الشريط الإخباري
100 الف دينار من البوتاس لانشاء ملاعب في اربد  انحسار المنخفض مساء اليوم وترقب آخر أقوى الأربعاء  فلسطيني متأثرا بحراحه في غزة  التكاملات الفكرية والتربوية والإنسانية في فكر المحقق الأستاذ  دور الصِغارُ في المجتمعِ.. كَسرَ القيودَ وتَعدى الحدودَ   منخفض قطبي وثلوج الأربعاء  زين راعي الاتصالات الحصري لمتحف الدبابات الملكي  وكلاء السيستاني .. يغدرون بمحافظ كربلاء الطريحي, والأخير يتوعدهم  ماستركارد ترتقي بشعار علامتها التجارية إلى آفاق جديدة  ضحايا في إطلاق نار قرب لوس أنجيلوس  طقس بارد وكتلة هوائية باردة تؤثر على المملكة غدا  90 مليون دولار قيمة استثمارات "زين" 2018  شركة البوتاس ودعم مجتمع الاغوار  نحن من يدوس هذا الرمز .......  المحقق الأستاذ : جاهلية الدواعش مقننة ومشرعنة بفتاوى أئمة التكفير والسبي وسفك الدماء !!!  الهدف الأوسع والأسمى .. اقتراب الإنسان نحو الصلاح والتكامل  المحقق الاستاذ يوضح لنا صفات المهدي كما في الروايات  المرجع الأستاذ يحذر من آفة الجهل !!!  سوف تذعن في نهاية الأمر وتقبل بالفياض يا مقتدى!!  المحقق الصرخي والبكاؤون الخمسة 
طباعة مع التعليقات
طباعة بدون تعليقات
التاريخ : 2018-12-19
الوقت : 10:32 am

بلدية جرش تحيل 5 موظفين للمدعي العام بتهمة التزوير

الديوان - أكدت شركة مياه اليرموك أن نبع مياه راحوب قد توقف لمدة عشرة ايام منذ المنخفض الأخير الذي احدث سيولا جرفت معها الاسمدة ومخلفات الاغنام والموجودة بالقرب من موقع النبع؛ ما تسبب في تلوث مياه النبع . واعلنت الشركة انه تم اعادة تشغيل المحطة قبل يومين بعد التأكد من سلامة العينات المأخوذة من مياه النبع من جانب مديرية مختبرات شركة مياه اليرموك وبالتعاون مع مديرية صحة اربد علماً بأن العينات كانت تؤخذ بشكل يومي. ووفق مياه اليرموك، فإن هذا الأمر يحدث كل عام عند وجود منخفضات جوية قوية تسبب جريان السيول في تلك المنطقة والآن نوعية المياه مستقرة وجار التزويد من محطة عين راحوب.
ويتكرر تلوث مياه عين راحوب ببلدة المغير في اربد خلال فصل الشتاء بفعل جملة من العوامل والمؤثرات المحيطة بالعين ما يتسبب بوقف ضخ المياه لفترات متفاوتة وبالتالي حرمان اهالي المنطقة من المياه مع كل عملية تلوث تحصل ,وفي كل مرة تتلوث بها عين راحوب يضطر سكان منطقة المغير للتزود بالمياه من خلال شراء المياه من الصهاريج الخاصة لا سيما ان العين تعتبر المزود والمغذي الرئيس لهم بمياه الشرب حيث لم تحل هذه القضية من قبل الجهات المعنية لليوم رغم اخضاعها للدراسة والكشوفات الحسية على مدار السنوات الماضية لكن بلا اي نتائج على الأرض.
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق