية الواحدة مسيرة الآباء والأجداد في البناء والإبداع والريادة بقيادة هاشمية حكيمة ومعاصرة، يبرز التاسع من حزيران كمحطة تاريخية مضيئة في تاريخ الأردن الحديث، حيث اعتلى جلالة الملك عبدالله الثاني، في مثل هذا اليوم من عام 1999، عرش المملكة الأردنية الهاشمية، لتستمر في عهده مسيرة بناء الدولة المدنية الحديثة وترسيخها، وتعزيز سيادة القانون، وتحقيق التقدم والنهضة والإنجاز بشتى المجالات.
ويأتي يوم جلوس جلالة الملك على العرش، ليجدد الأردنيون شحذ الهمم وتعزيز الإرادة في مسيرة الوطن، التي تحتاج الى سواعد الجميع، باعتبار المستقبل المنشود نحو «الأردن الحديث» تصنعه الإرادة والحرية والمواطن المنتمي لقيادته ووطنه وأمته، لتستمر المسيرة بخطى ثابتة وواثقة نحو المستقبل الأفضل، والحفاظ على تميز الأردن في انفتاحه السياسي والاقتصادي والأمن والاستقرار والديمقراطية وتبني مفهوم التنمية الشاملة بأبعادها المختلفة. (بترا)
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق