الشريط الإخباري
9 قتلى بحادث قطار في تركيا  القبض على عصابة متخصصة بالسرقة  البوتاس تدعم 23 بلدية في المملكة  اتفاقية بين شركة البوتاس العربية والقوات المسلحة الاردنية  أشرف نعالوة.. شهيد بسيناريو آخر  لقاء الحراك .......  أسم العبد و احترامه و تقديره في فقه المحقق الصرخي  قناة عبرية: وزير الطاقة الإسرائيلي يجتمع بوزير أردني سرًا  منخفض جوي يؤثر على المملكة الأربعاء والخميس  المحقق الأستاذ: يبقى المسيح حيًّا ليكون وزيرًا للمهديّ  المحقق الأستاذ موسوعة فقهية في بناء المجتمع الرسالي  الجمعية الأردنية للمُحاسبين الإداريين تعقد اجتماع المسؤولين الماليين الأول في المملكة  أغنية تشعل حرباً في لبنان.. وراغب علامة "طار راسه"  شهرته كلفته 2 مليون دولار .. حبيب الملح التركي خدعنا بحركته الشهيرة  ضوابط الحرية  أول تعليق من “السترات الصفراء” على وعود ماكرون  انخفاض كبير في أسعار المحروقات  اجواء ماطرة نهاية الاسبوع.. تفاصيل  المحقق الأستاذ : التنافس و التآمر و الخداع أبرز سمات سلاطين الدواعش  بيع مواد غير مستعملة - شركة البوتاس 
طباعة مع التعليقات
طباعة بدون تعليقات
التاريخ : 2014-08-31
الوقت : 12:32 pm

بالفيديو.. مخلوقات بثماني أرجل على وجوه كل البشر

الديوان- توجد مخلوقات صغيرة تملك ثماني أرجل في وجوه ورؤوس 100% من البشر البالغين، كما تؤكد دراسة حديثة، لكنها أصغر من أن ترى بالعين المجردة، وتحتاج لمجاهر مختصة حتى تُشاهد، وهي تتشبث بجذور الشعر وتسبح في بحر من الزيوت التي تفرزها البشرة.
لا يولد الإنسان مع هذه المخلوقات التي تُسمى Demodex وتجمعها قرابة مع العناكب، لكنه يكتسبها في مرحلةٍ ما من حياته، ولا يعلم العلماء كيف يتم ذلك ومتى ومن أين يحصل عليها، لكنهم يؤكدون أنه لا يوجد رابط هنا بدرجة النظافة والعناية الشخصية، فهذه المخلوقات ستغزو بصيلات الشعر في كل الأحوال، بعد سني الطفولة ربما، أو خلال فترة الإرضاع من حليب الأم، كما تفترض إحدى النظريات.
وجديد الباحثين ليس في اكتشاف وجود هذا النوع من المخلوقات، إذ إن الطب تمكن من اكتشافها قبل عشرات السنين، وبالتحديد عام 1842، لكن الجديد في الدراسة التي نشرتها مجلة PLOS one، الخميس، أن الباحثين يؤكدون وجود هذه المخلوقات في جميع البشر، الذين تتجاوز أعمارهم الثامنة عشرة، تقتات بنهم على الزيوت الموجودة في 5 ملايين بصيلة شعرية في الشخص الواحد.
رفيقة الإنسان لآلاف السنين
تسمى هذه المخلوقات الصغيرة بـ"العث "mites، وهناك - من فئة Demodex- فصيلتان منها تعيشان في البصيلات الشعرية للبشر، في حين تمكن العلماء من تحديد 63 فصيلة أخرى تعيش في البصيلات الشعرية للثدييات من الحيوانات كالكلاب والقطط، من دون أن تتسبب بالأمراض غالباً.
وهناك أنواعٌ أخرى من "العث" قد تتسبب بالأمراض، كـ"عث الغبار" الذي قد يتواجد في غرف النوم وأغطية الأسرّة، ويتسبب عند بعض الأشخاص بالحساسية، عند الأطفال بشكل خاص، والتي تكون أعراضها متكاملة مع أعراض الإصابة بالربو.
لا يعلم الباحثون من أين اكتسب الإنسان هذه المخلوقات الصغيرة التي تتطفل على جسده، لكنهم يعتقدون أنه حملها في جسده منذ آلاف السنين، ويظنون أن دراسة الحمض النووي الخاص بها قد يكشف العديد من الأسرار العلمية الغامضة خصوصاً أنها رافقت الإنسان خلال آلاف السنين، وتأثرت بالعوامل التي تعرض لها.
لا تمتلك هذه المخلوقات جهازاً هضمياً، إنها تأكل الزيوت من على جسدك وتخزنها من دون أن تخلف أية فضلات، إلى أن تكمل دورة حياتها وتموت، فتنفجر حينها وتتسرب كل محتوياتها على البشرة، لكن هذه المرة بعد أن تكون قد امتزجت بالحمض النووي الخاص بها.
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق