الشريط الإخباري
كوفي عنان.. رحيل أمين عام الأمم المتحدة السابق  الفايز : المطلوب وضع مشروع قانون جديد للضريبة يستجيب للتوجيهات الملكية السامية  "الاوراق المالية" يستحدث خدمة محفظتك الإلكترونية  أبو رمان: قرار رفع أجور الأطباء مرفوض  إحباط تهريب ربع مليون حبة مخدرة والقبض على مروجين  حلويات العيد...بين الطقوس الاجتماعية والمخاطر الصحية  منذ سنوات ونحن نقلي البيض بشكل خاطئ  ارتفاع التداول عبر" إي فواتيركم " إلى 64ر3 مليار دينار لنهاية تموز  " الأطباء " : لايوجد اي صفقة مع الحكومة ولائحة الأجور مهنية وليست سياسية  المؤسسة الاستهلاكية المدنية تفتح ابوابها يوم عرفة  الرزّاز يتفقّد الأسواق في شارع السّعادة بالزّرقاء قبيل العيد  برشلونة وسان جرمان.. لقاء "سري" يؤكد الصفقة المرتقبة  رد صيني صارم على "ضرب الولايات المتحدة"  أقوى إجراء أميركي حتى الآن لدعم الروهينغا  اختلال في هيكل العبء الضريبي  النفط يغلق مرتفعا لكنه ينهي الأسبوع على خسارة  اقبال متوسط وأسعار معتدلة للأضاحي في جرش  القبض على شخص اعتدى على حافلتين بمجمع في اربد  أجواء صيفية معتدلة الحرارة اليوم وغدا  الوحدات بطلا لكأس «السوبر» 
طباعة مع التعليقات
طباعة بدون تعليقات
التاريخ : 2014-09-12
الوقت : 12:33 pm

عاصفتان شمسيتان تضربان الأرض دون أضرار كبيرة

الديوان- تتعرض الارض منذ مساء الخميس وحتى الجمعة لعاصفتين شمسيتين يرجح الا تسفرا عن اضطرابات كبيرة في شبكات التيار الكهربائي والاتصالات، بحسب ما اعلن المركز الاميركي للارصاد الجوية الفضائية.
ويقدر الخبراء ان القوة المغناطيسية لهاتين العاصفتين "يمكن ان تتسبب ببعض المشكلات في الاتصالات اللاسلكية وفي عمل اجهزة تحديد المواقع الجغرافية وفي التيار الكهربائي في المناطق الشمالية من الولايات المتحدة"، وفقا لتوماس برغر مدير المركز الاميركي للارصاد.
لكن آثارهما ستبقى محدودة ولن تؤدي الى اضطرابات واسعة النظاق في التيار الكهربائي، بحسب ما اكد برغر في مؤتمر صحافي.
ونتجت هاتان العاصفتان عن انبعاثات كبيرة من سطح الشمس جرت على مرحلتين، يومي الاثنين والاربعاء.
وتقذف الشمس في هذه الانبعاثات مواد تعرف بالبلازما، وهي مواد اشبه بالمواد الغازية لكنها ذات ميزات خاصة، بسرعة كبيرة في الفضاء، فتتداخل مع الحقل المغناطيسي للارض وتسبب ما يعرف بالعواصف المغناطيسية.
وهذان الانبعاثان الكبيران قويان جدا، وقد سجلا في وسط قرص الشمس، وهما متجهان تماما نحو الارض.
وقال برغر "لذلك لا نستبعد تماما امكانية ان تكون العواصف الشمسية التي سنشهدها قوية وخصوصا في المناطق القطبية".
وكانت الارض نجت في العام في 2012 من عاصفة شمسية هائلة كان من شأنها أن تسبب اضطرابات على نطاق واسع جدا في الكهرباء والاتصالات، وان "تعيد الحضارة البشرية الى القرن الثامن عشر" بحسب تعبير وكالة الفضاء الاميركية ناسا.
وكانت تلك العاصفة الشمسية الاقوى منذ 150 عاما.
وشهدت الارض في العام 1859 عاصفة شمسية قوية، يقدر الخبراء انها لم وقعت في ايامنا التي يعتمد فيها البشر بشكل كبير على الكهرباء والاتصالات، لكلفت الاقتصاد العالمي الفي مليار دولار، ولتسببت باضرار لم يسبق لها مثيل. 
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق