الشريط الإخباري
السيستاني عراب العملية السياسية والمسؤول عنها !!  9 قتلى بحادث قطار في تركيا  القبض على عصابة متخصصة بالسرقة  البوتاس تدعم 23 بلدية في المملكة  اتفاقية بين شركة البوتاس العربية والقوات المسلحة الاردنية  أشرف نعالوة.. شهيد بسيناريو آخر  لقاء الحراك .......  أسم العبد و احترامه و تقديره في فقه المحقق الصرخي  قناة عبرية: وزير الطاقة الإسرائيلي يجتمع بوزير أردني سرًا  منخفض جوي يؤثر على المملكة الأربعاء والخميس  المحقق الأستاذ: يبقى المسيح حيًّا ليكون وزيرًا للمهديّ  المحقق الأستاذ موسوعة فقهية في بناء المجتمع الرسالي  الجمعية الأردنية للمُحاسبين الإداريين تعقد اجتماع المسؤولين الماليين الأول في المملكة  أغنية تشعل حرباً في لبنان.. وراغب علامة "طار راسه"  شهرته كلفته 2 مليون دولار .. حبيب الملح التركي خدعنا بحركته الشهيرة  ضوابط الحرية  أول تعليق من “السترات الصفراء” على وعود ماكرون  انخفاض كبير في أسعار المحروقات  اجواء ماطرة نهاية الاسبوع.. تفاصيل  المحقق الأستاذ : التنافس و التآمر و الخداع أبرز سمات سلاطين الدواعش 
طباعة مع التعليقات
طباعة بدون تعليقات
التاريخ : 2018-09-24
الوقت : 07:09 am

الجزيرة يواصل التحليق .. و«القطبان» يُضلان الطريق

الديوان- واصل الجزيرة العزف على سيمفونية الإبداع، محققاً فوزاً مستحقاً على العقبة، وهو الفوز الرابع توالياً له ضمن منافسات دوري المناصير للمحترفين بكرة القدم، رافعاً رصيده إلى (12) نقاطة بالعلامة الكاملة.
الجزيرة بقيادة السوري نزار محروس، لا يحقق الانتصارات فحسب، بل يترافق ذلك مع أداء متميز، ليتربع على القمة بجدارة واستحقاق.
في المقابل فإن العقبة يستحق الثناء على أدائه الذي قدمه خلال المواجهة، والذي يأتي امتداداً لأدائه الجيد بصورة عامة حتى الآن.
شباب الأردن بدوره، كان على موعد مع فوز مثير على الوحدات بعد أداء نموذجي بقيادة الوطني محمود الحديد، ليستعيد (أسود غمدان) سكة الانتصارات ويواصلون الضغط على المتصدر، في حين أبقت الخسارة الفريق (الأخضر) في دوامة صعبة، كونه لم يحقق سوى فوز وحيد منذ انطلاق الدوري، كما أنه لم يسجل في (3) مباريات من أصل (4)، وهي إحصائيات لا تلبي مطلقاً طموحات جماهيره العريضة.
وإزاء ذلك قررت إدارة الوحدات إعفاء المدير الفني جمال محمود، وإسناد المهمة مؤقتاً للسوري محمد جمعة المدير الفني للفئات العمرية بالنادي لحين التعاقد مع مدير فني بصورة رسمية.
الفيصلي أيضاً لم يقو على تحقيق الفوز للمباراة الثالثة على التوالي، وتعادل مع السلط (المجتهد)، ليظفر كل من الفريقين بنقطة، ويخسر كل منهما أيضاً نقطتين قياساً بالأداء الذي قدماه.
الفيصلي خاض المباراة بقيادة فنية جديدة، متمثلة بالتونسي طارق الجرّايا، حيث كانت إدارة النادي تأمل بتصحيح المسار بعد تعادلين، لكن ذلك لم يتحقق وحقق الفريق التعادل للمرة الثالثة، وهي أيضاً نتائج لا تعكس تطلعات الجماهير الزرقاء.
في المقابل يُسجل للسلط وهو الوافد الجديد للدوري، عدم انصياعه للخسارة حتى الآن رغم أنه واجه القطبين، ولا شك أن الفريق أضفى رونقاً مميزاً للمنافسات وتبدو طموحاته كبيرة هذا الموسم ولا تقتصر فقط على مسألة الثبات كما يكون الأمر عادة بالنسبة للفرق الصاعدة.
الحسين إربد من جهته حقق فوز الأول بعد (3) هزائم، وكان على حساب الصريح، ومن شأن ذلك أن يسهم في رفع معنويات الفريق لتحقيق المزيد من النتائج الإيجابية خلال الأسابيع المقبلة.
أما الصريح فأنهى مسلسل تعادلاته السابقة بالخسارة، لكن ذلك لا ينبغي أن يؤثر على طموح الفريق الذي يقدم مستويات لافتة هذا الموسم.
الأهلي انتعش كذلك بتحقيقه الفوز الأول الذي جاء على حساب الرمثا، ليتقدم الفريق خطوة مهمة على سلم الترتيب، في حين حيّرت الخسارة الجماهير الرمثاوية كونها جاءت بعد تعادل اقترن بأداء مثالي أمام الفيصلي في الأسبوع الماضي، لكن بنفس الوقت فإن تلك الجماهير تدرك أن فريقها يخوض المنافسات بتشكيلة شابة تحتاج إلى المزيد من الوقت لاكتساب الخبرة.
البقعة من جهته واصل إسعاد متابعيه رغم أن لم يقو على الفوز حينما واجه ذات راس واكتفى بالتعادل معه، حيث يقدم الفريق عروضاً جميلة، علماً أنه وجد نفسه متأخراً بهدفين خلال اللقاء قبل أن يعود بالنتيجة، فيما أضاع ذات راس نقطتين ثمينتين، لكن النقطة في نهاية المطاف ليست سيئة.
عموماً فإن الجماهير الأردنية بمختلف انتماءاتها النادوية، مقبلة على المزيد من الإثارة في ضوء التقارب النقطي بين الفرق، سواء فيما يتعلق بالقمة أو القاع.

 صدارة أفريقية للهدافين
تقاسم الكونغولي كابالونغو (شباب الأردن) والسنغالي مايكل (العقبة) صدارة الترتيب العام للهدافين مع ختام الأسبوع الرابع، برصيد (4) أهداف لكل منهما.
وسجل (3) أهداف كل من عبدالله العطار والسوري مارديك مارديكيان (الجزيرة)، أحمد ياسر (البقعة)، يوسف النبر (شباب الأردن)، فيما سجل هدفين كل من أحمد أبو كبير والمغربي بلال الدنكير (البقعة)، بهاء عبدالرحمن ويوسف الرواشدة (الفيصلي)، السوري شادي الحموي (الرمثا)، بلال الداوود (الحسين إربد)، أحمد العيساوي (الجزيرة).
 سريعاً
- بطل مباراة شباب الأردن والوحدات دون منازع كان حارس المرمى عامر شفيع، ليس فقط بسبب أدائه الفني وبسالته في الذود عن شباك فريقه، بل أيضاً لقدرته على تجاوز كل الضغوطات النفسية التي رافقت مواجهة فريقه السابق.
كما يسجل لجماهير الوحدات احترامها لمن قدّم العطاء لناديها حتى وإن تبدلت القمصان، حيث حيّت شفيع مراراً وخاصة لحظة دخوله أرضية الملعب لإجراء عملية الإحماء. 
- العديد من الجماهير بدأت تبدي امتعاضها من ارتفاع أسعار التذاكر في بعض المباريات، خاصة في ظل الظروف الاقتصادية الراهنة.
قمة القطبين
ستكون قمة القطبين الوحدات والفيصلي الجمعة المقبل على ستاد الملك عبدالله الثاني بالقويسمة، أبرز مواجهات الأسبوع الخامس للدوري، وهي مباراة مهمة لكليهما لتصحيح المسار.
وسينطلق الأسبوع الخميس بمباراتي السلط والأهلي، ذات راس والجزيرة، ويلتقي الجمعة إضافة إلى القطبين كل من العقبة والحسين إربد، ويتواجه السبت الصريح مع الحسين إربد، ويلتقي الثلاثاء الرمثا والبقعة.
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق