الشريط الإخباري
الحجاج يبدأون رمي الجمرات في أول أيام العيد  100 ألف فلسطيني يؤدون صلاة العيد في المسجد الأقصى  ولي العهد يتفقد بزيارة مفاجئة أحوال أسرة عفيفة في وادي عربة  الملك يلتقي أسر الشهداء  قطان يتوج بالميدالية البرونزية في منافسات التايكواندو بدورة الألعاب الآسيوية  جامعة الدول العربية تدين إنتهاكات قوات الإحتلال بحق دور العبادة  الحواتمة يشارك في تشييع الشهيد الزعبي  الملك: شجاعة الأردنيين ووعيهم ركيزة أساسية في مواجهة التطرف  وفاة ثالثة بين الحجاج الاردنيين بمكة المكرمة  الحجاج الاردنيين في عرفة بخير.. ونجاح تجربة الـ "واتس اب"  إطلاق نار على السفارة الأمريكية في أنقرة  حالة الطقس المتوقعة خلال فترة عيد الاضحى  الملك يستقبل رئيس أركان الجيش الألماني  الطاقة: انخفاض النفط في الأسبوع الثالث من شهر آب بنسبة 1.8%  خلل كهربائي يعطل بث قنوات "ام بي سي" والعربية والحدث  بعثة الحج الاردنية تعلن وفاة حاجة عصر اليوم في مكة المكرمة  انباء عن تأجيل تفويج الحجاج الأردنيين لصعيد عرفة بسبب الأحوال الجوية (فيديو)  زلزال جديد يضرب لومبوك الاندونيسية  إيران تكشف النقاب عن طائرة مقاتلة جديدة  لا زيادة ضريبية على القطاعات التي تعكس الزيادة على الأفراد كالبنوك 
طباعة مع التعليقات
طباعة بدون تعليقات
التاريخ : 2018-07-29
الوقت :

مقتدى باع نفسه برخص القمامة


من المعيب أن يكون هكذا شخص مهوس مضطرب ينتمي إلى بيت آل الصدر من علمونا التضحية والصبر والإيثار وحب الإسلام والدفاع عن الوطن والوقوف بوجه الظالمين إلا أن مقتدى خالف الجميع وأصبح مطية للمال والواجهة مستغلاً تضحية أبناء التيار النجباء الذين ملأت بأجسادهم المقابر وضاقت محاجر السجون بهم وهو منشغل بالمناصب والوزارات والمكاتب التي تدر عليه المال فبالأمس القريب وكيف انتفض أبناء الصدر ليحرروا العراق من ساسة الفساد إلا أنه استغلها لصالحه ويتآمر مع آل سعود ويسوف المطالب ويجعل من نفسه النزيه في الحكومة بعزل وزراء تابعين له ليستغلها بكسب الشارع لصالحه ويظهر بأنه رجل المرحلة ويعقد تحالف مع العلمانية بعد أن طلق السياسة واعتزل عنها وأتى بناس مجربين سراق قد كانوا سبباً في دمار البلد فعليه إن كان صادق أن يعلنها بصراحة لا يكون هو المنسق لتحالف سائرون وبأنه من يعقد التحالفات وهذا ما نراه منه بأن كل يوم يتوافد عليه الساسة من أجل تكوين الكتلة الأكبر تناسى مقتدى الفساد والدمار من هؤلاء وكيف يعقد اتفاق مع من قتل أبناء الصدر فإلى متى يستغل أبناء الصدر وتضحيتهم لمصالحه الشخصية لماذا لم تكن له وقفة جادة ومطالبة حقيقية بحقوق أبناء التيار الذين استشهدوا على يد حكومة المالكي وبمن وضعهم في غياهب السجون، إنه متآمر حقيقةً، إنه عميل، إنه خائن للأمانة...
Jlal76@yahoo.com
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق