الشريط الإخباري
منحة يابانية للمملكة بقيمة 22 مليون دولار  اقفال عشرات المركبات في اربد ضمن حملة الوقوف الخطر  "التربية" تحدد مواعيد دوام المدارس في رمضان  متهمو خلية الكرك الارهابية ينفون التهم المسندة اليهم  الملك يوجه بالاستمرار بتقديم مساعدات مالية تشمل 30 ألف أسرة عفيفة بشهر رمضان  معجزة تيميَّة كبرى في إثبات علمهم بالغيب!!!  المرجع الصرخي .. مع كل فواحش التيمية يبقون سلاطين الدولة الإسلامية !!  المرجع الصرخي : أبناء تيمية الدواعش غيَّروا الأحكام فدفعوا الجزية لغير المسلمين!!! بقلم الكاتب مهدي محمد المالكي  إيجل هيلز الأردن تشارك في الدورة الحادية عشرة لمعرض سيتي سكيب أبوظبي  السلوك الداعشي التكفيري الإرهابي الحالي متجذر عند التيمية المارقة  سامسونج الكترونيكس المشرق العربي تطلق حملة  'الصحة' تحدد دوام موظفيها لشهر رمضان  برشلونة خسر الدوري.. وميسي خرج "فائزا"  مدينة صناعية في أريحا في 2018  "التنفيد القضائي" تذكر المواطنين بقنوات التواصل للاستفسار عن معاملاتهم  أزمة الأسرى الفلسطينيين.. من السجون إلى المستشفيات  يا دواعش ... أي صلبان تكسرونها وأئمتكم يقاتلون تحت رايتها ؟!  المرجع الصرخي : التيمية فاقدو الإنصاف يُدينون الناس بأعمالٍ ويبرِّرونها لأئمتهم !! بقلم الكاتب مهدي محمد المالكي.  المرجع الصرخي .. نسي ابن تيمية أنّ قاعدته التدليسية تكشف خيانة أئمته المارقة  المحقق الصرخي ..أدلة الدواعش دليل إدانتهم و كاشفة عن تدليسهم و ارهابهم 
طباعة مع التعليقات
طباعة بدون تعليقات
التاريخ : 2017-05-18
الوقت :

بعد ان تراجع فكرهم في العراق التيمية يرسلون كتبهم سراً للعراق وقواتنا الامنية تقبض عليها وتصادرها

خاص/البصرة/متابعات
كشف مصدر مطلع من القوات الامنية في البصرة،ا ليوم الخميس، عن دخول مجموعة كبيرة من الكتب الدينية والتي تحمل بعضها سموم الفكر التكفيري التيمي مخفية بسيارات كويتية الى العراق عبر منفذ سفوان الحدودي.
وذكر مدير المنفذ عباس كاظم في بيان لوسائل الاعلام المحلية، ان "القوات الامنية في منفذ سفوان الحدودي، ضبطت عجلة تحمل كتب دين وهابية تحمل الفكر التيمي التكفيري ومن لف لفه من ائمة التكفير بسيارة حمل تحمل لوحات كويتية". واشار كاظم الى ان "السيارة كانت تحتوي على اكثر من 50 كارتون لهذه الكتب".
وبين ان " دائرة مركز كمرك منفذ صفوان ضبطت، اليوم، مجموعة كبيرة من الكتب الدينية للفكر التيمي والتي تحمل الفكر التكفيري عبر سيارة قادمة للمنفذ تحمل عفش المعتمرين العراقيين".
وبدوره اكد مصدر امني في البصرة رفض الكشف عن اسمه بان "الاعترافات الاولى للأشخاص الذين ادخلوا الكتب اكدت بانها جاءت لرغبة كبيرة عند اتباع الفكر التيمي الذين بدأوا يفقدون اتباعهم في العراق وينهزمون فكريا بعد سلسلة المحاضرات العلمية للمرجع العراقي محمود الصرخي الذي هدم الفكر التيمي بطروحاته الفكرية الاسبوعية التي يلقيها عبر الانترنت".
جدير بالذكر ان البصرة تشهد بين فترة واخرى دخول مواد غير مصرح بها مثل المخدرات والافيون ومواد محظورة وممنوعة وسط غياب الرقابة الحدودية والامنية.
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق