الشريط الإخباري
للمسنات.. أكثرن من هذه الأطعمة لتجنب هشاشة العظام  فيسبوك تشتري تطبيقاً جديداً للمراهقين لا يكشف الهوية  واتساب توفر ميزة «مشاركة الموقع لحظياً».. وهكذا تُلغى  ارتفاع الرقم القياسي لأسعار أسهم بورصة عمان  جو مشمس ودافئ والرياح شمالية غربية  وفاة طفل غرقا واصابة اخر في لواء بني كنانة  مؤتمر صحافي للرزاز والطويسي  قرض اوروبي للاردن بقيمة 100 مليون يورو  القوات العراقية تستعيد آخر بلدات الأكراد في كركوك  فرار 100 ألف كردي من كركوك  المومني: الإجراءات الاقتصادية مطلع 2018  إغلاقات جزئية اليوم في شوارع بالعاصمـة لأغراض الصيـانـــة  "قانونية النواب" ترد على "الوطني لحقوق الانسان" : خلاصاتكم مغلوطة  تأويل القرآن مهنة العلماء ،لا مهنة الجهّال يا دواعش  حكومة اقليم كردستان توافق على دعوة العبادي للتفاوض  تعديل وزاري موسع في الحكومة الإماراتية  راشفورد يقود "الشياطين الحُمر" لـ3 نقاط غالية  الاعدام لـ"محامٍ " قتل شخصاً اشتبه بعلاقته في زوجته  120 مليون دينار صادرات المملكة للاتحاد الأوروبي عام 2015  "كراون بلازا" يحصد 3 من جوائز الفنادق الدولية 
طباعة مع التعليقات
طباعة بدون تعليقات
التاريخ : 2017-05-18
الوقت : 08:36 am

الملك والرئيس المصري يؤكدان ضرورة التوصل لحلول سياسيـة لأزمـات المنطقـة

الديوان - عقد جلالة الملك عبدالله الثاني والرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، مباحثات في القاهرة، امس الأربعاء، ركزت على آليات تعزيز العلاقات بين البلدين الشقيقين، والتطورات الإقليمية الراهنة.

وأكد الزعيمان، خلال مباحثات ثنائية تبعها موسعة عقدت في قصر الاتحادية، وحضرها كبار المسؤولين في البلدين، اعتزازهما بالمستوى المتميز الذي وصلت إليه علاقات التعاون، وحرصهما على النهوض بها في المجالات كافة. وتم خلال المباحثات، عرض المشروعات التنموية الجديدة في مصر، ومن ضمنها العاصمة الإدارية الجديدة، حيث تم الاتفاق على بحث مجالات التعاون في البنية التحتية والمشاريع المشتركة.

وجرى خلال المباحثات، التي تأتي في إطار تنسيق المواقف والتشاور المستمر بين البلدين حيال مختلف القضايا الإقليمية، التأكيد على ضرورة التوصل إلى حلول سياسية للأزمات التي تشهدها بعض دول المنطقة، وبما يحقق الأمن والاستقرار لشعوبها.

وشدد جلالة الملك، بهذا الخصوص، على الدور المحوري والمهم الذي تقوم به مصر في خدمة القضايا العربية، ومساعيها الدؤوبة لتعزيز التعاون العربي.

واتفق الزعيمان، خلال المباحثات، على ضرورة مواصلة العمل لتوحيد الصف العربي وتنسيق المواقف، وأهمية الدور الذي يقوم به الأردن، كرئيس للقمة العربية، في تعزيز التعاون العربي المشترك، لتجاوز التحديات والأزمات التي تواجه الأمة العربية.

كما جدد الزعيمان التأكيد على أهمية تحريك عملية السلام، وإطلاق مفاوضات جادة وفاعلة بين الفلسطينيين والإسرائيليين، تضمن التوصل إلى حل عادل ودائم للقضية الفلسطينية، استنادا إلى حل الدولتين ومبادرة السلام العربية وقرارات الشرعية الدولية.

وتم في هذا الإطار، التأكيد على أهمية الحفاظ على الوضع التاريخي القائم في القدس، وعدم المساس به، لما سيكون له من انعكاسات خطيرة على أمن واستقرار المنطقة برمتها، حيث شدد جلالته على أن الأردن سيستمر، ومن منطلق الوصاية الهاشمية على الأماكن المقدسة في القدس، في الدفاع عن المقدسات الإسلامية والمسيحية في المدينة، وبما يحافظ على هويتها وعروبتها.

مباحثات الزعيمين تناولت أيضا آخر التطورات المتعلقة بالأزمة السورية، إضافة إلى مستجدات الأوضاع في العراق وليبيا واليمن.

وعلى صعيد التصدي للإرهاب، جرى التأكيد على أهمية تكثيف الجهود إقليميا ودوليا لمحاربته ضمن استراتيجية شمولية، كون خطره يستهدف أمن واستقرار العالم أجمع.

وأعرب الرئيس السيسي عن تقدير بلاده لمواقف الأردن الثابتة، والدور المهم الذي يقوم به جلالة الملك لخدمة القضايا العربية، ومساعيه المستمرة لتحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة.

وأقام الرئيس السيسي مأدبة غداء تكريماً لجلالة الملك والوفد المرافق، حضرها عدد من كبار المسؤولين المصريين.

وحضر المباحثات رئيس الوزراء، ورئيس الديوان الملكي الهاشمي، ووزير الخارجية وشؤون المغتربين، ومدير المخابرات العامة، ومدير مكتب جلالة الملك، ومستشار جلالة الملك مقرر مجلس السياسات الوطني، والسفير الأردني في القاهرة.

فيما حضرها عن الجانب المصري رئيس الوزراء، والقائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والانتاج الحربي، ورئيس ديوان رئيس الجمهورية، ووزير الخارجية، ومدير مكتب رئيس الجمهورية، ورئيس المخابرات العامة، والسفير المصري في عمان، والمتحدث الرسمي لرئاسة الجمهورية. وكانت جرت لجلالة الملك لدى وصوله قصر الاتحادية في القاهرة، مراسم استقبال رسمية، حيث أطلقت المدفعية إحدى وعشرين طلقة تحية لجلالته، فيما عزفت الموسيقى السلامين الملكي الأردني والجمهوري المصري، وتفقد جلالته والرئيس المصري حرس الشرف الذي اصطف لتحيتهما.(بترا) 

   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق