الشريط الإخباري
«الخيم الرمضانية» روادها من بعد الفطور وحتى السحور  كريستيانو يعتذر عن تلميحه بالرحيل  راموس الذي أخرج محمد صلاح من المباراة يظهر ضاحكا شامتا  البرغوثي: قرار الاحتلال بهدم تجمع الخان الأحمر تشريع للتطهير العرقي  البرق يعطل حركة الطيران بمطار ستانستيد في لندن  3.9% نمو الاقتصاد العالمي المتوقع العام الحالي  أسعار الخضار والفواكه في السوق المركزي اليوم  البورصة تغلق تداولاتها بـ 8ر93مليون دينار  700 ألف متابع لنشرة مستشفى "الملك المؤسس" الإخبارية منذ انطلاقتها  "اطباء الاسنان" خطوات تصعيدية في حال عدم استجابة الحكومة لمطالب النقابات  وزير الشباب يطلق برنامج تأهيل الصف الثاني ضمن منهجية "الإحلال والتعاقب  محمد صلاح سيشارك في كأس العالم  مقتل 4 جنود روس بنيران مسلحين في سوريا  813 مخالفة وانذار واغلاق 7 محلات تجارية في رمضان  إغلاق الطريق الصحراوي بسبب الغبار الكثيف  وفاتان واصابتان بحادث سير في الكرك  بالفيديو .. تصادم مروّع بين دورية نجدة وتكسي في عمّان  لأول مرة.. دبابات المارينز تبلغ الحدود الروسية  الأردن وروسيا يدرسان بناء مفاعل نووي صغير  افتتاح المرحلة الأولى من مشروع تقاطع الصحابة 
طباعة مع التعليقات
طباعة بدون تعليقات
التاريخ : 2017-05-10
الوقت : 03:00 pm

محمد عبده: لا أستطيع الغناء بالمصري

الديوان- قال فنان العرب محمد عبده ردًا على عدم غنائه بالمصري، أن اللهجة المصرية هي الأكثر انتشارًا بعد اللغة الإنجليزية في العالم، مؤكدًا أنه في 1969 تقابل محمد عبد الوهاب وبليغ حمدي ومحمد الموجي والذي كان يحبه بشكل كبير وكان يقول له «مش هتلحنلي؟».

وأضاف أنه يغني بلون بلده ولسان بلده، مؤكدًا أنه من الجزيرة العربية قلب العرب،  لكنه لا يستطيع تقليد اللهجة المصرية، مؤكدًا أنه لا يجيد ذلك ولا يشعر أنه صادق إذا غنا بلهجة أخرى غير لهجته، مشيرًا إلى أن الجمهور أحبه بلونه وبلهجته.

وتحدث فنان العرب محمد عبده عن الموسيقار طلال قائلا إن أهم ما يميز طلال هو حرصه على تأكيد المسيرة الفنية السعودية، فهو يريد أن يضع خط قطار ماشٍ في طريقه لا ينقطع وذلك لكل عشاق الموسيقي والغناء، واستكمل فنان العرب كلامه قائلاً: «حقًا رسالة مهمة فدعمه لمسيرة الفن السعودي ضرورة»، وجاءت تصريحات محمد عبده خلال المؤتمر الصحفي المقام بإحدى الفنادق بالقاهرة بإشراف خالد المنذر المشرف العام علي أعمال الموسيقار طلال.

   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق