الشريط الإخباري
للمرة الأولى في الأردن تأسيس مجلس قادة الشركات الناشئة  مونديال روسيا: سويسرا تصدم البرازيل  مصر تبحث عن التعويض أمام روسيا غدا  هيونداي تسحب سيارة معيبة من السوق الصيني  الإمارات تعتزم إصدار صكوك لصغار المستثمرين للمرة الأولى  4 وفيات بحادث دهس على اتوستراد الزرقاء  غزة: طائرات الاحتلال تقصف عدة مواقع في القطاع  الحكومة تتقبل التهاني في بيت الضيافة  تفاصيل العثور على الطفلين المفقودين من منطقة كفرجايز  انخفاض طفيف على درجات الحرارة واجواء معتدلة في المرتفعات  أبو رمان يطالب بالغاء تقاعد الوزراء واعادة اعفاء "الهايبرد" هل يستجيب الرزاز؟  غزة: استشهاد شاب فلسطيني برصاص الاحتلال  الأمير ويليام يعتبر القدس أرضا محتلة وسيزور فلسطين في 25 حزيران الجاري  انخفاض اسعار النفط عالميا  "الأمن"يتابع اختفاء طفلين بإربد  مفاجأة جديدة.. سويسرا تجبر البرازيل على التعادل  الرزاز يدافع عن وزراء حكومته ضد الشائعات  انخفاض ملموس على درجات الحرارة اليوم في المملكة  الالاف من حالات التسمم الغذائي في مختلف محافظات المملكة  مأدبا : الأمن يلقي القبض على مسجل خطر 
طباعة مع التعليقات
طباعة بدون تعليقات
التاريخ : 2018-06-13
الوقت : 10:06 am

الأمم المتحدة تدق ناقوس الخطر..

الديوان -  حذّر مسؤول الشؤون الإنسانية والمساعدات الطارئة في الأمم المتحدة الثلاثاء، من تفاقم الأزمة الغذائية في منطقة الساحل الأفريقي والتي رفعت معدلات سوء التغذية إلى أعلى مستوياتها منذ عام 2012.
وقال مارك لوكوك إن نحو 6 ملايين شخص يكافحون لتأمين الغذاء لأنفسهم في بوركينا فاسو وتشاد ومالي وموريتانيا والنيجر والسنغال، مشيرا إلى أنه في هذه الدول يعاني 1,6 ملايين طفل من نقص حاد في التغذية.
 
وأضاف في بيان إن "مخزونات الغذاء لملايين الأشخاص نفدت. العائلات تخفّض عدد الوجبات وتسحب الأطفال من المدارس وتهمل العناية الطبية اللازمة من أجل توفير المال لشراء الطعام".
 
وازدادت معدلات النقص الحاد في التغذية في الدول الست بنسبة 50 بالمئة منذ العام الماضي، كما أن طفلا واحدا من كل ستة أطفال في هذه الدول يحتاج إلى العناية الطبية، وفق لوكوك.
 
وحذّر وكيل الأمين العام للشؤون الإنسانية ومنسّق الإغاثة الطارئة من أنه مع اقتراب موسم القحط فإن عدد الأشخاص الذين سيكونون في حاجة إلى الغذاء سيصل الى 6,5 مليون إنسان.
 
وتوجه إلى المانحين للمساهمة في دعم جهود الإغاثة في المنطقة من أجل "تجنّب الأسوأ".
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق