الشريط الإخباري
الذهب يستقر بعد صعوده لأعلى مستوى  وفاة أربعينية وإصابة شخص بحادث تدهور في العقبة  237 حافلة نقل حجاج اجتازته ..بدء المرحلة الثانية للفحص الفني في معان  26 مشروعاً استثمارياً منذ إطلاق خط الخدمة السريعة  محقق إسلامي بارع يكشف شذوذ الفكر التيمي  لعـن الله الطائفية وكُل مَن أجج نارها !!!  المحقق الصرخي التيمية المارقة المدلِّسة يبرِّئون أئمتهم مِن العمالة للغزاة!!  الدواعش كأئمتهم يتسابقون إلى الخيانة وخدمة المحتل كأنهم يتسابقون إلى غنيم !!!  المحقق المعاصر الصرخي ..التيمية الخوارج ضعاف النفوس يسرقون حتى حجارة الاهرامات !!!  كل جيوش التيمية الإقصائيين تنهزم أمام المحتلِّين!!!  التيمية المتناقضون يعترفون بعدالة ونزاهة من يتهمونه بالخيانة !!!!  حماة للدين لكن بتنصيب من الوثنيين !!  الجيش اللبناني يعلن بدء معركة طرد داعش من الجرود  وفيات السبت 19/8/2017  «تيكا» تقوم بتنفيذ مجموعة من الأعمال التطوعية في مخيم حطين  خطأ واحد يؤدي إلى فشل معظم الحميات الغذائية  الخبراء ينصحون بعدم الدخول في جدل مع المضطربين نفسياً  8 أطعمة غذائية ضرورية للحماية من أضرار أشعة الشمس  الحوار .. بديل العقاب البدني للأطفال  ليفربول يتطلع للتعويض وارسنال امام مواجهة غامضة 
طباعة مع التعليقات
طباعة بدون تعليقات
التاريخ : 2017-05-18
الوقت : 09:57 pm

الملقي يزور مديرية الأمن العام

الديوان - أشاد رئيس الوزراء الدكتور هاني الملقي بالجهود الكبيرة التي يبذلها العاملون في جهاز الامن العام لحماية المواطنين وممتلكاتهم بكل حرفية ومهنية تضاهي مثيلاتها في دول الاقليم والعالم.
واكد رئيس الوزراء خلال زيارته اليوم الخميس، مديرية الامن العام ولقائه مديرها العام اللواء الركن احمد سرحان الفقيه وكبار الضباط، وبحضور وزير الداخلية غالب الزعبي:
 ان هذه الجهود التي يقوم بها العاملون في جهاز الامن العام ليل نهار هي موضع فخر واعتزاز الجميع.
كما اكد دعم الحكومة لجهاز الامن العام لمواصلة دوره الهام في المحافظة على امن الوطن والمواطنين، لافتا الى ان الامن والاستقرار عاملان اساسيان لتطوير القدرات الوطنية وزيادة الاستثمارات والنشاط الاقتصادي.
وقال:" نفخر، وفي ظل هذا الجو الملتهب من حولنا، بأننا نعيش بأمن وأمان بفضل قيادتنا الهاشمية وسواعد النشامى من قواتنا المسلحة واجهزتنا الامنية"، لافتا الى ان هذا الجهد الامني يستوجب من المواطنين الالتزام بالانظمة والتعليمات والقوانين.
واشار الملقي الى الواجب الكبير الذي تقوم به مديرية الامن العام في تعديل السلوكيات الخاطئة لدى فئة قليلة من المواطنين حتى لا يستمروا في الوقوع بالخطأ.
واثنى رئيس الوزراء على الاستعدادات التي اتخذتها المديرية لشهر رمضان المبارك والمؤتمرات الدولية التي يستضيفها الاردن خلال الفترة القادمة، ولاحقا هناك انتخابات بلدية ولامركزية تفرض واجبات على مديرية الامن العام.
وشدد على اهمية التعامل بحزم مع موضوع الاعتداء على الممتلكات العامة، فلا احد فوق القانون، وان هيبة الدولة في غاية الاهمية وهي من هيبة الوطن وجميع مؤسساته.
ولفت رئيس الوزراء الى اهمية التركيز على الصلاحية الفنية للمركبات لاسيما في ظل حوادث السير التي تشهدها طرقات المملكة.
من جهته اكد اللواء الركن الفقيه اننا في مديرية الامن العام نعمل باستمرار على مراجعة استراتيجيتنا الامنية ونطورها وفق المستجدات الامنية والجرمية والمرورية، حيث باشرنا مؤخرا بالعمل بمرحلة جديدة من استراتيجينا الامنية الشاملة، والتي تم وضعها بعد مراجعة كافة المعطيات والتحديات المختلفة، مشيرا الى ان ملاحقة الجريمة وإلقاء القبض على مرتكبيها هو العنوان الرئيس لتلك الاستراتيجية، فحققنا خلال عام 2016 نسب اكتشاف للجرمية فاقت 91 بالمئة، وهي من اعلى النسب العالمية في هذا المجال.
ونوه بالاستعداد الدائم وإعداد الخطط المسبقة لكافة الاستحقاقات المقبلة التي ستشهدها المملكة خلال هذا العام لحمايتها وتأمينها للخروج بها بالصورة التي تليق بالاردن بالتنسيق مع مختلف الجهات الامنية والرسمية ذات العلاقة، مشيرا الى المباشرة بوضع خطة امنية ومرورية شاملة خاصة لشهر رمضان الفضيل لنسعى من خلالها الى الحفاظ على انسيابية الحركة المرورية وتكثيف التواجد الامني في الاسواق والتجمعات والاماكن العامة.
واضاف ان الدعم والمتابعة المستمرة من جلالة القائد الاعلى الملك عبد الله الثاني ومن الحكومة لكافة واجبات ومهام الامن العام وايلاء مرتباته جل الاهتمام، هو خير دافع لنا للعطاء وبذل المزيد من الجهود والسعي الدائم لاحداث التغيير وصولا للتميز للافضل من خلال الارتقاء بالخدمات المقدمة عبر مختلف الادارات والوحدات الشرطية.
وفي نهاية الزيارة جال رئيس الوزراء في مركز القيادة والسيطرة، واستمع لايجاز اطلع خلاله على أبرز الواجبات والمهام التي يقوم بها المركز عبر خدمة تلقي البلاغات وآلية التعامل معها، واهم التحديثات التي طرأت عليه  كالتوسع بتفعيل نظام الرقابة التلفزيونية من خلال كاميرات المراقبة المنتشرة في مختلف محافظات المملكة، واستخدام عدد من الأنظمة الأمنية الحديثة، وادخال عدد من الطائرات الصغيرة المسيرة عن بعد للعمل ومساعدة رجال الامن في اداء واجبهم في المجالات الامنية والمرورية وحماية الثروة الحرجية.
كما اطلع الملقي على النظام الخاص بتلقي بلاغات الطوارئ للصم (114)، والذي يتيح للاشخاص الصم التواصل مع مركز القيادة والسيطرة من خلال اتصال فيديوي باستخدام لغة الاشارة الخاصة بهم من خلال كوادر مدربة ومؤهلة تقدم لهم الخدمة التي يحتاجونها أمنيا أو انسانيا او خدماتيا.
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق