الشريط الإخباري
بالفيديو .. تصادم مروّع بين دورية نجدة وتكسي في عمّان  لأول مرة.. دبابات المارينز تبلغ الحدود الروسية  الأردن وروسيا يدرسان بناء مفاعل نووي صغير  افتتاح المرحلة الأولى من مشروع تقاطع الصحابة  رونالدو: محمد صلاح لا يشبهني -  طقوس محمد عساف في رمضان  «المدفع الرمضاني» لم نعد نسمع أصـوات طلقاتـه بالشـهــر المبـارك  القبض على المعتدين على رقباء السير في عمان  بالأرقام.. عين رونالدو على اللقب و"التاريخ  إصابات بحادث تصادم بين زنزانة مساجين و شاحنة نقل في منطقة الحسا  فساد مقتدى تجاوز كل الحدود  اسم الله الأعظم  مقتدى مقتول , لا محال , لأنه خان المذهب , وتهديد اصحابه نفاهه؟  زين تقيم احتفالاً ضخماً في العيد الثاني والسبعين لاستقلال المملكة /صور  "ربع قرن تحرش" يطيح رئيس جامعة أميركية  الذهب يتراجع مع تصريحات ترامب حول كوريا الشمالية  أسعار النفط تهبط مع دراسة أوبك وروسيا لزيادة الإنتاج  أسعار الخضار والفواكه في السوق المركزي اليوم  12 حالة مرضية تراجع طوارىء مستشفى اليرموك الحكومي  الضمان: زيادة تأمين اصابات العمل 4% بدلا من 2% 
طباعة مع التعليقات
طباعة بدون تعليقات
التاريخ : 2017-05-18
الوقت : 02:42 pm

أعراض ومسببات وعلاجات الصداع خلف الأذن

الديوان- يرتبط الصداع الذي يصيب الإنسان خلف الأذن بأي ألم يشعر به في منطقة الرأس، وعلى الرغم من أن الصداع أحد الأمراض الشائعة، إلا أن الصداع في منطقة خلف الأذن يعتبر نادرًا إلى حد ما.

وهذا النوع من الصداع يمكن أن يكون لأسباب عديدة منها وجود مشاكل بأعصاب الأسنان، ويحدد سبب صداع خلف الأذن الأعراض والعلاج.

 

وفيما يلي أسباب وأعراض وعلاج صداع خلف الأذن، وفقا لما ذكرته مجلة "ميديكال نيوز توداي”:

الأسباب

هناك العديد من الأسباب المحتملة للإصابة بصداع خلف الأذن وتشمل: الألم العصبي بمنطقة خلف الرأس أو ما يُعرف بـ (الألم العصبي للجذر العصبي الرقبي الثاني) إذ يعتبر هذا الألم أحد الأسباب الأكثر شيوعًا للإصابة بصداع خلف الأذن، ويشعر المصاب وكأنه يتعرض لصدمة كهربائية في منطقة مؤخرة الرأس وخلف الأذنين والجزء العلوي من الرقبة.

ومن الأسباب أيضًا، التهاب الخشاء وهو أحد أجزاء عظم الصدغ، ويوجد مباشرة خلف الأذن، وهذه العدوى أكثر شيوعًا لدى الأطفال، وعادة ما تستجيب للعلاج دون أي مضاعفات، ويتسبب التهاب الخشاء في حدوث صداع خلف الأذن، بالإضافة إلى الحمى والقيء وفقدان السمع في الأذن المصابة.

ويعتبر التهاب المفصل الصدغي الفكّي، أحد أسباب الإصابة بصداع خلف الأذن حيث يشعر المريض بألم في الفكّ وخلف الأذن، أو بمجرد صداع خلف الأذن فقط.

الأعراض

تختلف أعراض صداع خلف الاذان باختلاف السبب، فقد يسبب الألم العصبي بمنطقة خلف الرأس بالشعور ألما شديدا في الجزء الخلفي من الرأس وأعلى الرقبة.

بينما يشعر من يعانون من التهاب المفصل الصدغي الفكّي بآلام الفكّ بالإضافة إلى صداع خلف الأذن.

وقد يواجه من يعانون من صداع خلف الأذن بعض الأعراض الإضافية مثل: الشعور بألم على أحد جانبي الرأس أو على كلا الجانبين أو الحساسية للضوء أو الشعور بالحكّة أو ألم خلف العينين أو الشعور بألم أثناء تحريك الرقبة.

العلاج

هناك بعض العلاجات المنزلية للقضاء على صداع خلف الأذن ومنها: الاسترخاء في غرفة هادئة وتناول بعض مضادات الالتهاب مثل، الإيبوبروفين أو تدليك الرقبة وتدفئتها، إلى جانب البعد عن التوتر والتوقف عن الضغط على الأسنان بشدّة.

وفي حال عدم فعالية العلاجات المنزلية، ينبغي استشارة الطبيب الذي قد يصف بعض الأدوية مثل: مرخيات العضلات أو الستيرويد أو العلاج الطبيعي أو الأدوية المضادة للاكتئاب أو المضادات الحيوية، إذا كان المريض مصابًا بالتهاب الخشاء.

   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق