الشريط الإخباري
10% ضريبة على الادوية في الاردن  مدير الأمن العام يقرر إنشاء وحدة خاصة لحماية الاستثمار  طلبة "التوجيهي" يجمعون على سهولة امتحان الانجليزي  أعلى سرعة رياح يشهدها الاردن في تاريخه  اتفاقية بين الاردن والصين وقعت عام 1992.. تدخل حيز التنفيذ اليوم  المتقاعدين العسكريين: موقف الملك أجبر اسرائيل على الاعتذار  وفاة طبيب أسنان وابنته اختناقاً في السلط  رونالدو.. أبواب "أولد ترافورد" مغلقة نهائيا  زلزال يضرب خليج كاليفورنيا والمكسيك  6 مليارات دينار تجارة المناطق الحرة خلال عام 2017  هل تريدون أوضح من هذا الدليل و البرهان على سقم ما أنتم فيه ؟؟!!  للتاريخ .. من أول من استباح أعراض الصحابة والقرابة ؟  أئمة الخوارج المارقة يستبيحون أعراض الصحابة !!!  إخلاق الانسان وسلوكه .. تعكس تربيته ومعتقده ودينه  ابناء المرجعيات الدينية رجال دين ام مافيات ؟؟؟  انحرافات ابن تيمية في وضع الروايات في كتب المسلمين.  إيران دولة إعدامات لا دولة حريات  2164 طن خضار وفواكه ترد للسوق المركزي اليوم  "الأمانة": لجنة عليا لدراسة تشققات شارع وصفي التل  وفيات السبت 20-1-2018 
طباعة مع التعليقات
طباعة بدون تعليقات
التاريخ : 2014-09-14
الوقت : 09:53 am

ضبط 2026 متسولا منذ بداية العام 300 منهم سوريون

الديوان- ضبطت وزارة التنمية الاجتماعية 2026 متسولا ومتسولة منذ مطلع العام الحالي وحتى أمس 75 % منهم من المكررين، وفقا لوزيرة التنمية الاجتماعية المحامية ريم أبو حسان.
وقالت أبو حسان في تصريح صحفي أمس إن لجان المكافحة في الوزارة نفذت 1223 حملة تفتيشية على المتسولين، أسفرت عن ضبط 2026 متسولا ومتسولة، 1512 منهم من البالغين، يبلغ عدد الذكور بينهم 625 متسولا، والإناث 787 متسولة.
وأشارت أبو حسان الى أن الأحداث المضبوطين منذ بداية العام الحالي بلغ عددهم 484، بينهم 293 من الذكور و191 من الإناث، وعدد المتسولين من اللاجئين السوريين بلغ 300 متسول ومتسولة.
وأكدت أن نسبة التسول في ازدياد ملحوظ، وغالبية المتسولين أوضاعهم المعيشية مرضية ويرفضون تلقي المعونات الشهرية المتكررة، لأنهم يجنون من التسول ما يفوق قيمة هذه المعونات.
وأشارت الى أن مسؤولية مكافحة التسول تتنازعها جهات حكومية وليست وزارة التنمية الاجتماعية وحدها.
ولفتت أبو حسان الى أن دراسات الوزارة كشفت عن أن هناك نسبة متسولين، لهم أرصدة في البنوك ويمتلكون عقارات وسيارات، لكنهم يصرون على التسول ليس بهدف الحاجة بقدر ما هو سلوك اعتادوا عليه.
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق