الشريط الإخباري
الحجاج يبدأون رمي الجمرات في أول أيام العيد  100 ألف فلسطيني يؤدون صلاة العيد في المسجد الأقصى  ولي العهد يتفقد بزيارة مفاجئة أحوال أسرة عفيفة في وادي عربة  الملك يلتقي أسر الشهداء  قطان يتوج بالميدالية البرونزية في منافسات التايكواندو بدورة الألعاب الآسيوية  جامعة الدول العربية تدين إنتهاكات قوات الإحتلال بحق دور العبادة  الحواتمة يشارك في تشييع الشهيد الزعبي  الملك: شجاعة الأردنيين ووعيهم ركيزة أساسية في مواجهة التطرف  وفاة ثالثة بين الحجاج الاردنيين بمكة المكرمة  الحجاج الاردنيين في عرفة بخير.. ونجاح تجربة الـ "واتس اب"  إطلاق نار على السفارة الأمريكية في أنقرة  حالة الطقس المتوقعة خلال فترة عيد الاضحى  الملك يستقبل رئيس أركان الجيش الألماني  الطاقة: انخفاض النفط في الأسبوع الثالث من شهر آب بنسبة 1.8%  خلل كهربائي يعطل بث قنوات "ام بي سي" والعربية والحدث  بعثة الحج الاردنية تعلن وفاة حاجة عصر اليوم في مكة المكرمة  انباء عن تأجيل تفويج الحجاج الأردنيين لصعيد عرفة بسبب الأحوال الجوية (فيديو)  زلزال جديد يضرب لومبوك الاندونيسية  إيران تكشف النقاب عن طائرة مقاتلة جديدة  لا زيادة ضريبية على القطاعات التي تعكس الزيادة على الأفراد كالبنوك 
طباعة مع التعليقات
طباعة بدون تعليقات
التاريخ : 2018-07-22
الوقت : 05:32 pm

أول مقبرة تحت سطح البحر قريباً في أستراليا

الديوان- ينظر أعضاء المجلس المحلي في جولد كوست بمدينة كوينزلاند الأسترالية في اقتراح فريد من نوعه، لإنشاء أول مقبرة تحت الماء في العالم.

واستلهمت هذه الفكرة من نصب نيبتون التذكاري في ولاية فلوريدا الأمريكية، ومن المتوقع أن تتحول المقبرة في حال الموافقة عليها إلى نقطة جذب سياحية لعشاق الغوص، كما أنها ستوفر مكاناً لدفن الأشخاص الذين أمضوا حياتهم في أعالي البحار.

وبدلاً من وسائل الدفن التقليدية، سيتم تأمين هياكل تحت الماء يتم تصنيعها بمواد صديقة للبيئة لدفن الأموات، بحسب موقع ذا ويست الأسترالي.

وقال توم تيت عمدة جولد كوست، إن تزايد أعداد السكان، جعل من الضروري العثور على مواقع دفن بديلة، وأضاف: "المدن الكبرى في أستراليا والعالم تفتقر إلى مواقع الدفن. ونظراً لحب الأستراليين للمحيط، فإن فكرة الدفن تحت الماء يمكن أن تكون قابلة للتطبيق".

وسيتم بناء المقبرة في موقع مقترح بجوار هرم الغوص، وهو موقع جذب سياحي معروف في المنطقة.

 
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق