الشريط الإخباري
منحة يابانية للمملكة بقيمة 22 مليون دولار  اقفال عشرات المركبات في اربد ضمن حملة الوقوف الخطر  "التربية" تحدد مواعيد دوام المدارس في رمضان  متهمو خلية الكرك الارهابية ينفون التهم المسندة اليهم  الملك يوجه بالاستمرار بتقديم مساعدات مالية تشمل 30 ألف أسرة عفيفة بشهر رمضان  معجزة تيميَّة كبرى في إثبات علمهم بالغيب!!!  المرجع الصرخي .. مع كل فواحش التيمية يبقون سلاطين الدولة الإسلامية !!  المرجع الصرخي : أبناء تيمية الدواعش غيَّروا الأحكام فدفعوا الجزية لغير المسلمين!!! بقلم الكاتب مهدي محمد المالكي  إيجل هيلز الأردن تشارك في الدورة الحادية عشرة لمعرض سيتي سكيب أبوظبي  السلوك الداعشي التكفيري الإرهابي الحالي متجذر عند التيمية المارقة  سامسونج الكترونيكس المشرق العربي تطلق حملة  'الصحة' تحدد دوام موظفيها لشهر رمضان  برشلونة خسر الدوري.. وميسي خرج "فائزا"  مدينة صناعية في أريحا في 2018  "التنفيد القضائي" تذكر المواطنين بقنوات التواصل للاستفسار عن معاملاتهم  أزمة الأسرى الفلسطينيين.. من السجون إلى المستشفيات  يا دواعش ... أي صلبان تكسرونها وأئمتكم يقاتلون تحت رايتها ؟!  المرجع الصرخي : التيمية فاقدو الإنصاف يُدينون الناس بأعمالٍ ويبرِّرونها لأئمتهم !! بقلم الكاتب مهدي محمد المالكي.  المرجع الصرخي .. نسي ابن تيمية أنّ قاعدته التدليسية تكشف خيانة أئمته المارقة  المحقق الصرخي ..أدلة الدواعش دليل إدانتهم و كاشفة عن تدليسهم و ارهابهم 
طباعة مع التعليقات
طباعة بدون تعليقات
التاريخ : 2017-05-18
الوقت : 08:36 am

الملك والرئيس المصري يؤكدان ضرورة التوصل لحلول سياسيـة لأزمـات المنطقـة

الديوان - عقد جلالة الملك عبدالله الثاني والرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، مباحثات في القاهرة، امس الأربعاء، ركزت على آليات تعزيز العلاقات بين البلدين الشقيقين، والتطورات الإقليمية الراهنة.

وأكد الزعيمان، خلال مباحثات ثنائية تبعها موسعة عقدت في قصر الاتحادية، وحضرها كبار المسؤولين في البلدين، اعتزازهما بالمستوى المتميز الذي وصلت إليه علاقات التعاون، وحرصهما على النهوض بها في المجالات كافة. وتم خلال المباحثات، عرض المشروعات التنموية الجديدة في مصر، ومن ضمنها العاصمة الإدارية الجديدة، حيث تم الاتفاق على بحث مجالات التعاون في البنية التحتية والمشاريع المشتركة.

وجرى خلال المباحثات، التي تأتي في إطار تنسيق المواقف والتشاور المستمر بين البلدين حيال مختلف القضايا الإقليمية، التأكيد على ضرورة التوصل إلى حلول سياسية للأزمات التي تشهدها بعض دول المنطقة، وبما يحقق الأمن والاستقرار لشعوبها.

وشدد جلالة الملك، بهذا الخصوص، على الدور المحوري والمهم الذي تقوم به مصر في خدمة القضايا العربية، ومساعيها الدؤوبة لتعزيز التعاون العربي.

واتفق الزعيمان، خلال المباحثات، على ضرورة مواصلة العمل لتوحيد الصف العربي وتنسيق المواقف، وأهمية الدور الذي يقوم به الأردن، كرئيس للقمة العربية، في تعزيز التعاون العربي المشترك، لتجاوز التحديات والأزمات التي تواجه الأمة العربية.

كما جدد الزعيمان التأكيد على أهمية تحريك عملية السلام، وإطلاق مفاوضات جادة وفاعلة بين الفلسطينيين والإسرائيليين، تضمن التوصل إلى حل عادل ودائم للقضية الفلسطينية، استنادا إلى حل الدولتين ومبادرة السلام العربية وقرارات الشرعية الدولية.

وتم في هذا الإطار، التأكيد على أهمية الحفاظ على الوضع التاريخي القائم في القدس، وعدم المساس به، لما سيكون له من انعكاسات خطيرة على أمن واستقرار المنطقة برمتها، حيث شدد جلالته على أن الأردن سيستمر، ومن منطلق الوصاية الهاشمية على الأماكن المقدسة في القدس، في الدفاع عن المقدسات الإسلامية والمسيحية في المدينة، وبما يحافظ على هويتها وعروبتها.

مباحثات الزعيمين تناولت أيضا آخر التطورات المتعلقة بالأزمة السورية، إضافة إلى مستجدات الأوضاع في العراق وليبيا واليمن.

وعلى صعيد التصدي للإرهاب، جرى التأكيد على أهمية تكثيف الجهود إقليميا ودوليا لمحاربته ضمن استراتيجية شمولية، كون خطره يستهدف أمن واستقرار العالم أجمع.

وأعرب الرئيس السيسي عن تقدير بلاده لمواقف الأردن الثابتة، والدور المهم الذي يقوم به جلالة الملك لخدمة القضايا العربية، ومساعيه المستمرة لتحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة.

وأقام الرئيس السيسي مأدبة غداء تكريماً لجلالة الملك والوفد المرافق، حضرها عدد من كبار المسؤولين المصريين.

وحضر المباحثات رئيس الوزراء، ورئيس الديوان الملكي الهاشمي، ووزير الخارجية وشؤون المغتربين، ومدير المخابرات العامة، ومدير مكتب جلالة الملك، ومستشار جلالة الملك مقرر مجلس السياسات الوطني، والسفير الأردني في القاهرة.

فيما حضرها عن الجانب المصري رئيس الوزراء، والقائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والانتاج الحربي، ورئيس ديوان رئيس الجمهورية، ووزير الخارجية، ومدير مكتب رئيس الجمهورية، ورئيس المخابرات العامة، والسفير المصري في عمان، والمتحدث الرسمي لرئاسة الجمهورية. وكانت جرت لجلالة الملك لدى وصوله قصر الاتحادية في القاهرة، مراسم استقبال رسمية، حيث أطلقت المدفعية إحدى وعشرين طلقة تحية لجلالته، فيما عزفت الموسيقى السلامين الملكي الأردني والجمهوري المصري، وتفقد جلالته والرئيس المصري حرس الشرف الذي اصطف لتحيتهما.(بترا) 

   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق