الشريط الإخباري
100 الف دينار من البوتاس لانشاء ملاعب في اربد  انحسار المنخفض مساء اليوم وترقب آخر أقوى الأربعاء  فلسطيني متأثرا بحراحه في غزة  التكاملات الفكرية والتربوية والإنسانية في فكر المحقق الأستاذ  دور الصِغارُ في المجتمعِ.. كَسرَ القيودَ وتَعدى الحدودَ   منخفض قطبي وثلوج الأربعاء  زين راعي الاتصالات الحصري لمتحف الدبابات الملكي  وكلاء السيستاني .. يغدرون بمحافظ كربلاء الطريحي, والأخير يتوعدهم  ماستركارد ترتقي بشعار علامتها التجارية إلى آفاق جديدة  ضحايا في إطلاق نار قرب لوس أنجيلوس  طقس بارد وكتلة هوائية باردة تؤثر على المملكة غدا  90 مليون دولار قيمة استثمارات "زين" 2018  شركة البوتاس ودعم مجتمع الاغوار  نحن من يدوس هذا الرمز .......  المحقق الأستاذ : جاهلية الدواعش مقننة ومشرعنة بفتاوى أئمة التكفير والسبي وسفك الدماء !!!  الهدف الأوسع والأسمى .. اقتراب الإنسان نحو الصلاح والتكامل  المحقق الاستاذ يوضح لنا صفات المهدي كما في الروايات  المرجع الأستاذ يحذر من آفة الجهل !!!  سوف تذعن في نهاية الأمر وتقبل بالفياض يا مقتدى!!  المحقق الصرخي والبكاؤون الخمسة 
طباعة مع التعليقات
طباعة بدون تعليقات
التاريخ : 2018-06-13
الوقت :

مِحْنَةُ أَصْحَابِ الْحَقِّ فِي فِكْرِ الْمُحَقِّقِ الصَّرْخِيِّ!!

لاشكَ أن وظيفة الأنبياء والمصلحين هي أفضل وظيفة خصهم الله تعالى بها وفضلهم على عباده، فهم كما وصفهم اهل العلم تركوا كل ما يتعلق في هذه الحياة؛ وأقبلوا على الآخرة يشترونها بكل ما في الحياة من عرَض زائل وهم يعلمون علم اليقين أنه ما من مصلح يقوم في أمة جاهلة غبية إلا شوهت سمعته؛ وطعنت في دينه، واتهمتْه في عقيدته وما من أمة إلا حملها طغيانها وعنادها وحرصها على ما كان عليه الآباء والأجداد على عداوة رسولها، وتكذيبه والتنكُّر له، والإعراض عن نصحه، ورميه بكل ما يتسع له جهدها من ألفاظ السفه والفجور.
يقول الله تعالى :((وَكَذَلِكَ جَعَلْنَا لِكُلِّ نَبِيٍّ عَدُوًّا مِّنَ الْمُجْرِمِينَ وَكَفَى بِرَبِّكَ هَادِيًا وَنَصِيرًا))الاية 31 من سورة الفرقان
ففي هذه الاية يخبرنا المولى عز وجل ان سننه جارية وماضية في الامم السابقة فلا تأبه ايها النبي لما يقول مبغضيك وحاسديك فان الله تعالى ارسل الرسل والانبياء والمصلحين لهداية الناس لكن ائمة الظلالة واعداء الدين من بشر وشياطين رفضوا دعوة الحق وخدعوا الناس الاخرين معهم فمن سار في ركب المصلحين نجا ومن ركب مع الشياطين هلك .
ولذلك تجد ان كل مصلح يطرح دعوته لهداية الناس اعترضه اعداءه من شياطين الانس والجن ليلبسوا على الناس دينهم ولاينجوا من غوايتهم الا من اخلص لله تعالى ايمانه وعمله وهذا مااكده المحقق الصرخي في رسالته الاستفتائية قائلاً:(لكل نبي ولكل امام ولكل مصلح عدو من شياطين الانس والجن ولايخفى عليك ان العدو لايدعو الى الباطل والى الشيطان بصراحة وبيان معلن,بل يلبس الحق بالباطل والباطل بالحق فيخدع الناس ويحرفهم عن الخط والنهج المبين, ولاينجو من المخادعين الا من اخلص لله رب العالمين وسار في نصرة الحق واهله المعصومين عليهم السلام.
وقد اشار الامام علي عليه السلام الى كيفية هلاك الامم السابقة قائلا:
(فَإِنّما أَهَلَكَ مَن كانَ قَبلَكُمْ أَنَّهُمْ مَنعُوا النّاسَ الحَقّ فاشتَرَوهُ، وَأَخَذُوهُم بالباطِلِ فَافْتَدَوهُ‏)
وعليه فانه من الضروريات ان يميز المرء بين دعاوى الشيطان واتباعه من ائمة الضلال وبين دعوى الحق فلا يكفي رفع الشعارات بل يجب السعي للعمل بالواقع وتحقيقه وتطبيع الحق في النفوس.
https://a.top4top.net/p_7616j2z21.png
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق