الشريط الإخباري
السيستاني عراب العملية السياسية والمسؤول عنها !!  9 قتلى بحادث قطار في تركيا  القبض على عصابة متخصصة بالسرقة  البوتاس تدعم 23 بلدية في المملكة  اتفاقية بين شركة البوتاس العربية والقوات المسلحة الاردنية  أشرف نعالوة.. شهيد بسيناريو آخر  لقاء الحراك .......  أسم العبد و احترامه و تقديره في فقه المحقق الصرخي  قناة عبرية: وزير الطاقة الإسرائيلي يجتمع بوزير أردني سرًا  منخفض جوي يؤثر على المملكة الأربعاء والخميس  المحقق الأستاذ: يبقى المسيح حيًّا ليكون وزيرًا للمهديّ  المحقق الأستاذ موسوعة فقهية في بناء المجتمع الرسالي  الجمعية الأردنية للمُحاسبين الإداريين تعقد اجتماع المسؤولين الماليين الأول في المملكة  أغنية تشعل حرباً في لبنان.. وراغب علامة "طار راسه"  شهرته كلفته 2 مليون دولار .. حبيب الملح التركي خدعنا بحركته الشهيرة  ضوابط الحرية  أول تعليق من “السترات الصفراء” على وعود ماكرون  انخفاض كبير في أسعار المحروقات  اجواء ماطرة نهاية الاسبوع.. تفاصيل  المحقق الأستاذ : التنافس و التآمر و الخداع أبرز سمات سلاطين الدواعش 
طباعة مع التعليقات
طباعة بدون تعليقات
التاريخ : 2018-09-16
الوقت : 07:21 am

يوم التعادل.. الرمثا مع الفيصلي والسلط وشباب الأردن

الديوان- اكتفى فريقا الرمثا وضيفه الفيصلي بأنصاف الحلول عندما خرجا بنتيجة التعادل 1-1، في المباراة التي جمعتهما مساء امس على ستاد الحسن باربد في ختام مباريات الاسبوع الثالث لدوري المحترفين بكرة القدم.

ورفع الفيصلي رصيده الى 5 نقاط، مقابل نقطتين لفريق الرمثا.
وتعادل فريق السلط مع ضيفه شباب الاردن 1-1، في المباراة التي جمعتهما على ملعب السلط.
ورفع شباب الاردن رصيده الى 7 نقاط مقابل 5 نقاط لفريق السلط.

الرمثا (1) الفيصلي (1)
ودانت الأفضلية لفريق الرمثا، الذي ظهرت نوايا الهجومية مبكرة، معولا على سرعة مهاجميه لقمان والحموي والدردور.
ولم يقدم الفيصلي بالأداء المطلوب، حيث افتقد للفاعلية الهجومية وبخاصة من الاطراف، ليبقى بعيدا عن مرمى الربيع.
وعمل الرمثا على تكثيف طلعاته الهجومية وبخاصة مع ظهور الثغرات الدفاعية، وكاد أبو زريق أن يفعلها عندما لاحت له فرصة خطرة لكنه سدد فوق مرمى أبو ليلى.
وبدأ الفيصلي مع مضي الوقت اكثر استحواذا بفضل التحركات الناضجة لسريوة والعرسان والخزاعلة والرواشدة، لكن دون أن ينجحوا في التمويل الهجومي المطلوب. واستطاع الفيصلي تسجيل هدف التقدم من عرضية متقنة ارسلها سريوة داخل منطقة الجزاء لتصل لبني ياسين سددها فارتطمت بالعارضة لتسقط أمام الرواشدة الذي دكها في الشباك بالدقيقة «23». وحاول الرمثا بعد ذلك البحث عن هدف التعديل، وكثف من طلعاته، مما شكل ضغطاً على دفاع الفيصلي.
وأحرز الرمثا هدف التعادل من كرة طويلة وصلت السوري شادي الحموي الذي سددها بذكاء في الزاوية المعاكسة لمكان تواجد أبو ليلى فاستقرت بشباكه بالدقيقة «39».
ولم يرتقِ الأداء العام للفريقين للمستوى المطلوب في الدقائق الاخيرة، فانتهى الشوط بالتعادل 1-1.
وفي الشوط الثاني واصل الفريقان عملية البحث عن خيارات هجومية تقودهما الى تسجيل هدف التقدم.
ولاحت لمهاجم الفيصلي جوهان فرصة خطرة عندما استثمر خطأ دفاعيا ليواجه الربيع ويضع الكرة فوق المرمى.
ودفع مدرب الفيصلي بالمهاجم كوسماس داود ومحمد بني عطية مكان سريوة والعرسان لتعزيز القدرات الهجومية للفريق.
وتألق رأفت الربيع حارس الرمثا في التصدي للضربة الحرة المباشرة التي نفذها بهاء عبدالرحمن حيث حولها لركنية.
وسجل الرمثا هدفا الغي بداعي التسلل فيما ذهبت رأسية دلدوم بجوار القائم لتنتهي المباراة بالتعادل 1-1.
السلط (1) شباب الاردن (1)
لم يدخر الفريقان جهودهما منذ البداية عندما اندفعا بقوة نحو المواقع الهجومية بحثا عن هدف يسهم في حسم المباراة.
وبدأ السلط الافضل تحركا داخل الملعب وظهر نشاطه الهجومي بفضل سرعة محترفيه كابيرو وجيجي الى جانب اشرف المساعيد. في المقابل حاول شباب الاردن امتصاص اندفاع السلط والتفكير ايضا بالرد بالمثل عبر هجمات منسقة كان يقودها النبر ولؤي عمران وعصام حيث اعتمدوا على ارسال الكرات الطويلة باتجاه الخطير كبالنجو. ووجد السلط صعوبة في عملية الاختراق بفضل بسالة دفاع شباب الاردن مما دفع كابيرو لتسديد من بعد كان شفيع حاضرا لها ببسالة. ولم يستطع كبالنجو من الافلات من الرقابة المفروضة عليه حيث كانت الكرات العرضية من نصيب الشطناوي أو الدفاع، فانتهى الشوط الاول سلبيا بدون اهداف. وفي الشوط الثاني، بدأ السلط اكثر اندفاعا نحو المواقع الامامية، واطلق مبيضين تسديدة قوية تألق شفيع في التصدي لها مانحا فريقه مزيدا من الثقة.
وكاد كبالنجو ان يفعلها عندما توغل داخل منطقة الجزاء وسدد كرة ارضية احتاجت لشيء من الحظ لتسكن الشباك.
وشهدت الدقيقة 73 هدف السبق لشباب الاردن من كرة عرضية ارسلها يوسف النبر اخطأ الشطناوي تقديرها لتجد كبالنجو يسكنها في الشباك. وتعرض السلط لضربة قوية عندما تلقى مدافعه ياسر الرواشدة البطاقة الحمراء لنيله انذارين ليكمل المباراة بعشرة لاعبين.
ونجح السلط بادراك هدف التعادل بالدقيقة 85، عندما وصلت الكرة لخلدون خزام داخل منطقة الجزاء ليسددها عالطاير ارتطمت بالالوسي وسكنت اقصى الزاوية اليمنى لشفيع.
وحاول الفريقان فيما تبقى من وقت البحث عن هدف الفوز، لكن التعادل بقي سيدًا للموقف حتى نهاية المباراة.

   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق