الشريط الإخباري
"هواوي" تنشر فيديو تشويقي لهاتفها "Mate 20"  أمن الدولة تنفي تكفيل الذراع الأيمن للمتهم الرئيس بقضية الدخان  مشادات في اللقاءات ......  المحقق الحسني ... ثورة عاشوراء تحقيق للأهداف الإلهية  ديزاينز جروب تنشىء مصنعاً جديداً في تركيا لتصنيع ثلاجات المشروبات وصناديق الأمانات الفندقية  النبـر: خلوة للأندية النسوية بــ«البحـر الميت» .. والموسم ينطلق في نيسان  منتخب التايكواندو يفتتح مشاركته بالجائزة الكبرى اليوم  5896 وظيفة يحتاجها القطاع السياحي نهاية 2019  زعيم حزب بريطاني يسيء للنبي محمد في مسيرة مناهضة للمسلمين  واشنطن: سنستقبل 310 آلاف لاجئ العام المقبل  «مراقبة الشركات» تسجل استثمارات جديدة بـــ 78.3 مليون دينار  زين أفضل علامة تجارية بالشرق الأوسط 2018  الأجهزة العسكرية والأمنية تؤكد دعمها للجمارك  قائمة القبول الموحد الأحد والتجسير نهاية الأسبوع القادم  الصفـدي: لا بـد من سـد عـجــز «الأونـروا» المالـي  26 متـهمـاً إلـى «الجـنـايـات» بقضية شركة طبية  وفــد كـويـتــي فـي عـمـان لبـحــث تعـهـدات ومسـاعـدات الكويـت الاقـتـصـاديــة فــي «قـمـــة مـكــة»  قعوار ترعى تخرج 90 موظفًا من القطاع العام  وزارة التخطيط تطلق مشروع بناء السيناريوهات التخطيطية المستقبلية للأردن  سهم البوتاس يقود ارتفاعات بورصة عمان 
طباعة مع التعليقات
طباعة بدون تعليقات
التاريخ : 2018-06-14
الوقت : 03:21 pm

مجلس الأمن يعقد اليوم اجتماعا حول الهجوم على مرفأ الحديدة اليمني

الديوان- يعقد مجلس الامن الدولي اليوم الخميس، اجتماعا لإجراء مشاورات عاجلة بعد بدء التحالف العسكري الذي تقوده السعودية، الهجوم على مرفأ الحديدة الأساسي لادخال المساعدات الى اليمن، كما أعلن دبلوماسيون.

ويعقد الاجتماع بطلب من بريطانيا ظهر الخميس (16,00 ت غ)، وسيكون ثاني اجتماع لمجلس الامن خلال الاسبوع الجاري حول اليمن.

وعبرت الامم المتحدة عن قلقها من العملية العسكرية التي يمكن ان تؤثر على تسليم المواد الغذائية والمساعدات الانسانية الى ملايين اليمنيين الذين اصبحوا على حافة مجاعة.

واكد وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون في بيان ان العملية العسكرية حول الحديدة يجب الا تؤثر على تدفق السلع عبر المرفأ. وقال ان "التحالف اكد لنا انه يأخذ المخاوف الانسانية في الاعتبار في خطط عملياته".

واضاف جونسون ان "استمرار تدفق الامدادات الغذائية والوقود والمواد الطبية الى اليمن امر حيوي".

وميناء مدينة الحديدة التي يسكنها نحو 600 ألف شخص، هو المدخل الرئيسي للمساعدات المرسلة الى نحو ثمانية ملايين من السكان معظمهم في المناطق الواقعة تحت سلطة المتمردين. لكن التحالف يرى فيه منطلقاً لعمليات عسكرية يشنّها الحوثيون على سفن في البحر الأحمر ولتهريب الصواريخ الى تطلق على السعودية.

وجاء الهجوم الواسع بعدما انتهت مساء الثلاثاء مهلة منحتها الامارات، الشريك الرئيسي في التحالف والتي تقود القوات الموالية للحكومة في محافظة الحديدة، الى الامم المتحدة من أجل التوصل لاتفاق لاخراج المتمردين من مدينة الحديدة.

لكن مبعوث الامم المتحدة الى اليمن مارتن غريفيث أكد الاربعاء ان المفاوضات مستمرة.وقال في بيان "لدينا اتصالات دائمة مع كل الاطراف المشاركة للتفاوض حول ترتيبات للحديدة تستجيب للمخاوف السياسية والانسانية والامنية لكل الاطراف المعنيين"، داعيا الى "ضبط النفس ومنح فرصة للسلام".

وكان مجلس الامن الدولي اكد الاثنين دعمه للجهود الدبلوماسية التي يبذلها غريفيث الذي كان يحاول دفع الحوثيين الى تسليم المرفأ الى لجنة تشرف عليها الامم المتحدة ستسمح باتسمرار تدفق المساعدات.

من جهته، اكد الناطق باسم وزارة الدفاع الاميركية (البنتاغون) ان وزير الدفاع جيمس ماتيس "يدعم بقوة جهود المبعوث الخاص للامم المتحدة مارتن غريفيث، لجلب كل اطراف النزاع الى طاولة المفاوضات".

وقال الناطق الميجور ادريان رانكين غالواي الاربعاء "نؤكد ان مرفأ الحديدة اساسي لتسليم المساعدات الانسانية من اجل تخفيف معاناة الشعب اليمني".

 

ودعا جونسون المتمردين الحوثيين الى "الامتناع عن تعريض منشآت المرفأ للخطر او عرقلة نقل المساعدات الانسانية".-(أ ف ب) .

   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق