الشريط الإخباري
100 الف دينار من البوتاس لانشاء ملاعب في اربد  انحسار المنخفض مساء اليوم وترقب آخر أقوى الأربعاء  فلسطيني متأثرا بحراحه في غزة  التكاملات الفكرية والتربوية والإنسانية في فكر المحقق الأستاذ  دور الصِغارُ في المجتمعِ.. كَسرَ القيودَ وتَعدى الحدودَ   منخفض قطبي وثلوج الأربعاء  زين راعي الاتصالات الحصري لمتحف الدبابات الملكي  وكلاء السيستاني .. يغدرون بمحافظ كربلاء الطريحي, والأخير يتوعدهم  ماستركارد ترتقي بشعار علامتها التجارية إلى آفاق جديدة  ضحايا في إطلاق نار قرب لوس أنجيلوس  طقس بارد وكتلة هوائية باردة تؤثر على المملكة غدا  90 مليون دولار قيمة استثمارات "زين" 2018  شركة البوتاس ودعم مجتمع الاغوار  نحن من يدوس هذا الرمز .......  المحقق الأستاذ : جاهلية الدواعش مقننة ومشرعنة بفتاوى أئمة التكفير والسبي وسفك الدماء !!!  الهدف الأوسع والأسمى .. اقتراب الإنسان نحو الصلاح والتكامل  المحقق الاستاذ يوضح لنا صفات المهدي كما في الروايات  المرجع الأستاذ يحذر من آفة الجهل !!!  سوف تذعن في نهاية الأمر وتقبل بالفياض يا مقتدى!!  المحقق الصرخي والبكاؤون الخمسة 
طباعة مع التعليقات
طباعة بدون تعليقات
التاريخ : 2018-10-18
الوقت : 03:28 pm

تعرّف على النجم المهمش... "أفضل صانع أهداف" في ريال مدريد

الديوان - ربما يكون من الصعب تصديق أن أكثر من صنع أهدافا لريال مدريد الإسباني خلال السنوات الثلاث الماضية، لاعب احتياطي بعيد عن الأذهان قليل المشاركة، بل قد يفرط النادي الملكي به.

ومع حالة العقم التي يمر بها بطل أوروبا خلال اللقاءات الأخيرة محليا أو دوليا، يبدو الفريق في حاجة ماسة إلى من يحرك مياه الأهداف الراكدة، ويضع زملاءه أمام المرمى، وهذا اللاعب - بالأرقام - هو لوكاس فاسكيز.

فمنذ عام 2015، عندما جاء فاسكيز من إسبانيول، نجح اللاعب الدولي في صناعة 40 هدفا رغم أنه لم يشارك سوى في 6935 دقيقة إجمالا.

ولإدراك قلة هذا العدد من الدقائق مقارنة بالأساسيين، فإن ثاني أكثر لاعب صناعة للأهداف في نفس الفترة هو الألماني توني كروس الذي أرسل 39 تمريرة حاسمة، لكنه احتاج تقريبا ضعف الدقائق.

وبحساب نسبة التمريرات الحاسمة قياسا بعدد الدقائق، فإن فاسكيز يصنع هدفا كل 173 دقيقة، فيما يلزم كروس 318 دقيقة لإرسال تمريرة هدف.

ومنذ انتقاله إلى ريال مدريد، أثبت فاسكيز (27 عاما) أنه لاعب حيوي ونشيط ويعمل في صمت، وكان المدير الفني السابق زين الدين زيدان يعول عليه كثيرا كبديل مؤثر في المباريات الصعبة.

وبمرور الوقت نجح فاسكيز في إقناع مدربه بأحقيته في الحصول على المزيد من الفرص، فخاض 13 مباراة في موسمه الأول، و20 لقاء في الثاني، ثم 27 مباراة في الثالث.

لكن يبدو أن اللاعب الذي يمتلك سجلا دوليا فقيرا به 9 مباريات فقط مع المنتخب الإسباني، لم يقنع المدير الفني الحالي لريال مدريد جولين لوبتيغي، الذي لا يعتمد عليه كثيرا بعكس ما فعل زيدان.

ومنذ بدأت حقبة لوبتيغي الشهر الماضي، لعب فاسكيز 197 دقيقة فقط، ولم يبدأ سوى مباراة واحدة، تلك التي خسرها ريال مدريد أمام سبارتاك موسكو في دوري أبطال أوروبا مطلع شهر أكتوبر الجاري.سكاي نيوز عربية
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق