الشريط الإخباري
قناة عبرية: وزير الطاقة الإسرائيلي يجتمع بوزير أردني سرًا  منخفض جوي يؤثر على المملكة الأربعاء والخميس  المحقق الأستاذ: يبقى المسيح حيًّا ليكون وزيرًا للمهديّ  المحقق الأستاذ موسوعة فقهية في بناء المجتمع الرسالي  الجمعية الأردنية للمُحاسبين الإداريين تعقد اجتماع المسؤولين الماليين الأول في المملكة  أغنية تشعل حرباً في لبنان.. وراغب علامة "طار راسه"  شهرته كلفته 2 مليون دولار .. حبيب الملح التركي خدعنا بحركته الشهيرة  ضوابط الحرية  أول تعليق من “السترات الصفراء” على وعود ماكرون  انخفاض كبير في أسعار المحروقات  اجواء ماطرة نهاية الاسبوع.. تفاصيل  المحقق الأستاذ : التنافس و التآمر و الخداع أبرز سمات سلاطين الدواعش  بيع مواد غير مستعملة - شركة البوتاس  وزير خارجية بريطانيا يحذر من مخاطر رفض اتفاق ماي  تسريب صورة رومانسية لـ هيفاء وهبي ومدير أعمالها تثير التساؤلات! (شاهد  تناول الشاي والقهوة أثناء الحمل يقلّص حجم الجنين  العربية لحماية الطبيعة تدين قطع اشجار "الأردنية"  تعيين زيد الظاهر رئيساُ لقسم الحجوزات في منتجع رمادا البحر الميت  مراكز زين للتدريب على صيانة الأجهزة الخلوية تُخرّج ما يقارب الـ 1000 طالب وطالبة  توجيه تهمة إثارة النعرات للإعلامي الوكيل 
طباعة مع التعليقات
طباعة بدون تعليقات
التاريخ : 2018-09-22
الوقت : 09:23 am

جرش : الانتشار العشوائي للبسطات سبب أزمة سير خانقة

الديوان- بحث محافظ جرش مأمون اللوزي خلال اجتماع في دار بلدية جرش الكبرى ضم رئيس البلدية الدكتور على قوقزة ومديري الاجهزة الامنية        ورئيس مجلس المحافظة محمود العفيف ومدير آثار جرش زياد غنيمات،  سبل حل مشكلة البسطات ومعوقات ترحيلها للساحة المخصصة لها والتي تعهدت بلدية جرش بأكمال تجهيزها خلال اسبوع، حيث تمثّل البسطات المنتشرة في شوارع جرش معضلة حقيقية .
ويتسبب الانتشار العشوائي للبسطات في أسواق مدينة جرش بأزمة سير خانقة، إضافة الى نشوب العديد من المشاجرات بين التجار والمواطنين وأصحاب البسطات.
و أكد اللوزي تفاؤله بتعاون أصحاب البسطات من خلال نقل بسطاتهم للموقع الجديد لما يتمتع به من موقع متوسط وسهل الوصول للجميع ومخدوم بإنارة دائمة مجانية. كما طالب اللوزي بضرورة تحديد ساحة اخرى للسيارات الجائلة بحيث يسمح لهم بالبيع فيها او البيع متنقلا خارج حدود السوق الذي يشهد اكتظاظا مروريا و تزاحما للمشاة.
وبين رئيس البلدية  ان موضوع الاعتداء على الأرصفة والشوارع اصبح يثقل كاهل البلدية التي لم تأل جهدا بتجهيز عدة مواقع سابقة عبر عشرين عاما، غير انها ولأول مرة تتمكن من توفير ساحة متوسطة لهم وفي قلب السوق بحيث يسهل الوصول لها من قبل الجميع اضافة الى توجه البلدية لأستحداث مرافق صحية خاصة بالموقع لخدمة المرتادين.
وعبر قوقزة عن ثقته بتعاون اصحاب البسطات والمجتمع المحلي بدعم انتقالهم للساحة المخصصة، سيما وان الوسط التجاري سيدخل بمرحلة تطوير من خلال المشروع الفرنسي الذي سيعمل على استكمال النواقص من المشروع السياحي الثالث من مجمع طبقي في الحسبة القديمة وتطوير وترميم مباني السوق العتيق وفق خطة شمولية تتناسق مع مسار سياحي، اضافة الى عدد من المشاريع التي قدمتها البلدية معززة بدراسات و رؤى اولية.
و أكد على ضرورة ان يترافق نقل البسطات مع قرارات حاسمة بضبط السير ومنع البكبات الجائلة من دخول السوق، وتعاون التجار بتحديد ساعات دخول الموزعين بسياراتهم الكبيرة وعدم عرض بضائعهم على الارصفة او حجز مواقف من سعة الشارع، وذلك لضمان حق الجميع برصيف آمن للمشاة و طريق سالك للمركبات.  وتم الاتفاق على توزيع البسطات بموجب قرعة بين الاسماء التي وردت بكشوفات البلدية يجريها محافظ جرش في مكتبه. وعرض المحامي محمود العفيف رئيس مجلس المحافظة موضوع المنحة الايطالية التي خصصت لتأسيس مركز اقليمي للترميم والتنقيب في الشرق الاوسط، حيث تم اختيار مبنى المخفر القديم في الشارع الهاشمي ليكون مقرا لهذا المركز، مبديا مخاوفه من ضياع هذه المنحة في حال مرور الوقت المحدد دون إخلاء المبنى ونقل ادارة السير الى مقرها الجديد الذي تبرعت به بلدية جرش الكبرى.
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق