الشريط الإخباري
الرزاز: ملف الدخان لن يتم إغلاقه حتى نهايته  دراسة: الكاكاو يحتوي على فيتامين D2 للوقاية من الأمراض  غزة: 5 شهداء بقصف الاحتلال منذ مساء الاثنين  "العمل الاسلامي" يدين العدوان الصهيوني ويطالب الحكومة بإجراءات عاجلة  مركز الملكة رانيا للريادة في جامعة الاميرة سمية للتكنولوجيا يعلن انطلاق فعاليات أسبوع الريادة العالمي في الأردن  تمرين وهمي في مطار الملكة علياء اليوم  انتحار موقوف في مركز أمن الجويدة  تساقط الأمطار اعتباراً من ظهر اليوم  الملكية الأردنية تؤكد حرصها على مواصلة التعاون مع وكلاء السياحة الأردنيين  وزارة التربية توقف التعيينات  صناعة عمان تثمن توصيات "الاقتصاد النيابية"  الملتقى المصرفي للشرق الأوسط يقدم منصة استثنائية لاستعراض مستقبل القطاع المصرفي بعد 10 سنوات من الآن  الخوئي يضع مقتدى أولاً ووالده محمد الصدر آخراً .. على ذمة حازم الأعرجي !!  مَن هو المُشَرِّع الأوَّل للسَّلبِ والقتلِ وبقر البطون  عزائك يا وطن .......  (المعلم الصرخي : الرسُول وآله أصلُ التوحيد )  طقس لطيف الأحد والإثنين  السيستاني باع الموصل لحلفائه الدواعش بالصوت والصورة .. المالكي وسيطًا  عزائك يا وطن .......  السيستاني باع الموصل لحلفائه الدواعش بالصوت والصورة .. المالكي وسيطًا 
طباعة مع التعليقات
طباعة بدون تعليقات
التاريخ : 2013-02-04
الوقت : 02:49 pm

قصة الاسد ..

 
كتب : محمد الدويري
 
كان الكلب والحمار اكثر عنصرين استفزازا للاسد ولذلك كانا اكثر اثنين يحظيان بعداء الاسد المتواصل.
 
الكلب لحدة شراسته والحمار لشدة غبائه، كان الاول مخالفا للآراء ويسير عكس التيار، اما الآخر فكان يفعل عكس المطلوب منه وبالكاد ينجز مهمته اذا استوعبها اصلا.. لذلك كانا يعتبران النقطة المقلقة للاسد في السيطرة على البلدة ..
 
اما البقية فكانوا مطاوعين، يعرف كل منهم حده في التعامل مع مزاج الاسد..
 
الثعلب كان مراوغا يتعامل بذكاء لدرجة انه كان "يطبخ" مخ الاسد بافكاره.. فيما كان الخروف لا حول له ولا قوة يحني رأسه ويقوده الاسد حيثما يريد، وكذلك كان وضع الثور، حتى الافعى التي تستطيع الاختباء طوال فصل الشتاء، كانت منسجمة مع التيار..
 
اشتد حقد الكلب للاسد الذي كان يتناوله باستمرار، وهكذا فكر بالثأر لنفسه.. ذات يوم شاهد الاسد يسير خارج البلدة نحو الجبال فتبعه.. واستغل فرصة نوم الاسد بعد أن دب فيه النعاس، فهرع الكلب الى المكان وربط الاسد باحكام.. وحينما افاق وجد الكلب امامه متشفيا بحاله وقال له: "من ينقذك ويفك اسرك والجميع الان لا يستطيع مجرد النظر الى الاعلى " وتركه في اسوأ حال ..
 
قضى الاسد فترة من الوقت مربوطا لا يقوى على الحراك حتى شاهد الحمار يقترب منه، حينها اندهش الحمار من منظر الاسد وهو في حال يرثى لها
 
فقال الحمار: "ما اصابك؟"
 
فرد الاسد: "الكلب اللعين ربطني وانا نائم"
 
ثم تابع: "يا حمار أتفك اسري ولك نصف ما في البلدة"
 
الحمار متعجبا: نصف البلدة؟!
 
الاسد: نعم واعدك بذلك ..
 
فهب الحمار يفك الرباط الملتف حول الاسد حتى انهى مهمته
 
الحمار: اوفي بوعدك
 
الاسد؛ بعد عمق تفكير وتمعن بالحمار: لك البلد كلها
 
الحمار: البلد كلها؟!.. لماذا؟!
 
الاسد: هكذا بلد يربط فيه الكلب ويحل فيه الحمار ليس لي فيه مقعد.. فهام على وجهه
 

dwairim@gmail.com

http://www.facebook.com/mohammed.dwairi

https://twitter.com/Mohd_dwairi

   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق