الشريط الإخباري
100 الف دينار من البوتاس لانشاء ملاعب في اربد  انحسار المنخفض مساء اليوم وترقب آخر أقوى الأربعاء  فلسطيني متأثرا بحراحه في غزة  التكاملات الفكرية والتربوية والإنسانية في فكر المحقق الأستاذ  دور الصِغارُ في المجتمعِ.. كَسرَ القيودَ وتَعدى الحدودَ   منخفض قطبي وثلوج الأربعاء  زين راعي الاتصالات الحصري لمتحف الدبابات الملكي  وكلاء السيستاني .. يغدرون بمحافظ كربلاء الطريحي, والأخير يتوعدهم  ماستركارد ترتقي بشعار علامتها التجارية إلى آفاق جديدة  ضحايا في إطلاق نار قرب لوس أنجيلوس  طقس بارد وكتلة هوائية باردة تؤثر على المملكة غدا  90 مليون دولار قيمة استثمارات "زين" 2018  شركة البوتاس ودعم مجتمع الاغوار  نحن من يدوس هذا الرمز .......  المحقق الأستاذ : جاهلية الدواعش مقننة ومشرعنة بفتاوى أئمة التكفير والسبي وسفك الدماء !!!  الهدف الأوسع والأسمى .. اقتراب الإنسان نحو الصلاح والتكامل  المحقق الاستاذ يوضح لنا صفات المهدي كما في الروايات  المرجع الأستاذ يحذر من آفة الجهل !!!  سوف تذعن في نهاية الأمر وتقبل بالفياض يا مقتدى!!  المحقق الصرخي والبكاؤون الخمسة 
طباعة مع التعليقات
طباعة بدون تعليقات
التاريخ : 2018-06-14
الوقت : 01:53 am

«المستهلك» تحذر من سلع غير صالحة للاستهلاك تباع في الاسواق

الديوان- حذرت الجمعية الوطنية لحماية المستهلك من وجود مواد غذائية وحلويات غير صالحة للاستهلاك نتيجة التلاعب بتاريخ صلاحيتها واخرى بسبب عوامل التخزين السيء أو تعرضها لعوامل خارجية.

وقالت الجمعية في بيان صحفي  امس  ان ظاهرة التلاعب ببطاقات البيان الموجودة على عدد من منتجات المواد الغذائية لا زالت ظاهرة وبارزة للعيان، وأصبحت تستغل في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة وتدني القدرات الشرائية واستغلال الأعياد والمواسم في ترويج وبيع هذه المنتجات ضمن عروض تقدم للمواطنين.

وأضافت انها تلقت خلال الأسبوع الآخير من شهر رمضان المبارك الكثير من شكاوى المواطنين حول هذه الظاهرة ما استدعى للقيام بجولات تفقدية على بعض من هذه الأماكن ليتضح صدقية هذه الشكاوى.

وقال رئيس الجمعية الدكتور محمد عبيدات ان بعض التجار قاموا بشراء سلع ومنتجات قاربت على الانتهاء قبل شهر رمضان المبارك وعند انتهاء تاريخ إنتاج هذه السلع قاموا بتزوير بطاقات البيان بعدة طرق، منها وضع لاصق جديد يحتوي على تاريخ انتاج وانتهاء جدد وكذلك العبث بالتواريخ وبطاقات البيان التي تكون محفورة على هذه المنتجات.

وبين ان بعض الطرق الأخرى في التحايل على المواطنين بيع منتجات ما زالت صلاحيتها نافذة لكنها غير صالحة للاستهلاك البشري بفعل عوامل التخزين السيء او تعرضها لعوامل خارجية أدت إلى افسادها، مشيرا الى ان مثل هذه المنتجات وخصوصا الحلويات المعلبة تباع على الأرصفة وبأسعار زهيدة في الأسواق الشعبية.

وناشد عبيدات المواطنين التأكد عند شراء السلع والمنتجات والتأكد من سلامة بطاقة البيان وأنها لم تتعرض للعبث أو ان يتم شراؤها من محلات تجارية وليس من باعة الطرقات والأرصفة، والتأكد من سلامة المواد الغذائية عند الشراء تجنبا لأي نتائج سلبية على صحة المواطن والحصول على فاتورة شراء للاستعانة بها لاي ظرف طارئ.«بترا».

   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق