الشريط الإخباري
100 الف دينار من البوتاس لانشاء ملاعب في اربد  انحسار المنخفض مساء اليوم وترقب آخر أقوى الأربعاء  فلسطيني متأثرا بحراحه في غزة  التكاملات الفكرية والتربوية والإنسانية في فكر المحقق الأستاذ  دور الصِغارُ في المجتمعِ.. كَسرَ القيودَ وتَعدى الحدودَ   منخفض قطبي وثلوج الأربعاء  زين راعي الاتصالات الحصري لمتحف الدبابات الملكي  وكلاء السيستاني .. يغدرون بمحافظ كربلاء الطريحي, والأخير يتوعدهم  ماستركارد ترتقي بشعار علامتها التجارية إلى آفاق جديدة  ضحايا في إطلاق نار قرب لوس أنجيلوس  طقس بارد وكتلة هوائية باردة تؤثر على المملكة غدا  90 مليون دولار قيمة استثمارات "زين" 2018  شركة البوتاس ودعم مجتمع الاغوار  نحن من يدوس هذا الرمز .......  المحقق الأستاذ : جاهلية الدواعش مقننة ومشرعنة بفتاوى أئمة التكفير والسبي وسفك الدماء !!!  الهدف الأوسع والأسمى .. اقتراب الإنسان نحو الصلاح والتكامل  المحقق الاستاذ يوضح لنا صفات المهدي كما في الروايات  المرجع الأستاذ يحذر من آفة الجهل !!!  سوف تذعن في نهاية الأمر وتقبل بالفياض يا مقتدى!!  المحقق الصرخي والبكاؤون الخمسة 
طباعة مع التعليقات
طباعة بدون تعليقات
التاريخ : 2014-09-14
الوقت : 09:53 am

ضبط 2026 متسولا منذ بداية العام 300 منهم سوريون

الديوان- ضبطت وزارة التنمية الاجتماعية 2026 متسولا ومتسولة منذ مطلع العام الحالي وحتى أمس 75 % منهم من المكررين، وفقا لوزيرة التنمية الاجتماعية المحامية ريم أبو حسان.
وقالت أبو حسان في تصريح صحفي أمس إن لجان المكافحة في الوزارة نفذت 1223 حملة تفتيشية على المتسولين، أسفرت عن ضبط 2026 متسولا ومتسولة، 1512 منهم من البالغين، يبلغ عدد الذكور بينهم 625 متسولا، والإناث 787 متسولة.
وأشارت أبو حسان الى أن الأحداث المضبوطين منذ بداية العام الحالي بلغ عددهم 484، بينهم 293 من الذكور و191 من الإناث، وعدد المتسولين من اللاجئين السوريين بلغ 300 متسول ومتسولة.
وأكدت أن نسبة التسول في ازدياد ملحوظ، وغالبية المتسولين أوضاعهم المعيشية مرضية ويرفضون تلقي المعونات الشهرية المتكررة، لأنهم يجنون من التسول ما يفوق قيمة هذه المعونات.
وأشارت الى أن مسؤولية مكافحة التسول تتنازعها جهات حكومية وليست وزارة التنمية الاجتماعية وحدها.
ولفتت أبو حسان الى أن دراسات الوزارة كشفت عن أن هناك نسبة متسولين، لهم أرصدة في البنوك ويمتلكون عقارات وسيارات، لكنهم يصرون على التسول ليس بهدف الحاجة بقدر ما هو سلوك اعتادوا عليه.
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق