الشريط الإخباري
الحجاج يبدأون رمي الجمرات في أول أيام العيد  100 ألف فلسطيني يؤدون صلاة العيد في المسجد الأقصى  ولي العهد يتفقد بزيارة مفاجئة أحوال أسرة عفيفة في وادي عربة  الملك يلتقي أسر الشهداء  قطان يتوج بالميدالية البرونزية في منافسات التايكواندو بدورة الألعاب الآسيوية  جامعة الدول العربية تدين إنتهاكات قوات الإحتلال بحق دور العبادة  الحواتمة يشارك في تشييع الشهيد الزعبي  الملك: شجاعة الأردنيين ووعيهم ركيزة أساسية في مواجهة التطرف  وفاة ثالثة بين الحجاج الاردنيين بمكة المكرمة  الحجاج الاردنيين في عرفة بخير.. ونجاح تجربة الـ "واتس اب"  إطلاق نار على السفارة الأمريكية في أنقرة  حالة الطقس المتوقعة خلال فترة عيد الاضحى  الملك يستقبل رئيس أركان الجيش الألماني  الطاقة: انخفاض النفط في الأسبوع الثالث من شهر آب بنسبة 1.8%  خلل كهربائي يعطل بث قنوات "ام بي سي" والعربية والحدث  بعثة الحج الاردنية تعلن وفاة حاجة عصر اليوم في مكة المكرمة  انباء عن تأجيل تفويج الحجاج الأردنيين لصعيد عرفة بسبب الأحوال الجوية (فيديو)  زلزال جديد يضرب لومبوك الاندونيسية  إيران تكشف النقاب عن طائرة مقاتلة جديدة  لا زيادة ضريبية على القطاعات التي تعكس الزيادة على الأفراد كالبنوك 
طباعة مع التعليقات
طباعة بدون تعليقات
التاريخ : 2018-08-09
الوقت : 07:14 am

الإفتاء تحرّم نشر وتداول الإشاعات عبر مواقع التواصل الاجتماعي

الديوان- قالت دائرة الافتاء العام للمملكة في ردها على سؤال ورد اليها حول الحكم الشرعي بنشر الاشاعات عبر مواقع التواصل الاجتماعي، إن مواقع التواصل الاجتماعي المتنوعة تعتبر نوافذ مفتوحة بين البشر، أذابت كثيراً من الفروقات بينهم، وهدمت كثيرا من الحواجز، وهذا في جانب من جوانبه منسجم مع الفطرة الإنسانية، لقوله تعالى: (يَا أَيُّهَا النَّاسُ إنَّا خَلَقنَاكُم من ذَكَر وَأُنثَى وَجَعَلنَاكُم شُعُوبًا وَقَبَائلَ لتَعَارَفُوا) الحجرات/ 13.
وأضافت الدائرة أنه ومن جانب آخر فقد يُساء استخدام هذه المواقع الاجتماعية، بحيث تصبح سبباً في الفساد، والإشاعات المغرضة، واغتيال الشخصيات، والطعن في الأعراض، والوقوع في الآثام، وكذلك إشاعة الفحش والكذب على هذه المواقع، فهو أمر محرم شرعاً، ترفضه العقول السليمة والفطر المستقيمة، لقوله عز وجل: (إ نَّ الَّذينَ يُحبُّونَ أَن تَشيعَ الفَاحشَةُ في الَّذينَ آمَنُوا لَهُم عَذَابٌ أَليمٌ في الدُّنيَا وَالآخرَة) النور/19، وهذا الوعيد لمن أحب أن تشيع الفاحشة بين المسلمين فكيف بمن يعمل على نشر الشائعات؟! وبينت الدائرة أن نشر الشائعات التي يبثها من لا يهتم بأمر المجتمع وأمنه لا يجوز، بل إن القرآن وضح لنا أن إذاعة الشائعات هو دأب المنافقين، وبين لنا واجبنا عند تلقيها، وعلّمنا كيفية التعامل معها، وحذرنا من اتباع خطوات الشيطان، قال الله تعالى: (وَإ ذَا جَاءَهُم أَمرٌ منَ الأَمن أَو الخَوف أَذَاعُوا به  وَلَو رَدُّوهُ إ لَى الرَّسُول وَإ لَى أُولي الأَمر منهُم لَعَلمَهُ الَّذينَ يَستَنبطُونَهُ من هُم وَلَولَا فَضلُ اللَّه عَلَيكُم وَرَحمَتُهُ لَاتَّبَعتُمُ الشَّيطَانَ إلَّا قَليلًا) النساء/ 83.
وكذلك فإن نشر الإشاعات الكاذبة من جملة الكذب، وهو محرم شرعاً، بل كبيرة من الكبائر، وقد قال الله تعالى: (يَا أَيُّهَا الَّذ ينَ آَمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَكُونُوا مَعَ الصَّادقينَ) التوبة/119، والرد على من يسب ويكذب يجب أن يكون بالحكمة والموعظة الحسنة.
وأكدت الدائرة على المسلم - أياً كان موقعه - أن يتثبت ويتبين، فالمسلم كيّس فطن، وقد روى الإمام أبو داود في سننه عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: (كَفَى بالمَرء إثمًا أَن يُحَدّثَ بكُلّ مَا سَمعَ).(بترا)
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق