الشريط الإخباري
أغنية تشعل حرباً في لبنان.. وراغب علامة "طار راسه"  شهرته كلفته 2 مليون دولار .. حبيب الملح التركي خدعنا بحركته الشهيرة  ضوابط الحرية  أول تعليق من “السترات الصفراء” على وعود ماكرون  انخفاض كبير في أسعار المحروقات  اجواء ماطرة نهاية الاسبوع.. تفاصيل  المحقق الأستاذ : التنافس و التآمر و الخداع أبرز سمات سلاطين الدواعش  بيع مواد غير مستعملة - شركة البوتاس  وزير خارجية بريطانيا يحذر من مخاطر رفض اتفاق ماي  تسريب صورة رومانسية لـ هيفاء وهبي ومدير أعمالها تثير التساؤلات! (شاهد  تناول الشاي والقهوة أثناء الحمل يقلّص حجم الجنين  العربية لحماية الطبيعة تدين قطع اشجار "الأردنية"  تعيين زيد الظاهر رئيساُ لقسم الحجوزات في منتجع رمادا البحر الميت  مراكز زين للتدريب على صيانة الأجهزة الخلوية تُخرّج ما يقارب الـ 1000 طالب وطالبة  توجيه تهمة إثارة النعرات للإعلامي الوكيل  اجواء باردة لثلاثة ايام  منع الدروس في المكبرات؟؟؟!!!!.......  الضريبة: لا إلزامية في التسجيل الضريبي لمن بلغ 18 عاماً  استعمال مكبرات الصوت فقط عند الأذان  حقيقة الشرطية الفرنسية التي صرخت: لا تخربوا وطنكم مثل العرب 
طباعة مع التعليقات
طباعة بدون تعليقات
التاريخ : 2018-09-26
الوقت :

الحلول القابلة للتطبيق وتنفيذها في العالم الفعلي على رأس جدول الأعمال الرئيسي لقمة التقنية المالية السنوية في دبي

الديوان - تهدف قمة نسيبه إلى جمع قادة الفكر في مجال التقنية المالية والخدمات المالية المصرفية والتأمين الذين يمثلون نسبة 82% من شركات الخدمات المالية التي تسعى إلى الدخول في شراكات التقنية المالية في الثلاث إلى الخمس سنوات المقبلة

دبي، 25 سبتمبر 2018: سوف تعود المؤسسات المحركة والمشكلة لعالم التقنية المالية إلى دبي في 30 أكتوبر 2018 للمشاركة في قمة التقنية المالية الثالثة، والتي تنظمها شركة تسهيل المعاملات الإقليمية الرائدة نسيبه.

مع تطور المشهد المالي في المنطقة بسرعة شديدة حيث عملت التقنيات المدمرة والتحول إلى الرقمية على إعادة تشكيل الممارسات التجارية والأنشطة والاقتصادات، فإن فعالية هذا العام سوف توفر مرة أخرى منصة قوية - وتحديث في الوقت المناسب - لصناع القرار في قطاع الخدمات المالية والتأمين الذين يرغبون في الحفاظ على قوتهم وسط هذه التضاريس المتغيرة.

سوف تحمل القمة موضوع "درجة المؤسسة، العالم الفعلي. وستقوم مجموعة مؤثرة من المتحدثين رفيعي المستوى, تضم أكثر من 20 متحدثًا بقيادة جدول مُكثف من العروض وحلقات النقاش والمحادثات التقنية ومناقشات الطاولة المستديرة إلى جانب أكثر من 15 مؤسسة لتوفير الحلول مع تطبيق جدول زمني داعم لاجتماعات الأعمال المقررة مسبقًا وفرص تسهيل المعاملات.

وقد صرح سانديب شوهان، نائب الرئيس التنفيذي، والرئيس العالمي لقسم العمليات والتكنولوجيا في بنك المشرق في هذا الشأن قائلاً " إن الابتكار في مجال التقنية المالية يكتسب زخمًا غير معقول في المنطقة حيث تسعى الحكومات وشركات القطاع الخاص إلى كسب ميزة تنافسية عالمية ودعم أهداف التنمية الاقتصادية المستدامة من خلال اعتماد تقنية الجيل القادم. وتقوم دولة الإمارات العربية ككل، ودبي خاصة، بتعقب الاستثمار والتنفيذ بصورة سريعة بما يتماشى مع استراتيجية الابتكار الوطنية التي حددها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ، لجعل دولة الإمارات العربية المتحدة مركزًا عالميًا للابتكار، ويحتاج الموظفون من المستوى التنفيذي في قطاع الخدمات المالية والتأمين في الوقت الحالي إلى أن يكونوا في المقدمة عندما يتعلق الأمر بالتنفيذ."

إن التشويش الرقمي أمر لا مفر منه، ويحدث التشويش الرقمي نتيجة للتطور السريع الدائم للتقنيات المتعددة، وعلى الرغم من أن هذا النهج البشري للغاية للأعمال قد يبدو في تعارض مع الأساس الرقمي لبنك المشرق، إلا أنه في حقيقة الأمر يقود كل خيار تتخذه الشركات - حتى إنشاء ما يسميه شوهان "القوى العاملة الرقمية".

سوف ينفق القطاع المصرفي العالمي 519 مليار دولار على التقنية في هذا العام، زيادة بنسبة 4.1% عن الإنفاق في عام 2017، مع الاستثمارات الرائدة في تحديثات النظام القديم وحلول المكتب الخلفي للجيل القادم.

أشار تقرير حديث لمؤسسة جارتنر إلى إنفاق مبلغ 155 مليار دولار أمريكي على تكنولوجيا المعلومات في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في عام 2018، حيث قادت شركات الخدمات المصرفية والأوراق المالية النمو في الانفاق في أخر 12 شهرًا (+3.6%)، تليها شركات التأمين (+2.9%)؛ بالإضافة إلى ضخ استثمارات كبيرة في تطبيقات التحليلات وسلسلة الكتل والذكاء الاصطناعي والبرامج.

وقد أظهر استبيان أجرته إرنست ويونغ في عام 2015 أن البنوك كانت جاهزة للاستثمار في أي مكان بمبالغ ما بين 5 إلى 20 مليون دولار على المبادرات الرقمية كما أن قطاع الخدمات المالية المصرفية والتأمين في منطقة الشرق الأوسط يحول اهتمامه إلى التحول الرقمي، حيث يلتزم بنك دبي الوطني وحده باستثمار مليار درهم (272.3 مليون دولار) في هذ القطاع على مدار السنوات الثلاث القادمة.

وقد وحدت برايس ووترهاوس كوبرز في تقرير بعنوان "إعادة رقم الخطوط: التأثير المتنامي للتقنية المالية على الخدمات المالية" أن نسبة 82% من شركات الخدمات المالية تخطط لزيادة شراكات التقنية المالية في السنوات الثلاث إلى الخمس القادمة، مع توقع بتحقيق عائد على الاستثمار بنسبة 20% على مشاريعهم الابتكارية.

كما أشار تقرير لمؤسسة أيه تي كيرني أيضًا إلى أن نشاط التجارة الإلكترونية في المواد الاستهلاكية من المتوقع أن يتضاعف أربع أضعاف في المنطقة بحلول عام 2020، حيث أشارت شركة كريتيو المتخصصة في تقنيات التسويق إلى أن نسبة 43٪ من معاملات التجارة الإلكترونية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا تتم من خلال الهواتف المحمولة.

وقد صرح كريستوفر فيرنانديز، الرئيس التنفيذي والمؤسس المشارك لشركة بلوك جيميني مُعلقًا على المشهد الإقليمي قائلًا "إن سلسلة الكتل سوف تلعب دورًا رئيسيًا في نجاح الشركات المالية في المستقبل القريب، حيث سيوفر القطاع المصرفي حتى 20 مليار دولار بحلول عام 2020 من خلال تنفيذ سلسلة الكتل، وقد بدأت البنوك في دول الخليج العربي في استخدام سلسلة الكتل في إجراء الحوالات والمالية التجارية والخدمات المصرفية الإسلامية وسوف نرى في المستقبل القريب العديد من التطبيقات والخدمات على سلسلة الكتل، ونحن متحمسون للغاية لأن المشكلات التي تواجه صناع القرار في قطاع الخدمات المالية المصرفية المدرجة على جدول الأعمال سوف تصل سريعًا إلى نقطة حسم القرار، وتلعب القمة دور المحفز في دعم العمل وتسهيل الشراكات والمعاملات الفعالة.

سوف تُعقد القمة على متن قارب الملكة إليزابيث 2 في ميناء راشد في دبي، وسوف تبدأ القمة بعرض رئيسي من ناصر الزبيري، الرئيس التنفيذي لبيت لوكسمبورج للتقنية المالية، وسوف يتناول فيه تطبيقات الذكاء الصناعي في العالم الحقيقي وتأثيره على الخدمات المصرفية.

وسيمهد هذا العرض الطريق لجدول مزدحم من الموضوعات الساخنة التي تتعمق أكثر في المسائل المحيطة بتنفيذ سلسلة الكتل والحماية السيبرانية وتخزين البيانات ومصرفية التجزئة للجيل القادم والرقمنة المرتكزة على العملاء إلى جانب دراسات تشمل تحول سنغافورة إلى مركز مالي عالمي وأهمية قيادة الابتكار.

ومن بين المتحدثين في قمة 2018 سوبنيدو موهانتي، كبير مسؤولي تقنية المعلومات بهيئة النقد في سنغافورة؛ وأليس هيلدكوفا، الرئيس التنفيذي لشركة نيو إيكونوميز بي في تي ليمتد، وبريان ستيروالت، المدير الإداري لقسم الإشراف في هيئة دبي للخدمات المالية، ونيك لي، مدير اعتماد قسم الخدمات المالية المصرفية، في شركة أسواق أبوظبي العالمية، وعبدالمالك الشيخ، استشاري أول مؤسسة النقد العربي السعودي، وماكس ليو المؤسس المساعد والرئيس التنفيذي لشركة إي أم كيو.

لمعرفة المزيد بشأن قمة التقنية المالية، يُرجى الاتصال بأمير عابدين - amirabdin@naseba.com

- انتهى -
عن نسيبه
تعمل نسبيه على توفير فرص للنمو وربط الأشخاص والشركاء والأفكار، وترتكز أعمال نسبيه على مجال تسهيل المعاملات، حيث تساعد العملاء على زيادة رأس المال وإتمام المبيعات ودخول أسواق جديدة وتأمين الشركاء وتثقيف القوى العاملة. ويتمثل هدف نسيبه في خلق الفرص وإضافة قيمة اقتصادية في كل مرحلة من رحلة العميل. وتقوم نسبيه بذلك في ثلاث مجالات رئيسية وهي: خدمات المستثمر والخدمات التجارية وخدمات القيادة.

وقد قامت نسيبه منذ عام 2002 بتسهيل معاملات بأكثر من مليار دولار وتواصلت مع أكثر من 100,000 موظف تنفيذي مُستهدف عبر أكثر من 1,000 منصة أعمال محمية بحقوق ملكية في أسواق النمو السائل.

تُعد نسيبة واحدة من المؤسسات الموقعة على مبادئ تمكين المرأة - المساواة في وسائل الأعمال التي أنتجتها ونشرتها هيئة الأمم المتحدة للمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة (UN Women) والميثاق العالمي للأمم المتحدة.

المسؤول الإعلامي:
هينا باكت
المدير المفوض
ايفوبس ماركتينج آند بي آر
نقال: 00971 50 6975146
هاتف: 00971 4 566 7355
Hina.bakht@evops-pr.com
www.evops-pr.com
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق