الشريط الإخباري
سياسيون: القرار الملكي انتصار للأردن  "سيكون متاح في دولة عربية".. هواوي تكشف سعر "هاتفها الخارق"  المعرفة العلمية للمرجعية الحقيقية في ردع الأفكار السلبية  فندق ماريوت عمّان يفوز بدوري فنادق الخمس نجوم لكرة القدم  ما هو موقف التيمية من الفِرقِ الصوفية؟!  1200 مركبة تعبر ‘‘جابر‘‘ بنهاية الأسبوع  الأستاذ المحقّق: ياشيخ الإسلام، رؤيا الله أما التأويل أوالتجسيم  أجواء خريفية لطيفة اليوم  مشاريع مائية بـ34 مليون دينار  المومني: ارتفاع نسب الاقتراع بالموقر وتعاملنا مع مخالفات  مركز اتصال مجاني لانتخابات الموقر  الحكم على رجل أحرق مسجدا في تكساس بالسجن 24 عاما  تعرّف على النجم المهمش... "أفضل صانع أهداف" في ريال مدريد  عطاءات صادرة عن شركة البوتاس  تخريج طلبة دورة زين لصيانة الأجهزة لفئة الصم  عطية يطالب الحكومة بإعادة النظر بنظام الأبنية  تماس كهربائي يتسبب بحريق مدرسة في الشوبك  أجواء خريفية معتدلة الحرارة في أغلب مناطق المملكة  ‘‘البنك الدولي‘‘ يتوقع انتعاشا طفيفا للاقتصاد الأردني  "الأمانة" تعتزم فتح ملف المشاريع غير المكتملة 
طباعة مع التعليقات
طباعة بدون تعليقات
التاريخ : 2018-06-14
الوقت : 03:21 pm

مجلس الأمن يعقد اليوم اجتماعا حول الهجوم على مرفأ الحديدة اليمني

الديوان- يعقد مجلس الامن الدولي اليوم الخميس، اجتماعا لإجراء مشاورات عاجلة بعد بدء التحالف العسكري الذي تقوده السعودية، الهجوم على مرفأ الحديدة الأساسي لادخال المساعدات الى اليمن، كما أعلن دبلوماسيون.

ويعقد الاجتماع بطلب من بريطانيا ظهر الخميس (16,00 ت غ)، وسيكون ثاني اجتماع لمجلس الامن خلال الاسبوع الجاري حول اليمن.

وعبرت الامم المتحدة عن قلقها من العملية العسكرية التي يمكن ان تؤثر على تسليم المواد الغذائية والمساعدات الانسانية الى ملايين اليمنيين الذين اصبحوا على حافة مجاعة.

واكد وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون في بيان ان العملية العسكرية حول الحديدة يجب الا تؤثر على تدفق السلع عبر المرفأ. وقال ان "التحالف اكد لنا انه يأخذ المخاوف الانسانية في الاعتبار في خطط عملياته".

واضاف جونسون ان "استمرار تدفق الامدادات الغذائية والوقود والمواد الطبية الى اليمن امر حيوي".

وميناء مدينة الحديدة التي يسكنها نحو 600 ألف شخص، هو المدخل الرئيسي للمساعدات المرسلة الى نحو ثمانية ملايين من السكان معظمهم في المناطق الواقعة تحت سلطة المتمردين. لكن التحالف يرى فيه منطلقاً لعمليات عسكرية يشنّها الحوثيون على سفن في البحر الأحمر ولتهريب الصواريخ الى تطلق على السعودية.

وجاء الهجوم الواسع بعدما انتهت مساء الثلاثاء مهلة منحتها الامارات، الشريك الرئيسي في التحالف والتي تقود القوات الموالية للحكومة في محافظة الحديدة، الى الامم المتحدة من أجل التوصل لاتفاق لاخراج المتمردين من مدينة الحديدة.

لكن مبعوث الامم المتحدة الى اليمن مارتن غريفيث أكد الاربعاء ان المفاوضات مستمرة.وقال في بيان "لدينا اتصالات دائمة مع كل الاطراف المشاركة للتفاوض حول ترتيبات للحديدة تستجيب للمخاوف السياسية والانسانية والامنية لكل الاطراف المعنيين"، داعيا الى "ضبط النفس ومنح فرصة للسلام".

وكان مجلس الامن الدولي اكد الاثنين دعمه للجهود الدبلوماسية التي يبذلها غريفيث الذي كان يحاول دفع الحوثيين الى تسليم المرفأ الى لجنة تشرف عليها الامم المتحدة ستسمح باتسمرار تدفق المساعدات.

من جهته، اكد الناطق باسم وزارة الدفاع الاميركية (البنتاغون) ان وزير الدفاع جيمس ماتيس "يدعم بقوة جهود المبعوث الخاص للامم المتحدة مارتن غريفيث، لجلب كل اطراف النزاع الى طاولة المفاوضات".

وقال الناطق الميجور ادريان رانكين غالواي الاربعاء "نؤكد ان مرفأ الحديدة اساسي لتسليم المساعدات الانسانية من اجل تخفيف معاناة الشعب اليمني".

 

ودعا جونسون المتمردين الحوثيين الى "الامتناع عن تعريض منشآت المرفأ للخطر او عرقلة نقل المساعدات الانسانية".-(أ ف ب) .

   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق