الشريط الإخباري
منحة يابانية للمملكة بقيمة 22 مليون دولار  اقفال عشرات المركبات في اربد ضمن حملة الوقوف الخطر  "التربية" تحدد مواعيد دوام المدارس في رمضان  متهمو خلية الكرك الارهابية ينفون التهم المسندة اليهم  الملك يوجه بالاستمرار بتقديم مساعدات مالية تشمل 30 ألف أسرة عفيفة بشهر رمضان  معجزة تيميَّة كبرى في إثبات علمهم بالغيب!!!  المرجع الصرخي .. مع كل فواحش التيمية يبقون سلاطين الدولة الإسلامية !!  المرجع الصرخي : أبناء تيمية الدواعش غيَّروا الأحكام فدفعوا الجزية لغير المسلمين!!! بقلم الكاتب مهدي محمد المالكي  إيجل هيلز الأردن تشارك في الدورة الحادية عشرة لمعرض سيتي سكيب أبوظبي  السلوك الداعشي التكفيري الإرهابي الحالي متجذر عند التيمية المارقة  سامسونج الكترونيكس المشرق العربي تطلق حملة  'الصحة' تحدد دوام موظفيها لشهر رمضان  برشلونة خسر الدوري.. وميسي خرج "فائزا"  مدينة صناعية في أريحا في 2018  "التنفيد القضائي" تذكر المواطنين بقنوات التواصل للاستفسار عن معاملاتهم  أزمة الأسرى الفلسطينيين.. من السجون إلى المستشفيات  يا دواعش ... أي صلبان تكسرونها وأئمتكم يقاتلون تحت رايتها ؟!  المرجع الصرخي : التيمية فاقدو الإنصاف يُدينون الناس بأعمالٍ ويبرِّرونها لأئمتهم !! بقلم الكاتب مهدي محمد المالكي.  المرجع الصرخي .. نسي ابن تيمية أنّ قاعدته التدليسية تكشف خيانة أئمته المارقة  المحقق الصرخي ..أدلة الدواعش دليل إدانتهم و كاشفة عن تدليسهم و ارهابهم 
طباعة مع التعليقات
طباعة بدون تعليقات
التاريخ : 2017-05-18
الوقت : 09:57 pm

الملقي يزور مديرية الأمن العام

الديوان - أشاد رئيس الوزراء الدكتور هاني الملقي بالجهود الكبيرة التي يبذلها العاملون في جهاز الامن العام لحماية المواطنين وممتلكاتهم بكل حرفية ومهنية تضاهي مثيلاتها في دول الاقليم والعالم.
واكد رئيس الوزراء خلال زيارته اليوم الخميس، مديرية الامن العام ولقائه مديرها العام اللواء الركن احمد سرحان الفقيه وكبار الضباط، وبحضور وزير الداخلية غالب الزعبي:
 ان هذه الجهود التي يقوم بها العاملون في جهاز الامن العام ليل نهار هي موضع فخر واعتزاز الجميع.
كما اكد دعم الحكومة لجهاز الامن العام لمواصلة دوره الهام في المحافظة على امن الوطن والمواطنين، لافتا الى ان الامن والاستقرار عاملان اساسيان لتطوير القدرات الوطنية وزيادة الاستثمارات والنشاط الاقتصادي.
وقال:" نفخر، وفي ظل هذا الجو الملتهب من حولنا، بأننا نعيش بأمن وأمان بفضل قيادتنا الهاشمية وسواعد النشامى من قواتنا المسلحة واجهزتنا الامنية"، لافتا الى ان هذا الجهد الامني يستوجب من المواطنين الالتزام بالانظمة والتعليمات والقوانين.
واشار الملقي الى الواجب الكبير الذي تقوم به مديرية الامن العام في تعديل السلوكيات الخاطئة لدى فئة قليلة من المواطنين حتى لا يستمروا في الوقوع بالخطأ.
واثنى رئيس الوزراء على الاستعدادات التي اتخذتها المديرية لشهر رمضان المبارك والمؤتمرات الدولية التي يستضيفها الاردن خلال الفترة القادمة، ولاحقا هناك انتخابات بلدية ولامركزية تفرض واجبات على مديرية الامن العام.
وشدد على اهمية التعامل بحزم مع موضوع الاعتداء على الممتلكات العامة، فلا احد فوق القانون، وان هيبة الدولة في غاية الاهمية وهي من هيبة الوطن وجميع مؤسساته.
ولفت رئيس الوزراء الى اهمية التركيز على الصلاحية الفنية للمركبات لاسيما في ظل حوادث السير التي تشهدها طرقات المملكة.
من جهته اكد اللواء الركن الفقيه اننا في مديرية الامن العام نعمل باستمرار على مراجعة استراتيجيتنا الامنية ونطورها وفق المستجدات الامنية والجرمية والمرورية، حيث باشرنا مؤخرا بالعمل بمرحلة جديدة من استراتيجينا الامنية الشاملة، والتي تم وضعها بعد مراجعة كافة المعطيات والتحديات المختلفة، مشيرا الى ان ملاحقة الجريمة وإلقاء القبض على مرتكبيها هو العنوان الرئيس لتلك الاستراتيجية، فحققنا خلال عام 2016 نسب اكتشاف للجرمية فاقت 91 بالمئة، وهي من اعلى النسب العالمية في هذا المجال.
ونوه بالاستعداد الدائم وإعداد الخطط المسبقة لكافة الاستحقاقات المقبلة التي ستشهدها المملكة خلال هذا العام لحمايتها وتأمينها للخروج بها بالصورة التي تليق بالاردن بالتنسيق مع مختلف الجهات الامنية والرسمية ذات العلاقة، مشيرا الى المباشرة بوضع خطة امنية ومرورية شاملة خاصة لشهر رمضان الفضيل لنسعى من خلالها الى الحفاظ على انسيابية الحركة المرورية وتكثيف التواجد الامني في الاسواق والتجمعات والاماكن العامة.
واضاف ان الدعم والمتابعة المستمرة من جلالة القائد الاعلى الملك عبد الله الثاني ومن الحكومة لكافة واجبات ومهام الامن العام وايلاء مرتباته جل الاهتمام، هو خير دافع لنا للعطاء وبذل المزيد من الجهود والسعي الدائم لاحداث التغيير وصولا للتميز للافضل من خلال الارتقاء بالخدمات المقدمة عبر مختلف الادارات والوحدات الشرطية.
وفي نهاية الزيارة جال رئيس الوزراء في مركز القيادة والسيطرة، واستمع لايجاز اطلع خلاله على أبرز الواجبات والمهام التي يقوم بها المركز عبر خدمة تلقي البلاغات وآلية التعامل معها، واهم التحديثات التي طرأت عليه  كالتوسع بتفعيل نظام الرقابة التلفزيونية من خلال كاميرات المراقبة المنتشرة في مختلف محافظات المملكة، واستخدام عدد من الأنظمة الأمنية الحديثة، وادخال عدد من الطائرات الصغيرة المسيرة عن بعد للعمل ومساعدة رجال الامن في اداء واجبهم في المجالات الامنية والمرورية وحماية الثروة الحرجية.
كما اطلع الملقي على النظام الخاص بتلقي بلاغات الطوارئ للصم (114)، والذي يتيح للاشخاص الصم التواصل مع مركز القيادة والسيطرة من خلال اتصال فيديوي باستخدام لغة الاشارة الخاصة بهم من خلال كوادر مدربة ومؤهلة تقدم لهم الخدمة التي يحتاجونها أمنيا أو انسانيا او خدماتيا.
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق