الشريط الإخباري
انطلاق الاذان الموحد في مساجد الطفيلة الاسبوع المقبل  لجنة التحقيق بحادثة وفاة المواطن اليمني "العثماني" في مطار عمان تنشر تقريرها  ضبط 5 اطنان بطاطا فاسدة في القويسمة  الملك يزور القيادة العامة للقوات المسلحة .  الملك يستقبل مقتدى الصدر  برشلونة وميسي.. صفقة تتخطى كل ما سبق  كندا تطالب بإلغاء تعيين موجابي سفيرا للنوايا الحسنة  اتلاف طن اغذية منتهية الصلاحية في المفرق  الزراعة تسمح باستيراد البطاطا من فلسطين  2860 طن خضار وفواكه ترد للسوق المركزي اليوم  الرزاز والطويسي يعرضان لتطوير التعليم واسس القبول الجامعي وفق نظام 1400  المعايطة يؤكد أن الاصلاحات الضريبية لن تمس الطبقة الفقيرة والوسطى  3 إصابات بتصادم ٦ مركبات في الرمثا  الوكالة الدولية للطاقة الذرية: الاردن أنجز الإطار التنظيمي للأمان والأمن النووي  الرزاز: مفهوم الرسوب التقليدي بالتوجيهي لم يعد موجودا  الملك يستقبل حاكم ولاية يوتا الاميركية  القبض على مالك مزرعة الحلابات و3 موظفين في الكهرباء  آلهة تبحث عن قطع غيار !!  الحكم و السلطة بين رؤية السماء و الإنسان القاصر لها  البكاء والحزن لله عند المصاب فيه الأجر والثواب!!! 
طباعة مع التعليقات
طباعة بدون تعليقات
التاريخ : 2012-06-03
الوقت :

فعاليات تستهجن قرار الحكومة برفع التعرفة الكهربائية

الديوان- بدأت الحكومة تطبيق حزمة اجراءات لمواجهة التضخم في فاتورة الطاقة التي بلغت العام الماضي اربعة مليارات دولار.
وتشمل الاجراءات، استبدال الانارة والشروع في بناء ميناء للغاز المسال في العقبة وبناء شركات لاستيراد الغاز اضافة الى تعديل اسعار بعض المشتقات النفطية واقرار تعرفة جديدة للكهرباء.
وتفيد بيانات رسمية ان توفير كل مواطن ما نسبته واحد بالمئة من استخدامه للطاقة من شأنه توفير 16 مليون دينار سنويا علما ان تكلفة انتاج الكيلوواط الواحد من الكهرباء في المملكة تبلغ 19 قرشا يباع بمبلغ 8.2 قرش بعد رفعه اخيرا من 7.3 قرش.
من جهته طالب نقيب تجار المواد الغذائية سامر جوابرة الحكومة باستثناء تجار المواد الغذائية من رفع اسعار الكهرباء الذي سيطال شريحة كبيرة منهم.
وأوضح أن رفع أسعار الكهرباء بنسبة 20 بالمئة سيؤثر على التجار والمستوردين وأصحاب مستودعات التبريد والمراكز التجارية وسيدفعهم إلى خيارات أحلاها مر، مشيراً إلى أن رفع أسعار الكهرباء في الوقت هذا سيربك السوق المحلية خاصةً المواد والسلع المبردة والمجمدة من جهة وقطاع المراكز التجارية من جهة أخرى .
وزاد جوابرة انه يجب عدم المساس بقطاع المواد الغذائية في ظل ما يعانيه المواطن من تآكل في الدخل وتراجع في قدرته الشرائية.
وفي سياق متصل استهجنت "حماية المستهلك" القرار الحكومي الذي تضمن زيادة التعرفة الكهربائية على العديد من القطاعات بنسب متفاوتة، ولا سيما القطاع المنزلي، حيث تعاني أغلبية الأسر من تناقص مستمر في قدراتها الشرائية بسبب الزيادات السعرية المبرمجة من قبل تجار السلع الاساسية من جهة وتخبط القرارات الحكومية من جهة أخرى.
وقال رئيس "حماية المستهلك" د.محمد عبيدات اننا في الجمعية كنا نتمنى على الحكومة الابقاء على القرار الاخير الذي حصر الزيادة بعدد من القطاعات خاصة وانها قطاعات تمتلك قدرات مالية كبيرة، مع علمنا التام أن هذه القطاعات جميعها كانت ولا تزال تخطط لتحويل أية أعباء إضافية تتحملها الى المستهلك وبأضعاف أضعاف تأثرها بقرار رفع أسعار الكهرباء عليها.
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق