الشريط الإخباري
"هواوي" تنشر فيديو تشويقي لهاتفها "Mate 20"  أمن الدولة تنفي تكفيل الذراع الأيمن للمتهم الرئيس بقضية الدخان  مشادات في اللقاءات ......  المحقق الحسني ... ثورة عاشوراء تحقيق للأهداف الإلهية  ديزاينز جروب تنشىء مصنعاً جديداً في تركيا لتصنيع ثلاجات المشروبات وصناديق الأمانات الفندقية  النبـر: خلوة للأندية النسوية بــ«البحـر الميت» .. والموسم ينطلق في نيسان  منتخب التايكواندو يفتتح مشاركته بالجائزة الكبرى اليوم  5896 وظيفة يحتاجها القطاع السياحي نهاية 2019  زعيم حزب بريطاني يسيء للنبي محمد في مسيرة مناهضة للمسلمين  واشنطن: سنستقبل 310 آلاف لاجئ العام المقبل  «مراقبة الشركات» تسجل استثمارات جديدة بـــ 78.3 مليون دينار  زين أفضل علامة تجارية بالشرق الأوسط 2018  الأجهزة العسكرية والأمنية تؤكد دعمها للجمارك  قائمة القبول الموحد الأحد والتجسير نهاية الأسبوع القادم  الصفـدي: لا بـد من سـد عـجــز «الأونـروا» المالـي  26 متـهمـاً إلـى «الجـنـايـات» بقضية شركة طبية  وفــد كـويـتــي فـي عـمـان لبـحــث تعـهـدات ومسـاعـدات الكويـت الاقـتـصـاديــة فــي «قـمـــة مـكــة»  قعوار ترعى تخرج 90 موظفًا من القطاع العام  وزارة التخطيط تطلق مشروع بناء السيناريوهات التخطيطية المستقبلية للأردن  سهم البوتاس يقود ارتفاعات بورصة عمان 
طباعة مع التعليقات
طباعة بدون تعليقات
التاريخ : 2018-08-15
الوقت :

شيوخ المارقة في ميزان المحقق الأستاذ!!

بين الحين والآخر نسمع أو نقرأ عن متحدثين يتناوبون على مدح شخصيات لاحظ لها من العلم والتاريخ وكما قيل إذا ظهر السبب زال العجب، فأغلب هؤلاء المتحدثين هم أيضًا من المقلدة لهم الذين لاحظ لهم من العلم أيضًا وقد أثنوا على شيوخهم لأسباب طائفية تتعلق بهوى النفس والعجب, فاسطورة شيخ الإسلام وعبارة لايشق له غبار تتردد دائمًا على أفواههم دون النظر والمعرفة بما كتب فقط لأنه جاء بمنهج جديد خارج عن الملة يكفر فيه الناس لأسباب طائفية
في بحث تاريخي للمحقق الصرخي حمل عنوان (وقفات مع.... توحيد ابن تيمية الجسمي الأسطوري) كشف لنا فيه عن عظمة التدليس الذي وقع فيه أئمة المارقة من خلال ماطرحوا في كتبهم حيث عمد هؤلاء المضلين على املاء السطور بما تشتهي أنفسهم وارضاءًا لسلاطينهم الخونة وسنستعرض لكم في مقال مختصر ماكشفه لنا المحقق الصرخي في بحثه عن حقيقة المؤامرة في سقوط بغداد وباقي بلدان الإسلام.
في تاريخ مختصر الدول لابن العِبري قال ابن العبري/ (242): {{(الظاهر بن الناصر): ولمّا تُوُفِّيَ الناصر لدين الله، بويع ابنه الإمام الظاهر بأمر الله في ثاني شوّال مِن سنة اثنتين وعشرين وستمائة (622هـ): أـ وكان والده قد بايع له بولاية العهد، وكتب بها إلى الآفاق، وخطب له بها مع أبيه على سائر المنابر، ب- ومضتْ على ذلك مدّة، ثم نَفَرَ عنه بعد ذلك، وخافه على نفسه، فإنّه كان شديدًا قويًّا أيِّدًا (قويّا شديدًا) عالي الهمّة، فأسقط اسمه مِن ولاية العهد في الخطبة، واعتقله وضيّق عليه،
تعليق للمحقق الصرخي [[أقول: ما شاء الله!!! أحقر وأخبث وأقبح صراع على السلطة والكراسي والمُلك والنفوذ!!! فيضعُ الأبُ الابنَ في السجن، ويقتل الأبُ الابنَ، ويقتل الابنُ الأبَ، ويقتل الأخُ الأخَ!!! فأين هذه التربية لمارقة ابن تيمية مِن تربية الرسول الكريم وآل بيته الطاهرين وأصحابه الكرام -صلوات الله وسلامه عليهم أجمعين- ؟!! أين هم مِن تربية الإمام عليّ للحسن والحسين -عليهم السلام- ؟!! وأين هم مِن تربية الصحابة لأبنائهم؟ انتهى تعليق المحقق.
فعن أي دولة يتحدث ابن تيمية حتى يكون وزير واحد هو السبب في سقوطها دون النظر إلى انشغال السلاطين بالصراع العائلي على المناصب أو اعتلاء الكراسي، ثم أين بقية المستشارين والوزراء, هذا ابن العبري هو من كتب هو من عاصر تلك الدولة فعلام الثناء والعويل لدولة منتهية الصلاحية وشحن الناس بالطائفية ضد مذهب معين وأغلب من سار على نهجك هم الدواعش ومتحجري العقول.
https://b.top4top.net/p_943h763k1.png
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق