الشريط الإخباري
للمرة الأولى في الأردن تأسيس مجلس قادة الشركات الناشئة  مونديال روسيا: سويسرا تصدم البرازيل  مصر تبحث عن التعويض أمام روسيا غدا  هيونداي تسحب سيارة معيبة من السوق الصيني  الإمارات تعتزم إصدار صكوك لصغار المستثمرين للمرة الأولى  4 وفيات بحادث دهس على اتوستراد الزرقاء  غزة: طائرات الاحتلال تقصف عدة مواقع في القطاع  الحكومة تتقبل التهاني في بيت الضيافة  تفاصيل العثور على الطفلين المفقودين من منطقة كفرجايز  انخفاض طفيف على درجات الحرارة واجواء معتدلة في المرتفعات  أبو رمان يطالب بالغاء تقاعد الوزراء واعادة اعفاء "الهايبرد" هل يستجيب الرزاز؟  غزة: استشهاد شاب فلسطيني برصاص الاحتلال  الأمير ويليام يعتبر القدس أرضا محتلة وسيزور فلسطين في 25 حزيران الجاري  انخفاض اسعار النفط عالميا  "الأمن"يتابع اختفاء طفلين بإربد  مفاجأة جديدة.. سويسرا تجبر البرازيل على التعادل  الرزاز يدافع عن وزراء حكومته ضد الشائعات  انخفاض ملموس على درجات الحرارة اليوم في المملكة  الالاف من حالات التسمم الغذائي في مختلف محافظات المملكة  مأدبا : الأمن يلقي القبض على مسجل خطر 
طباعة مع التعليقات
طباعة بدون تعليقات
التاريخ : 2014-09-14
الوقت : 09:53 am

ضبط 2026 متسولا منذ بداية العام 300 منهم سوريون

الديوان- ضبطت وزارة التنمية الاجتماعية 2026 متسولا ومتسولة منذ مطلع العام الحالي وحتى أمس 75 % منهم من المكررين، وفقا لوزيرة التنمية الاجتماعية المحامية ريم أبو حسان.
وقالت أبو حسان في تصريح صحفي أمس إن لجان المكافحة في الوزارة نفذت 1223 حملة تفتيشية على المتسولين، أسفرت عن ضبط 2026 متسولا ومتسولة، 1512 منهم من البالغين، يبلغ عدد الذكور بينهم 625 متسولا، والإناث 787 متسولة.
وأشارت أبو حسان الى أن الأحداث المضبوطين منذ بداية العام الحالي بلغ عددهم 484، بينهم 293 من الذكور و191 من الإناث، وعدد المتسولين من اللاجئين السوريين بلغ 300 متسول ومتسولة.
وأكدت أن نسبة التسول في ازدياد ملحوظ، وغالبية المتسولين أوضاعهم المعيشية مرضية ويرفضون تلقي المعونات الشهرية المتكررة، لأنهم يجنون من التسول ما يفوق قيمة هذه المعونات.
وأشارت الى أن مسؤولية مكافحة التسول تتنازعها جهات حكومية وليست وزارة التنمية الاجتماعية وحدها.
ولفتت أبو حسان الى أن دراسات الوزارة كشفت عن أن هناك نسبة متسولين، لهم أرصدة في البنوك ويمتلكون عقارات وسيارات، لكنهم يصرون على التسول ليس بهدف الحاجة بقدر ما هو سلوك اعتادوا عليه.
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق